خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

اليونان وقبرص تشكوان تركيا لمجلس الاتحاد الأوروبى بشأن الحفر غير القانونى

الأربعاء، 08 مايو 2019 01:08 م
اليونان وقبرص تشكوان تركيا لمجلس الاتحاد الأوروبى بشأن الحفر غير القانونى الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس
أثينا(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعتزم رئيس الوزراء اليونانى أليكسيس تسيبراس والرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس إخطار قادة الاتحاد الأوروبى بشأن أنشطة الحفر غير القانونية التى تقوم بها تركيا فى المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص فى شرق البحر المتوسط.

وذكرت صحيفة "كاثمرينى" اليونانية أنه من المتوقع أن يقوم الزعيمان اليونانى والقبرصى بذلك خلال القمة الأوروبية غير الرسمية المقرر عقدها يوم غد الخميس فى رومانيا.

وقالت صحيفة "كاثمرينى" إنه بالنظر إلى موقف أردوغان المتحدى لزعماء الاتحاد الأوروبى بشأن هذه القضية، تعتقد أثينا ونيقوسيا أن الرسالة الوحيدة التى ستستمع إليها تركيا هى رسالة الضغط الاقتصادى من قبل الدول المستثمرة الكبيرة مثل ألمانيا وهولندا.

وبالإضافة إلى التوترات مع أوروبا، فإن العلاقات التركية مع الولايات المتحدة متوترة أيضا بسبب سعى أنقرة لشراء منظومة الأسلحة "إس-400" من روسيا وهو ما تعارضه واشنطن بشدة.

ووصف أناستاسياديس أعمال الحفر التركية بأنها غزو ثان بعد احتلال القوات التركية للجزيرة القبرصية عام 1974.

كما اجتمع الرئيس القبرصى نيكوس أناستاسياديس، اليوم الأربعاء، مع وزير الدفاع اليونانى إيفانجيلوس أبوستولاكيس، حيث تبادلا وجهات النظر حول الوضع غير المستقر الذى تسببت فيه تركيا فى شرق البحر المتوسط​، بعد انتهاكها للقانون الدولى وتنقيبها غير القانونى فى المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

وذكرت وكالة الأنباء القبرصية أن تركيا أصدرت إشعارا بحريا أعلنت فيه عزمها بدء التنقيب قبالة سواحل قبرص حتى الثالث من سبتمبر المقبل.

وتمركزت سفينة الحفر التركية "فاتح"، التى ترافقها ثلاث سفن خدمات، على بعد 40 ميلا بحريا تقريبا إلى الغرب من شبه جزيرة أكاماس القبرصية و83 ميلا بحريا من السواحل التركية.

وكان الرئيس التركى رجب طيب أردوغان قد صرح أمس بأن أنقرة ستواصل تنفيذ برنامجها فى شرق البحر المتوسط.

كما أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها بشأن تصعيد التوترات فى شرق البحر المتوسط، فى الوقت الذى أعلنت فيه السفارة الروسية لدى أثينا أن موسكو تدعو إلى وقف أى تصرفات قد تثير عقبات جديدة أمام حل القضية القبرصية.

وتعرضت تركيا أمس للانتقاد بشدة من الاتحاد الأوروبى بسبب قرارها إعادة إجراء الانتخابات المحلية فى إسطنبول التى خسرها حزب العدالة والتنمية الحاكم.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة