خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تراث ماسبيرو فى أمان.. بروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام يحمى المحتوى الجديد والقديم للهيئة الوطنية للإعلام من القرصنة ويتيحه عبر تطبيق watch it.. ويقدم التراث النادر للمشاهد بأفضل جودة وصورة

الجمعة، 24 مايو 2019 10:49 م
تراث ماسبيرو فى أمان.. بروتوكول التعاون بين التليفزيون والمتحدة للإعلام يحمى المحتوى الجديد والقديم للهيئة الوطنية للإعلام من القرصنة ويتيحه عبر تطبيق watch it.. ويقدم التراث النادر للمشاهد بأفضل جودة وصورة المنتج تامر مرسى وحسين زين
خالد ابراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على مدار سنوات طويلة عانى التليفزيون المصرى، وكذلك الإذاعة المصرية من إهدار لبعض مواده التراثية الموجودة فى المكتبة الخاصة بـ"ماسبيرو"، أو بمسماه الأحدث الهيئة الوطنية للإعلام، فالمواد الدرامية والبرامجية والتسجيلية وكذا الإذاعية كانت مستباحة على وسائل التواصل الاجتماعى، ومع انتشار مواقع "السوشيال ميديا"، وتنوع وتطور وسائل التكنولوجيا الحديثة، أصبح من السهل على بعض المقرصنين سرقة محتوى التليفزيون المصرى، لا سيما النادر منه، مثل لقاءات النجوم والمفكرين والبرامج القديمة، والمباريات، والمحتوى البرامجى الدينى، وأيضا الدراما، والسهرات والأفلام التليفزيونية، وإتاحته على "السوشيال ميديا" والتربح من ورائه، وهو ما جعل الكثيرين يطالبون بوضع حد لهذه القرصنة، والسيطرة على الفوضى التى جعلت هذه المواد النادرة ذات القيمة الكبيرة مادة مستباحة للقرصنة الإلكترونية.

 

وعلى ناحية أخرى، جاء إطلاق تطبيق watch it خطوة كبيرة للأمام، للحد من عمليات القرصنة على المحتوى الدرامى والبرامجى، وحفظ حقوق الملكية الفكرية، وإتاحة نوعية جديدة من المشاهدة الممتعة للمشاهدين، بل أن هذه الخطوة كانت أشبه بـ"ضرب أكثر من عصفور بجحر واحد"، فبها ستتم حماية حقوق المنتجين، وتوفير مادة درامية ذات جودة عالية للمشاهد، والأهم هو ضرب "المقرصنين" فى مقتل.

 

وفى خطوة جديدة لتصحيح الأوضاع، والحد من الفوضى بل والسيطرة عليها، وإنهاء عقود من ضياع حقوق الملكية الفكرية للمبدعين فى مصر، وقعت اليوم الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية برئاسة تامر مرسى والمالكة لمجموعة إعلام المصريين ومجموعة دى ميديا الإعلامية بروتوكولا جديدا مع الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، وذلك فى إطار الحفاظ على المحتوى المصرى سواء ما تم إنتاجه سابقا أو حاليا من التليفزيون المصرى ويمتلك حقوقه الرقمية.

 

ويقضى البروتوكول بإتاحة ذلك المحتوى على المنصة الرقمية الجديدة Watch iT حصريا والتى أطلقتها الشركة المتحدة للخدمات الرقمية لتقديم المحتوى فى صوره أفضل ومتطورة وحسب طرق العرض الحديثة للمحتوى الإعلامى بأنواعه.

الخطوة التى اُتخذت تعطى العديد من الدلالات على جدية الدولة المصرية فى إنهاء هذه الفوضى التى ضربت الفن والإعلام المصرى خلال السنوات الماضية، ولكن فى نفس الوقت بطريقة حكيمة واحترافية، تخدم فى المقام الأول الحفاظ على التراث المصرى النادر لا يوجد مثله فى الوطن العربى، سواء أكان هذا المحتوى مرئيا أو مسموعا، فمكتبة التليفزيون المصرى تذخر بآلاف الأعمال التى تصنف كتراث نادر، يحتاج ليد محترفة تعيد صياغته بشكل يواكب العصر، ويعيد تقديمه للمشاهد المصرى بأعلى جودة.

 

كذلك تأتى خطوة البروتوكول بين الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية مع الهيئة الوطنية للإعلام، بإتاحة محتوى التليفزيون المصرى على تطبيق watch it، أول منصة مصرية للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية، وهو التطبيق أشاد به خبراء الإعلام والفن فى مصر، كأول منصة تحمى حقوق الملكية الفكرية والإبداع فى مصر.

 

دمج تراث التليفزيون المصرى وإنتاجاته السابق مع أول تطبيق مصرى للحفاظ على المحتوى وحماية الحقوق الفكرية يمثل ضربة قوية للمقرصنين، الذين عاشوا سنوات طويلة، يتكسبون بطرق غير شرعية أو مشروعة من وراء تراثنا النادر.

المتابع لأخبار التليفزيون المصرى على مدار سنوات طويلة سيجد أن بعض الأعمال التليفزيونية والبرامجية النادرة تعرضت للمسح من على شرائطها الأصلية، وهى الواقعة التى تكررت أكثر من مرة على مدار سنوات طويلة، ولكن بهذا البروتوكول والتعاون بين تطبيق watch it، والهيئة الوطنية للإعلام، تنتهى سنوات من الفوضى، بحماية هذا المحتوى الثمين، الذى أصبح ينافس بقوة أعمال درامية وبرامجية جديدة، عند عرضها على شاشات التليفزيون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة