خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى كاريكاتير الصحافة الأمريكية.. هجوم لاذع على الرئيس الأمريكى بعد تعليقاته الخاصة بقبول معلومات مسيئة ضد خصومه قبيل انتخابات 2020.. التعريفات الجمركية لا تطالها.. الوحل يغطى ترامب.. الدستور الأمريكى يصبح ممسحة

الأحد، 16 يونيو 2019 03:30 ص
فى كاريكاتير الصحافة الأمريكية.. هجوم لاذع على الرئيس الأمريكى بعد تعليقاته الخاصة بقبول معلومات مسيئة ضد خصومه قبيل انتخابات 2020.. التعريفات الجمركية لا تطالها.. الوحل يغطى ترامب.. الدستور الأمريكى يصبح ممسحة كاريكاتير الصحافة الامريكية يسخر من ترامب
كتبت: إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتاد الرئيس الامريكى، دونالد ترامب، الإدلاء بتصريحات مثيرة ومتهورة، لكن تصريحاته الأخيرة بشأن استعداده لقبول معلومات مسيئة من أى دولة أجنبية تساعده فى الإطاحة بخصومه السياسيين والفوز بولاية ثانية فى 2020، ربما يكون الأكثر تهورا لاسيما فى وقت يزداد فيه الغليان داخل الكونجرس بشأن تقرير المحقق الخاص فى قضية التدخل الروسى.

تصريحات الرئيس الامريكى، التى جاءت خلال مقابلة مع شبكة إيه بى سى نيوز،  كانت محل سخرية وانتقادات لاذعة من الصحف الأمريكية التى نشرت خلال اليومين الماضيين مجموعة من رسوم الكاريكاتير اللاذعة ضده.

ونشرت صحيفة يو إس إيه توداى رسما لشاحنة ترفع شحنة قاذورات وكتب عليها "قاذورات انتخابات 2020"، فيما يقول سائق الرافعة "هذا هو الشئ المهم الذى لا يرغب ترامب فى ضربه بالتعريفات الجمركية"، وهى سخرية وانتقاد مزدوج من تصرييحات ترامب بشأن المعلومات المسيئة ومن سياساته التجارية التى استهدفت البضائع الصينية بتعريفات جمركية كبيرة مما أسفر عن حرب تجارية مع الصين، كما هدد مؤخرا بفرض تعريفات على المكسيك بسبب أزمة المهاجرين.

IMG_9133
 

وقال ترامب ردا على سؤال بشأن احتمال قبول معلومات من جهات خارجية ضد منافسه أم إبلاغ مكتب التحقيقات الفيدرالى، "ربما أفعل الأمرين معا.. يمكننى الاستماع، اريد ذلك ولا اتوقع أنه محرجا.. إذا اتصل بى شخص ما من أى بلد، النرويج مثلا وقالوا لدينا معلومات عن خصمك السياسى، فأعتقد اننى اريد أن اسمع".

جاءت تعليقات الرئيس الأمريكى فى الوقت الذى يزداد فيه الجدل بشأن نتائج تحقيق التدخل الروسى 2016، والذى يقول ترامب ووزير العدل ليام بار أنه برأ الرئيس الأمريكى من تهمة التنسيق مع روسيا والتآمر فى نشر معلومات تتعلق بمنافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، فيما يجادل الديمقراطيون أن النتائج مغايرة.

1

ونشرت مجلة ذا ويك سلسلة كاريكاتير لاذعة، ففى رسم ظهر ترامب وقد غطاه الوحل، فى إشارة إلى المعلومات التى يمكن أن يقبلها ضد خصومه، ويقف فى الخلف فيلين، فى إشارة إلى الجمهوريين الذين يتخذون الفيل رمز سياسى لهم فى الحملات الانتخابية، ويقولون "إنه يفرض تعريفات جمركية على كل شئ عدا المعلومات الأجنبية".


 

وفى كاريكاتير أخر، يظهر البيت الأبيض وعلق على الباب لافتة تقول "الآن نقبل المعلومات المسيئة ضد خصومنا" وأخرى تقول "أهلا من فضلكم نظفوا أرجلكم هنا"، حيث تشير اللافتة إلى ممسحة على الأرض مكتوب عليها الدستور الأمريكى، فى إشارة إلى انتهاك ترامب الدستور الأمريكى، ويتحدث لضيوفه من العملاء الأجانب عبر نافذة فى البيت الأبيض قائلا "لا تقلقوا، سأتصل بمكتب التحقيقات الفيدرالى".

3
 

وفى رسم ثالث، يرحب ترامب بشخص يجر عربة تمتلئ بشئ أشبه بالوحل، كما أن الشخص نفسه يشبه الرئيس الروسى فلاديمير بوتين. وترامب برابطة عنقه الطويلة، التى طالما كانت محل سخرية، يفتح باب البيت الأبيض ويقول لمضيفه "واصل هذه المعلومات يا فلاد"، فى إصرار  من المجلة على اتهامه بالتواطؤ مع روسيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة