خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"خيط الجريمة".. سرقة مشغولاتها الذهبية السبب.. هكذا حل الأمن لغز مقتل "أم غازى"

الجمعة، 24 مايو 2019 01:27 م
"خيط الجريمة".. سرقة مشغولاتها الذهبية السبب.. هكذا حل الأمن لغز مقتل "أم غازى" المتهم
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشعل سيجارة ممتلئة بالحشيش، أعادت |إليه أفكاره الشيطانية، وأخذ يفكر كيف يخرج من ضائقته المالية، فهداه شيطانه إلى قتل "أم غازي" وسرقة مشغولاتها الذهبية، فهي كفيلة بأن تنتشله من العوز ولو لأيام قليلة، بعدها يفكر فى حيلة أخرى تدر عليه مالًا يوفر منه احتياجاته ويلبى به رغبات كيفه.

لم يكن الأمر صعبًا بالنسبة لـ"محمد.ع" فأم غازي تعيش بمفردها وتجاوز عمرها الـ85، فلم يكن هناك ما يعوق مهمته، صعد إلى منزلها مساءً، وتسلل إلى الداخل خفية عن أعين الجيران، أخذ يفتش فى محتويات الشقة، حتى عثر على مبتغاة، ولكن لسوء حظه فقد رأته الضحية وعرفته، فهو واحد من هؤلاء الأطفال الذين طالما عطفت عليهم وهم صغارًا.

قرر المتهم أن لا يترك دليلًا خلفه، فقبض بيديه على أنفاس السيدة العجوز، حتى أزهق روحها، وحتى يخفى معالم جريمته، أشعل النيران فى المنزل وترك الجثة على "الكنبة" وحمل المسروقات، وهاتفين محمولين، وفر هاربًا.

أثارت النيران المشتعلة من شقة "أم غازي" الجيران، وهرولوا على الفور إلى الشقة، من أجل إنقاذ ما يكمن إنقاذه، تمكنوا من السيطرة على النيران، ولكنهم وجدوا السيدة العجوز متوفاة داخل منزلها، فابلغوا الأمن، فى تلك اللحظات لم يكن هناك شك من أن الوفاة حدثت نتيجة الحريق الذي اشتعل فى منزل السيدة المسنة، ولكن كان اختفاء مشغولاتها الذهبية وهاتفها المحمول، كافيًا لأن يشير إلى وجود شبهة جنائية حول الحادث.

بدأت أجهزة الأمن التحرى حول الواقعة، وعلمت من الأهالي أن أحد جيرانها من الشباب حاول سرقتها قبل الواقعة بأسبوعين؛ لكنه فشل بعدما استغاثت بالجيران، وبعد تحديد هويته تمكنت أجهزة الأمن من القبض عليه، وبإحالته إلى النيابة العامة قررت حبسه وأحالته إلى المحكمة المختصة عقب اكتمال أدلة الثبوت، ومن بينها المسروقات.

الشارع الذى شهد الجريمة
الشارع الذى شهد الجريمة

 

المتهم بقتل أم غازى
المتهم بقتل أم غازى

 

جيران الضحية يروون تفاصيل مقتل أم غازى
جيران الضحية يروون تفاصيل مقتل أم غازى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة