خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد اتهام "حفتر" لغسان سلامة بالوسيط المنحاز .. هل يستبدل جوتيريس مبعوثه الأممى لدى ليبيا ؟ .. برلمانيون ليبيون لـ"اليوم السابع": سلامة يتغاضى عن جرائم المليشيات المسلحة فى طرابلس ويجمل صورتها أمام العالم

الإثنين، 27 مايو 2019 11:28 م
بعد اتهام "حفتر" لغسان سلامة بالوسيط المنحاز .. هل يستبدل جوتيريس مبعوثه الأممى لدى ليبيا ؟ .. برلمانيون ليبيون لـ"اليوم السابع": سلامة يتغاضى عن جرائم المليشيات المسلحة فى طرابلس ويجمل صورتها أمام العالم غسان سلامة ومشاهد من العملية العسكرية فى طرابلس
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثارت الإحاطة الأخيرة للمبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة غضب الأوساط السياسية الليبية ورفض أبناء ليبيا لحديث سلامة، والذى تغافل خلاله عن الجرائم التى ترتكبها المليشيات المسلحة فى العاصمة طرابلس.

تصريحات غسان سلامة حول تقسيم ليبيا وترويجه لفكرة امكانية اندلاع حرب أهلية فى البلاد دفعت القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر إلى اتهام سلامة بـ"الوسيط المنحاز"، مضيفا "تقسيم ليبيا هو ربما ما يريده خصومنا، وربما ما يرغب فيه أيضاً غسان سلامة، لكن هذا لن يحصل أبداً ما دمت حياً".

ووصف المشير حفتر فى حوار له مع صحيفة فرنسية، الأحد، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، بأنه تحول إلى وسيط منحاز.

إحاطة غسان سلامة أمام مجلس الأمن الدولى وتغاضيه عن الدور السلبى للمليشيات المسلحة ومحاولة تصدير صورة مغايرة حول الأوضاع فى طرابلس دفعت المكونات والأطراف السياسية الليبية للمطالبة بتغيير المبعوث الأممى واستبداله بشخصية آخرى تلتزم الحيادية.

كان المبعوث الأممى إلى ليبيا قد حذر الأسبوع الماضى من أن معركة طرابلس التى يخوضها الجيش الليبى من أجل تحرير طرابلس من الميليشيات المتطرفة، تشكل مجرد بداية حرب طويلة ودامية، زاعما أن ليبيا على وشك الانزلاق إلى حرب أهلية يمكن أن تؤدي إلى الفوضى أو الانقسام الدائم للبلاد.

بدوره قال عضو مجلس النواب الليبى النائب زايد هدية إن إحاطة المبعوث الأممى لدى ليبيا غسان سلامة أصابت الشارع بحالة إحباط، موضحا أن الأخير يعى أن المليشيات المسلحة تسيطر على مقدرات الدولة فى العاصمة طرابلس وتستخدم المال فى الفوضى الخلاقة ودعم التنظيمات المتطرفة.

وأشار البرلمانى الليبى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، اليوم الاثنين، إلى أن إحاطة المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة لا تحاكى الواقع لعدم إدانته لإقحام المهاجرين غير الشرعيين فى معركة طرابلس لدعم المليشيات المسلحة، لافتا إلى أن مليشيات حكومة الوفاق تتلاعب بمصير المهاجرين غير الشرعيين وتستعين بهم فى محاور القتال.

وأكد النائب زايد هدية أن أحد العسكريين الداعمين لحكومة الوفاق فى طرابلس وهو أسامة جويلى يحاول ضم المهاجرين غير الشرعيين لاستخدامهم كمقاتلين فى طرابلس ولنقل الذخائر، لافتا إلى أن عناصر داعش يدخلون إلى طرابلس تحت غطاء الهجرة غير الشرعية.

وأعرب "هدية" عن دهشته من تغاضى المبعوث الأممى إلى ليبيا عن جرائم المليشيات المسلحة وسيطرتها على مؤسسات الدولة في طرابلس.

فيما أكد عضو مجلس النواب الليبى إبراهيم الدرسى أن القائد العام للجيش الليبى المشير حفتر يدرك جيدا أن المبعوث الأممى إلى ليبيا ليس محايدا ولم يكن يوما محايدا فى التعاطى مع الأطراف الليبية.

وأشار البرلمانى الليبى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، اليوم الاثنين، أن كافة التصريحات الصادرة عن المبعوث الأممى إلى ليبيا ومواقفه تثبت صحة ما قاله المشير خليفة حفتر بسبب انحياز البعثة، مؤكدا أن غسان سلامة خلال إحاطته أمام مجلس الأمن الدولى يساوى بين الجيش النظامى والشرعى و"مليشيات مناطقية" وإجرامية تمتهن الحرابة والابتزاز بمساعدة مليشيات الإخوان.

download (1)
 

واتهم النائب إبراهيم الدرسى المبعوث الأممى إلى ليبيا بمحاولة خداع العالم بتلميع صورة المليشيات المسلحة فى طرابلس، وإظهار العاصمة الليبية بمظهر المدينة الحضارية الآمنة والمستقرة بالرغم من الاشتباكات بین الملیشیات المتصارعة علی المناصب والاعتمادات فی طرابلس.

download

وأشار النائب إبراهيم الدرسى إلى أنه لم يعد أمام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلا تغيير غسان سلامة بعد إعلان أعضاء من مجلس النواب الليبى رغبتهم فى تغيير المبعوث الأممى وعدم ثقتهم فيه، لافتا إلى موقف قيادة الجيش الليبى الضاغط على جوتيريس لاستبدال مبعوثه الأممى إلى ليبيا.

واستنكر عدد من أعضاء مجلس النواب الليبى ما ورد بإحاطة المبعوث الأممى لدى ليبيا غسان سلامة الأخيرة، أمام مجلس الأمن الدولى من تشويه اتجاه السلطة التشريعية والشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبى وتجاهل دور أعضاء مجلس النواب رغم ما يبذلونه من جهود لإخراج البلاد من أزمتها فى ظل الانقسام السياسى الكبير فى ليبيا.

وأعرب نواب ليبيون فى بيان مشترك تعقيبا على إحاطة المبعوث الأممى لدى ليبيا، عن عدم التزام غسان سلامة بالحياد وفقا لمبادئ ومواثيق الجمعية العامة للأمم المتحدة وانحيازه لطرف دون آخر.

وطالب أعضاء مجلس النواب الليبى هيئة رئاسة المجلس بإدراج بند مناقشة ما ورد من إساءة لمجلس النواب الليبى من قبل المبعوث الأممى لدى ليبيا أمام مجلس الأمن الدولى فى جدول أعمال الجلسة المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة