خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الفن أصدق من "شو" رجال الأعمال.. بعد شهرين على حريق نوتردام.. الحكومة الفرنسية تعلن تلقيها 9٪ فقط من تبرعات مشاهير البزنس.. مجموعة فنانين يدعمون الكاتدرائية بعوائد معارضهم.. وتقارير: السقف معرض للانهيار

الأحد، 16 يونيو 2019 02:30 م
الفن أصدق من "شو" رجال الأعمال.. بعد شهرين على حريق نوتردام.. الحكومة الفرنسية تعلن تلقيها 9٪ فقط من تبرعات مشاهير البزنس.. مجموعة فنانين يدعمون الكاتدرائية بعوائد معارضهم.. وتقارير: السقف معرض للانهيار كاتدرائية نوتردام
كتب: أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يتخل فنانو فرنسا عن بلدهم التى نشأت فيها مهاراتهم الفنية، وعن المعلم الأشهر عالميا " كاتدرائية نوتردام دو باريس"، على عكس رجال الاعمال الذين لا يتعاملون إلا بالأموال الطائلة، والذين خالفوا تعهداتهم التى قطعوها على أنفسهم بان يتبرعون بمئات الملايين من أجل ترميم الكاتدرائية التى هشمتها النيران.

 

 

 

وبعد شهرين من نشوب الحريق فلم يدفع أى من رجال الأعمال التبرعات التى قدرت بمئات الملايين من اليورو، لإعادة بناء نوتردام.

ولم يتم دفع سوى 80 مليون يورو من أصل 850 مليون يورو التى وعد بها المانحون لإعادة بناء الكاتدرائية التى دمرتها النيران بعد شهرين من الحريق.

وأكد وزير الثقافة الفرنسى، فرانك ريستر، أن سقف كاتدرائية "نوتردام" مهدد دائما بالسقوط بعد استلام 9 بالمئة فقط من أموال التبرع الموعودة إلى غاية يومنا هذا.

ووفقاً لما ذكرته قناة روسيا اليوم، الروسية، تلقت وزارة الثقافة الفرنسية 80 مليون يورو فقط من أموال التبرعات، وهو ما يمثل أقل من 10 بالمئة من مجموع الوعود، التى اقترحت بعد حريق الكاتدرائية التاريخى.

وأكد الوزير الفرنسى اليوم الجمعة، أن الكاتدرائية الباريسية "توجد اليوم فى حالة هشة، خاصة على مستوى السقف المقبب الذى لم يتم تأمينه بعد"، مضيفا أن السقف "يمكنه أن ينهار فى أى لحظة".

 

وقال الوزير الفرنسى إن "هنالك احتمالين: قد يكون هنالك أشخاص قطعوا وعودا بالتبرع، لكنهم لن يوفوا بها فى نهاية المطاف، كما أن هنالك آخرين سيمنحون تبرعاتهم تدريجيا مع تقدم أشغال الترميم، وهذا أمر عادي". ،وكانت النيران التهمت جزءا من الهيكل الذى يعود إلى القرون الوسطى، وسهم القبة المشيد فى القرن التاسع عشر.

وقال أحد مسئولى الكتدرائية ان مواطنون أمريكيون تابعين للمؤسسة الخيرية "أصدقاء نوتردام" هم من تقدموا لدفع تبرعات، وكذلك دفع معونات وصلت إلى 150 عاملا وظفتهم الكاتدرائية منذ حريق 15 أبريل الذى دمر سطح الكنيسة وتسبب فى انهيار سقفها الشهير.

وقال أندرى فينو، المسئول فى نوتردام، إن "المانحين الكبار لم يدفعوا ولا سنتا"، وأضاف "يريدون أن يعرفوا أين أنفقت أموالهم بالتحديد وأن يوافقوا على ذلك قبل تسليم الأموال" على ألا يكون ذلك لدفع رواتب الموظفين فقط.

 

ومن المقرر أن يشارك 28 فنان فى معرض جاليرى جاجوسيان بالعاصمة الفرنسية باريس، على ان تذهب ارباح المعرض بكامل إلى أعمال ترميم كاتدرائية نوتردام.

 

وكان صاحب الجاليرى عقب حريق الكاتدرائية فى باريس، وجه نداء إلى فنانين أصدقاء له للمساعدة على ترميم الكاتدرائية.

 

وأوضح جان أوليفيه ديبرى المسئول عن فرع الجاليرى فى باريس "تتالت العروض عفويا، لم نحتج إلى تذكير الفنانين، ولم نعطِ أى تعليمات بشأن مواضيع معينة للأعمال" حسبما جاء فى موقع "العربية"، والفنانون المشاركون من "فرنسا، إيطاليا، ألمانيا، سويسرا، كندا، بريطانيا، الولايات المتحدة والصين واليابان وإيران".

وأنجز بعض الفنانين أعمالا خاصة بالمعرض الذى يستمر حتى 27 يوليو، وقد خفضت شركات النقل أسعارها بشكل كبير لجعل العملية أكثر مردودية.

ويشار إلى ان أبرشية باريس قد أعلنت أن كاتدرائية "نوتردام" ستحتفل بقداس غير مفتوح أمام العموم مساء السبت القادم ، وذلك بعد مرور شهرين على الحريق الذى اندلع بها.

 

وقالت أبرشية باريس - حسبما ذكر راديو "فرنسا الدولى" اليوم الثلاثاء - أن هذا القداس سيقام بحضور عدد محدود للغاية من الأشخاص ويتزامن مع ذكرى تكريس مذبح الكاتدرائية.

 

يذكر أن عائلة الملياردير برنار أرنو كانت قد وعدت بالتبرع بمبلغ 200 مليون يورو، فيما أعلنت شركة الاستثمار "أرتيميس" التابعة لعائلة "بينو" نيتها فى التبرع بـ 100 مليون يورو بهدف ترميم المعلم المنكوب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة