خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو..."الحياة اليوم" يرصد آخر الاستعدادات لأمم إفريقيا.. وخالد أبو بكر: سياسة مصر الخارجية أكثر الملفات نجاحا ومفتاح التنمية.. "الوزراء": سنعوض أهالى النوبة المتضررين منذ 1902.. ورصد 1000 قرية فى "حياة كريمة"

الخميس، 20 يونيو 2019 12:37 ص
فيديو..."الحياة اليوم" يرصد آخر الاستعدادات لأمم إفريقيا.. وخالد أبو بكر: سياسة مصر الخارجية أكثر الملفات نجاحا ومفتاح التنمية.. "الوزراء": سنعوض أهالى النوبة المتضررين منذ 1902.. ورصد 1000 قرية فى "حياة كريمة" برنامج "الحياة اليوم"
كتب محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصد برنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "الحياة"، آخر الاستعداد لبطولة الأمم الإفريقية 2019، كما تناول عدد من الملفات الهامة، أبرزها جولات الرئيس عبد الفتاح السيسى الخارجية.

 

خالد أبو بكر: سياسة مصر الخارجية أكثر الملفات نجاحًا.. ويؤكد: مفتاح التنمية

أشاد خالد أبو بكر، بجولات الرئيس عبد الفتاح السيسى، الخارجية وزيارته إلى بيلاروسيا ورومانيا، موضحًا أن زيارة الرئيس السيسى إلى رومانيا هى الأولى لرئيس مصرى منذ 10 سنوات، وهذه الزيارات تفتح آفاق جديدة للسياسات الخارجية المصرية.

وأكد خالد أبو بكر، خلال برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة"، أن الملف الخارجى للعلاقات المصرية الخارجية المصرية هو الأكثر نجاحًا فى الملفات المصرية على الإطلاق، مضيفًا أن السياسة المنضبطة والمحترمة تساهم فى فتح الأبواب العالمية أمام مصر، وبدون ذلك لا يمكن صنع التنمية أو التعاقدات مع الشركات الكبرى، مستطردًا: "الاقتصاد ليس بعيدًا عن السياسة، ومصر مرحب بها دوليًا، وبناء عليه هناك تعاقدات مع شركات كبيرة ومستثمرين كبار".

وأوضح أن السياسة الخارجية المصرية واضحة ولا تتغير، مضيفًا: "السيادة المصرية خط أحمر، ومصر مستقلة فى قرارها الخارجى تماما، ولأول مرة منذ 60 عاما لا نحسب على معسكر معين، فقد كنا مع الروس ثم انتقل السادات مع الأمريكان، وظل حسنى مبارك كذلك، وأتحدى الأن أن نحسب على أى من المعسكرين، وعلاقتنا الآن متميزة جدًا سواء مع روسيا أو أمريكا التى استعجب لعلاقاتنا معها الجميع".

 

خالد أبو بكر: 30 يونيو 2020 سيشهد أحداث ومشروعات كبيرة

علق خالد أبو بكر، على إعلان نقل المقار الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة بحلول 30 يونيو 2020، مؤكدًا أن هذا التاريخ سيشهد أحداث ومشروعات كبيرة.

وقال "أبو بكر" خلال برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة"، :"فى 30 يونيو 2020 واضح أننا سنعلن عن أشياء كثيرة جدًا، ويبدوا أن الجهة الوحيدة التى تعلم عن هذه المشروعات مكتملة هى رئاسة الجمهورية".

وواصل خالد أبو بكر، قائلًا :"بعض الوفود الأجنبية قالت إن هناك مطارات فى مصر لم تفتتح حتى هذه اللحظة.. الدولة المصرية تصمم أن يكون فى 30 يونيو 2020 موضوع وحدث كبير"، مشددًا على ضرورة وضع آلية فى توعية الموظفين الذين سيتم نقلهم بالخطوات والإجراءات الخاصة بالنقل.

كما علق على إحالة الرئيس الفرنسى السابق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد، قائلًا إن الفساد موجود فى كل مكان، لكن العبرة فى كيفية إقامة دولة تحارب الفساد بكل مؤسساتها، مضيفًا :" لأول مرة نستطيع ان نقف بضمير مرتاح فيما يتعلق بمكافحة الفساد فى مصر، فلا يوجد وزير أو مسئول حصل على شيء، والبلد ماشية فى النقطة دى على كتاب يدرس".

 

متحدث الوزراء: سنعوض أهالى النوبة المتضررين منذ 1902

كشف المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، تفاصيل إجراءات صرف التعويضات لأهالى النوبة المتضررين من بناء وتعلية خزان أسوان وإنشاء السد العالى، ممن لم يسبق تعويضهم.

 

وقال متحدث الحكومة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "الحياة"، إنه يوجد 11700 مواطن لم يحصلوا على تعويض بسبب إنشاء السد العالى أو تعلية وإنشاء خزان أسوان منذ عام 1902، ومطالبهم كانت محل دراسة من حكومات متعاقبة ولم يتم الاستجابة لهم، مثلما استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأشار إلى أن تحركات الحكومة لحل أزمة أهالى النوبة جاءت بناء على توجيهات الرئاسة، مؤكدًا أن الناس ستحصل على حقوقها التى لم يحصلوا عليها منذ 1902 خلال بناء الخزان أو من بناء السد، مضيفًا: "تم تشكيل لجنة وفحص الأوراق التى انتهت إلى أحقية 11700 شخص للتعويضات إما بالأرض أو السكن أو ماديا، وكذلك ذلك جاهز، والحكومة قامت بمراجعة كافة العقود والأوراق الخاصة بأهالى النوبة من المتضررين، ونحن على أعتاب حصولهم هذه التعويضات".

 

متحدث الوزراء: الصرف الصحى غطى 12% من القرى خلال قرن و35% آخر 5 سنوات

أكد المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أنه سيتم بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير القرى  الأكثر احتياجًا والقرى الأكثر فقرًا على الأرض بداية العام المالى القادم، فى مطلع يوليو المقبل.

وقال متحدث الحكومة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "الحياة"، إن اجتماع الحكومة استهدف وضع إطار مؤسسى لهذه المبادرة وتوزيع الأدوار، من خلال لجنة خاصة بهذه المبادرة، وتشكيل وحدات ولجان على مستوى المحافظات.

وأشار إلى أنه تم رصد 1000 قرية  ضمن القرى الأكثر فقرًا فى 16 محافظة، نسبة الفقر فيهم تصل لـ 55%، وتتضمن تأهيل المساكن والمدارس والوحدات الصحية، وتوفير الخدمات للمواطنين، والارتقاء بمستوى القرى والصرف الصحى، مؤكدًا: : "انتهاء مشكلات الصرف الصحى فى هذه القرى، ولكن كل شيء يأخذ وقت".

وذكر أن الصرف الصحى وصل لـ 12% من قرى مصر، حتى عام 2014، وارتفعت هذه النسبة لـ 35% فى مطلع 2019، موضحًا: "يعنى خلال 100 سنة 12% وفى 5 سنوات وصلنا لـ 35%".

 

جمال عبد الحميد: "عاوز ألعب فى أمم إفريقيا.. كنت بلعب فى الرملة والحُفر"

أكد الكابتن جمال عبد الحميد، نجم الزمالك والأهلي السابق ومنتخب مصر، إعجابه الشديد بالاستعدادات لبطولة الامم الإفريقية 2019، وخاصة فى ظل التجهيزات الكبيرة والمدرجات الرائعة، مازحًا: "أنا عاوز ألعب مع المنتخب فى أمم إفريقيا.. محدش حضر الملاعب الحُفر والرملة والترع على جنب.. إنما الملاعب دى حاجة جميلة".

وقال جمال عبد الحميد، خلال حواره مع خالد أبو بكر، ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على شاشة "الحياة"، إن اتحاد الكرة نجح فى عمل منظومة متكاملة لتنظيم بطولة أمم إفريقيا فى وقت ضيق.

وانتقد الكابتن جمال عبد الحميد، أداء الإعلام الرياضى، قائلًا إن الإعلام يتحدث حتى الآن عن الدورى وتصعيد الأهلى وتأجيل الدورى، مضيفًا:" الإعلام الرياضى لا يشعر بالمسئولية وتناسى العمل الوطنى اقائم والذى يتطلب التكاتف الكبير لإنجاح أمم إفريقيا، ولم يدرك حتى الآن حجم هذه البطولة وأهميتها.. انسوا الفانلة الحمرا والبيضة وخليكم فى الفانلة المصرية".

وذكر أن الكابتن جمال عبد الحميد، نجم الزمالك والأهلي السابق ومنتخب مصر، استعدادات مصر لتنظيم بطولة الأمم الإفريقية فخر للجميع، وخاصة فى ظل اللجان والمنظومة القائمة لاستقبال البطولة فى كل الاتجاهات.

 

وفى هذا الصدد، أكد محمد أبو العلا نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق، أن مصر تمتلك بنية تحتية قوية قادرة على استيعاب تنظيم أمم إفريقيا 2019، وهذا يؤكد القدرات والريادة المصرية كالعادة.

وقال خلال حواره، إن تنظيم مصر لبطولة أمم إفريقيا وتجهيز الملاعب بهذه التقنيات العالية يثبت ريادة مصر الدولية فى كافة المجالات، مضيفًا أن تجربة "تذكرتى" فكرة رائعة وجاءت فى توقيت مناسب وهدفها المصلحة العامة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة