خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو.. بعد ارتفاع درجات الحرارة.. أهالى الأقصر يهربون من الطقس الحار إلى النيل.. مواطن: تعلمت السباحة وعلمتها لأبنائى.. ونقضى ساعات فى المياه لإنعاش أجسادنا.. ووكيل الصحة: جاهزون لاستقبال حالات الإجهاد الحرارى

السبت، 25 مايو 2019 06:30 م
فيديو.. بعد ارتفاع درجات الحرارة.. أهالى الأقصر يهربون من الطقس الحار إلى النيل.. مواطن: تعلمت السباحة وعلمتها لأبنائى.. ونقضى ساعات فى المياه لإنعاش أجسادنا.. ووكيل الصحة: جاهزون لاستقبال حالات الإجهاد الحرارى اهالى الاقصر يهربون من الطقس الحار
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع ارتفاع درجات الحرارة في نهار شهر رمضان المبارك، ينطلق الأهالي بمختلف مدن وقرى محافظة الأقصر لتهدئة أجسادهم من الطقس الحار بالسباحة فى نهر النيل والترع المجاورة لهم، فتارة يهربون من الطقس الحار بالمياة وتارة يقضون ساعات من نهار رمضان فى المياه التى تنعش الجسد كثيراً.

وتوجد في كافة القرى ومدن الأقصر ترع، كما يسير شريط نهر النيل بطول المحافظة بأكملها ويطل على الغالبية العظمى من المدن والقرى، ومن هنا يستمتع أبناء المحافظة بالسباحة فبعد انتهاء أعمالهم يومياً يتوجهون إلى نهر النيل والترع برفقة أبناؤهم لقضاء السويعات القليلة المتبقية من نهار شهر رمضان المبارك فى المياة الباردة التى تنعش الأجساد مع الصيام.

وقال عثمان العريان، معلم بمدينة إسنا، إن كافة أبناء المدينة يتوجهون نحو المراسى النيلية يومياً للاستحمام في نهر النيل بصورة يومية، ولكن مع وصول درجات الحرارة لما يزيد عن 50 درجة مئوية في أوقات الظهيرة وحتى وقت مدفع الإفطار، ارتفعت أعداد الأهالى وتجمعوا حول المراسى للاستمتاع بالمياه والهروب من الطقس الحار بالمنازل والشوارع وغيرها.

وأضاف عثمان العريان لـ"اليوم السابع"، أنه خلال اليومين الماضيين ارتفعت درجات الحرارة بصورة كبيرة خلال نهار شهر رمضان المبارك رغم بدايته بطقس معتدل جداً، ومع إرتفاع درجات الحرارة اختفى المواطنون من الشوارع نهائياً وتواجدوا في منازلهم أمام ميكفات الهواء أو في المساجد أيضاً أو في نهر النيل والترع، وذلك هرباً من الطقس الحار، وكل يوم قبل العصر وحتي قبل مدفع الإفطار بدقائق يتوجه الجميع من الأهالي برفقة أطفالهم للسباحة في النيل لإضفاء صبغة من الانتعاش في أجسادهم مع مياه نهر النيل لمواجهة متاعب العطش في نهار رمضان.

وأكد ابن مدينة إسنا، أن السباحة فى نهر النيل لها مذاق خاص يختلف عن أي مكان آخر، فالجميع تعلم داخل نهر النيل والترع السباحة من الصغر والكل يعشق تلك العادة التى تنعش الجسد ، مضيفا أنه تعلم السباحة على يدى والده منذ كان عمره 6 سنوات وعلم أبناؤه الثلاثة عمر ومحمد وأحمد السباحة في نهر النيل.

وفي نفس السياق أعلن الدكتور السيد عبد الجواد وكيل وزارة الصحة بالأقصر، رفع أقصى درجات الاستعداد لمواجهة موجة الحر الحالية والموجات التالية المتوقع حدوثها خلال فصل الصيف الجارى.

وأكدت المديرية جاهزية المستشفيات لاستقبال حالات الإجهاد الحرارى، كما تم التنبيه على جميع المستشفيات باستقبال أى حالة تعانى من إنهاك حرارى أو ضربة شمس وعلاجها فوراً.

وأكد وكيل وزارة الصحة، علي جاهزية جميع المستشفيات حيث يوجد غرف مكيفة للتعامل مع حالات الإجهاد الحرارى، كما تم التأكد من توافر مخفضات الحرارة والمحاليل وغير ذلك  من وسائل علاج الإجهاد الحرارى وضربات الشمس، وتم التنبيه أيضاً علي مديرى الإدارات الصحية بتجهيز جميع وحدات طب الأسرة على مستوى المحافظة بالاستعداد لاستقبال أى حالة طوال فترة النهار، وتم تكليف إدارتي الثقافة الصحة والإعلام والتربية السكانية بالتعامل مع المواطنين وإلقاء ندوات تثقيفية ونصحهم بارتداء الملابس القطنية الخفيفة والفضفاضة ذات الألوان الفاتحة والابتعاد عن الألياف الصناعية وعدم التعرض لضوء الشمس المباشر خاصة وقت الظهيرة ، مع شرب كميات كبيرة من السوائل ، والتواجد بأماكن متوفر بها تكييف أو مراوح  وعلى مرضى السكري والضغط وغيرها من الأمراض المزمنة بمراجعة الطبيب المعالج أو العيادات الخارجية بالمستشفيات والوحدات الصحية.

وأكدت الدكتورة كريستين جرجس مدير ادارة الإعلام في صحة الأقصر، أن الإجهاد الحراري يحدث نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل والأملاح عند التعرض للجو الحار لمدة طويلة وخاصة عند بذل مجهود شاق مما يؤدي إلى اضطراب فى وظائف الجسم، وتتمثل الأعراض العامة للحالات المصابة في صداع وعدم اتزان وغثيان مع عرق شديد وشحوب وبرودة فى الجسم ، وتقلص وآلام حادة بالعضلات ، وضعف عام مع سرعة النبض والتنفس واضطراب فى الرؤية ، وإحساس بالعطش مع انخفاض ضغط الدم.

وأشارت مدير الاعلام فى صحة الأقصر،إلى أنه يجب أن نبتعد عن بعض الأطعمة بقدر المستطاع فى أيام الموجات الحارة ومنها اللحوم والأسماك والبيض والجمبرى والمأكولات البحرية بشكل عام لأنها تزيد من سخونة الجسم مما قد يحدث اضطرابات فى المعدة مع ارتفاع حرارة الجو،وعدم وتناول الأطعمة المشوية عامة.

 

أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(1)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(2)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(3)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(4)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(5)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(6)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(7)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(8)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(9)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(10)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(11)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(12)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(13)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(14)
 
 
أهالي-مدن-وقري-الأقصر-يهربون-من-الطقس-الحار-في-نهار-شهر-رمضان-بالسباحة-في-نهر-النيل-(15)

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة