خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعدما كانت الأكثر ربحية.. لماذا تتراجع صناعة الأسمنت فى مصر؟..هيرميس: ارتفاع أسعار الطاقة واستقرار الطلب وراء انخفاض المبيعات.. فاروس: صعوبة التصدير بسبب زيادة التكلفة..وأرقام تتوقع إغلاق مصانع حال تراجع السعر

الأربعاء، 12 يونيو 2019 05:10 م
بعدما كانت الأكثر ربحية.. لماذا تتراجع صناعة الأسمنت فى مصر؟..هيرميس: ارتفاع أسعار الطاقة واستقرار الطلب وراء انخفاض المبيعات.. فاروس: صعوبة التصدير بسبب زيادة التكلفة..وأرقام تتوقع إغلاق مصانع حال تراجع السعر مصنع أسمنت
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعدما كانت من أكثر الصناعات ربحية، تواجه صناعة الأسمنت فى مصر تحديات عديدة أثرت على حجم المبيعات وأرباح الشركات المدرجة بالبورصة، وهو ما دفع عمومية شركة أسمنت بورتلاند طرة المصرية باتخاذ قرار بوقف مصنعها مؤقتاً، ونتناول فى التقرير التالى آراء كبار بنوك الاستثمار لأداء قطاع الأسمنت فى مصر.

وخلال الربع الأول من عام 2019، انخفضت حجم مبيعات شركات الأسمنت بنسبة 6.4%، متأثرة بضعف الطلب المحلى، الذى انخفض بنسبة 6.6% على أساس سنوى إلى 12.4 مليون طن، بينما ارتفعت الصادرات بنسبة 7% على أساس سنوى إلى 157.9 ألف طن فى الربع الأول ما يمثل 1.3% فقط من إجمالى المبيعات، بحسب بنك الاستثمار شعاع.

ومن بين شركات الأسمنت الـ 16 الموجودة بالسوق، سجلت 4 شركات فقط نمواً فى أحجام المبيعات، اثنان منهما مدرجتان بالبورصة المصرية، وهما مصر للأسمنت قنا، أسمنت سيناء.


هيرميس

يرى بنك الاستثمار هيرميس، أن أبرز التحديات التى تواجه قطاع الأسمنت فى مصر، هى:
 
1-  توقعات استقرار الطلب عند المستويات الحالية، بواقع 54 مليون طن خلال العام 2019، نتيجة الأوضاع الاقتصادية الحالية، وارتفاع أسعار الفائدة التى لا تشجع القطاع العقارى.
 
2- ارتفاع أسعار الطاقة فى سوق مشبع بالأساس مما أضر بهوامش الربحية، وأصبح عدد كبير من الشركات على وشك وقف النشاط، وبوسعه تحفيز نشاط الاستحواذ. 

بلتون

توقع بلتون، زيادة الفجوة بين العرض والطلب ليصل إلى 31.6 مليون طن خلال العام الجارى، إلا أن استمرار الحكومة فى برنامجها لخفض الدعم عن المحروقات، سيمثل مزيداً من الضغوط على شركات الأسمنت.

 

فاروس

توقع فاروس، أن تسجل شركات قطاع الأسمنت المدرجة بالبورصة أداءً ضعيفًا، وذلك فى الربعين الأولين، وحددت أسباب ذلك إلى:
 
1- اتساع الفجوة بين العرض والطلب، وتوقع أن يقترب معدل الاستخدام فى القطاع إلى 69% خلال 2019، وأن تشهد الهوامش فترة من التقلبات الكبيرة.
 
2- انخفاض الصادرات بسبب ارتفاع الجنيه أمام الدولار، خاصة مع تخطى التكلفة النقدية لكل طن أسعار الصادرات (33-39 دولار/طن)، إضافة إلى ذلك، توقع أن تمتلك شركات القطاع قدرة محدودة جدًا على تمرير هذه التكاليف على المستهلك فى ضوء ديناميكيات السوق الحالية.
 
3- تقلبات مستويات الهوامش.
 

أرقام

يرى أرقام كابيتال، أسباب تراجع مبيعات الأسمنت إلى:

1- المنافسة السعرية العنيفة، مقارنة بحجم طلب باهت ستأخذ طريقها للتأثير على هوامش الربحية لشركات الأسمنت خلال 2019، متوقعة إغلاق عدد من المصانع حال تراجع أسعار الأسمنت لمستويات أدنى من الحالية.

2- الفوائض الكبيرة فى الأسواق المنافسة مثل تركيا، وانعدام هوامش الربحية فى التصدير، والذى يتراوح سعر الطن به بين 32 و35 دولاراً/ طن، فضلاً عن انخفاض أسعار بيع الأسمنت الحالية بنحو %30 عن أسعار مارس الماضى، تزامناً مع انخفاض الطلب بنحو 16%.
 
وتوقعت أرقام، هبوطاً عنيفاً فى أرباح الشركات، خلال العام الجارى، مع استمرار الحكومة فى برنامج رفع الدعم عن المحروقات، ما سيرفع من تكلفة التشغيل والنقل، والتى ارتفعت بنحو 55 جنيهاً/ طن، بعد الزيادات الأخيرة فى يونيو الماضى، ومتوقع أن يحدث تخفيض بنحو %30 فى دعم المحروقات خلال العام الجارى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة