خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أعمال الطرق تدمر حياة امرأة بريطانية.. اعرف القصة؟

الأربعاء، 12 يونيو 2019 09:00 ص
أعمال الطرق تدمر حياة امرأة بريطانية.. اعرف القصة؟ السيدة
هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
تزعم أم بريطانية، أن أعمال الطرق فى بأحد الطرق السريعة شمال كامبيريدج بالمملكة المتحدة، دمرت حياتها وتسببت في انهيار زواجها الذي دام تسع سنوات.
 
قالت سارة هول، التي تعيش بالقرب من الطريق السريع A14 ، شمال كامبريدج ، إن علاقتها مع زوجها انهارت  بسبب ضجيج البناء الذى استمر لسنوات وأبقت الأسرة مستيقظة طوال الليل.
 
'في فبراير 2015 ، قيل لنا أنه سيكون هناك حوالي 10 إلى 14 ليلة من الأعمال وستكون أسرع وقت ممكن ولكن بعد تسعة أشهر ، لم يكن لدينا نوم ولم يعد بإمكاننا العيش كعائلة.
السيدة
السيدة
 
كان هناك العديد من الحجج، السخيفة والتى لا طائل من ورائها، عندما لا تنام، فأنت في حالة من العصبية والمزاج  السىء:"لقد انفصلنا ، وبعد عامين حاولنا العودة مرة أخرى ولكن في نهاية أغسطس 2017 ، بدأت الأعمال مرة أخرى". 
 
وأضافت، إن قلة النوم والأعصاب المتوترة باستمرار، اضطرت إلى إخراج ابنتها من المدرسة لأنها كانت متعبة للغاية.
 
بدأت أعمال الطرق على الطريق السريع A14 في نوفمبر 2014 واستمرت لمدة خمس سنوات ، مما جعل حياة المرأة تعيسة، حيث انفصلت عن زوجها في يوليو من العام الماضي، واضطرت إلى الذهاب إلى سكن اخر لمدة خمس سنوات، حتى يتمكنوا من النوم.
 
حاول كلا من الزوجين بجد لجعل العلاقة تعود لمدة عام ، لكن مع قلة النوم والأعصاب المتوترة باستمرار أصبحت أكثر من اللازم، وكما بحثا عن مكان آخر للعيش في المدينة ، حيث يوجد الأصدقاء والعائلة ، لكنهما لم يستطيعا تحمل التكاليف.
 
وقال متحدث باسم الطرق السريعة في إنجلترا: "إننا نعمل بجد للحد من تأثير شارع A14 ، حيث يشتمل على إنشاء جديد نفق بالإضافة إلى توسيع الأقسام الحالية من A14 و A1 ، ونحن نعمل بجد لنكون جارا جيدا ونحاول وقف العمل الذى يسبب الضوضاء ، خاصةً أثناء الليل..نحن نفهم أنه ليس من السهل العيش بالقرب من موقع بناء رئيسي ونقدر صبر جميع جيراننا".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة