خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الإعدام لصاحب شركة متهم بخطف فتاة بعد هتك عرضها وقتلها بالزاوية الحمراء

الأربعاء، 19 يونيو 2019 02:01 م
الإعدام لصاحب شركة متهم بخطف فتاة بعد هتك عرضها وقتلها بالزاوية الحمراء محكمة-أرشيفية
كتب: عبد الله محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عاقبت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار عادل مندور، صاحب مكتب لتنمية الموارد البشرية، بالإعدام وذلك لقيامه بقتل فتاة بعد هتك عرضها، وإلقائها فى ترعة الإسماعيلية بالزاوية الحمراء .

 

وكشفت تفاصيل القضية التى تحمل رقم 5378 لسنة 2017 جنايات الزاوية الحمراء، قيام المتهم " ثابت ب ح " 51 عام، صاحب مكتب الملكة والأمير لتنمية الموارد البشرية فى نوفمبر 2016 ، بقتل المجنى عليها " فاطمة ش م " ، عمدا مع سبق الإصرار، وأنه عقد العزم على ذلك، وأعد أدواته " غطاء سرير، وسجادة، وحبل " وقام بالتوجه بالمتهمة لمنطقة ترعة الإسماعيلية أمام محطة كهرباء الزاوية الحمراء، وأخفى الأدوات، واهما إياها بالترجل سويا والتنزهة، و قام بطرحها أرضا وأطبق على نفسها حتى فارقت الحياة.

 

 

بدأت الواقعة بورود بلاغ من الأهالى بالعثور على جثة المجنى عليها طافية أسفل كوبرى أبو زعبل وأنها فى لفتاة فى بداية عقدها الثانى من العمر وملفوفة بغطاء سرير وسجادة وترتدى ملابسها كاملة وبحوزتها صورة تحقيق شخصيتها وصورة ضوئية للمتهم وشريحة هاتف محمول .

 

وبإستصدار إذن من النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم، تبين أنه وراء ارتكاب الواقعة وبمواجهته أقر بإرتكابه للجريمة، وأن المجنى عليها كانت تعمل بمكتبه الخاص الذى يباشر تشغيل الفتيات، وتطورت العلاقة بينهما حتى بلغت معاشرتها جنسيا، واعدا إياها بالزواج، ألا أنه أخذ يماطل فيها معللا ذلك كونه على غير دينها، وأنه يعمل على إتمام إجراءات إشهار تغير ملته، فبدأت المجنى عليها بمطاردته لتنفيذ ما وعدها، إلى أن اختمرت فى رأسه فكرة التخلص منها ، وعقد عزمه على ذلك، وقام بقتلها وإلقاء جثتها فى ترعة الإسماعيلية، واستولى على هاتفها المحمول من داخل حقيبتها ، بعد أن القى الحقيبة فى الترعة .

 

وبعد مرور بضعه أيام، قام بإرسال رسالة بواسطة هاتفها المحمول لوالدها لإيهامه أنها مازالت على قيد الحياة، وقام بإلقاء الهاتف فى منطقة البساتين، ليخفى جريمته، وعقب ذلك أخذ الهاتف من ذات المكان، وقام بإرسال رسالة أخرى لوالدها تتضمن أنها فى حالة جيدة، وقام بإتلاف الهاتف وإلقائه فى ترعة الإسماعيلية، أسفل كوبرى السواح.

 

تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل للنيابة التى إحالته بدورها عقب انتهاء التحقيقات لمحكمة الجنايات، التى إحالته لفضيلة المفتى، والذى صدق على قرار الحكم بإعدامه لما نسب إليه فى الواقعة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة