خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فرنسا تغزو الجزائر 1830م.. 34 ألف جندى باريسى على أعتاب سيدى فرج

الأربعاء، 12 يونيو 2019 06:00 م
فرنسا تغزو الجزائر 1830م.. 34 ألف جندى باريسى على أعتاب سيدى فرج الجزائر
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استمر المحتل الفرنسى فى أرض الجزائر أكثر من 130 عاما،  بعدما قررت الدولة الاستعمارية السيطرة على أرض الجزائريين واحتاج ذلك إلى سنوات لقهر الإرادة.. ونتعرف معا على خطوات الاحتلال لإخضاع المدن الجزائرية:
استمر الحصار البحرى ثلاث سنوات متواصلة بدءا من سنة 1827-1830م، حيث سيطرت القوات الفرنسية على أساطيل الجزائر، ومنعتها من الإبحار بحُريّة.
 
وفى عام 1930م قرّرت فرنسا وتحت ذريعة الرد على حادثة المروحة تحضير عددٍ كبيرٍ من الجيش من أجل الهجوم على الجزائر، حيث توجهت القوات الفرنسية من ميناء طولون الموجود فى المنطقة الجنوبية من فرنسا متجهةً إلى السواحل الشرقيّة من دولة الجزائر، حتّى وصلت إلى ميناء سيدى فرج، حيث أنزلت فرنسا فيه قواتها لتنتشر بعدها فى المدينة، وهكذا تمّ السيطرة عليها.
 
وتمّ إنهاء الحكم العثمانى للجزائر، وخروج الداى حسين من البلاد الجزائرية وانشرت بعدها القوات الفرنسية مثيرة الفوضى، والتخريب، والنهب فى مختلف المدن الجزائرية، وقد حدثت الكثير من الثورات الشعبية للرد على الفرنسيين، وكان أبرزها (ثورة الأمير عبد القادر الجزائرى). 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة