خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الحياة اليوم" يناقش تطبيق التحصيل الإلكترونى للمستحقات المالية.. "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل واقعة تسلق شاب للهرم الأكبر.. وزيرة السياحة: المشاركة فى المعارض الدولية أفضل ترويج للسياحة المصرية

الخميس، 02 مايو 2019 12:02 ص
"الحياة اليوم" يناقش تطبيق التحصيل الإلكترونى للمستحقات المالية.. "الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل واقعة تسلق شاب للهرم الأكبر.. وزيرة السياحة: المشاركة فى المعارض الدولية أفضل ترويج للسياحة المصرية خالد ابو بكر ومصطفى وزيرى ووزيرة السياحه
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناول برنامج "الحياة اليوم"، الذى يقدمه خالد أبو بكر ولبنى عسل، على فضائية "الحياة"، عدداً من الموضوعات المتنوعة، على رأسها تطبيق التحصيل الإلكترونى للمستحقات المالية.

 

"المالية": نجحنا فى تطبيق منظومة الدفع الإلكترونى وانتهى زمن الشيكات وشباك الصراف

قال الدكتور حمدى حامد رئيس وحدة التحصيل والدفع الإلكترونى بوزارة المالية، إن الحكومة تسعى لتوفير كافة المعلومات المتعلقة بالدفع الإلكترونى للمواطن، موضحاً أن  مقابل الخدمات التى يحصل عليها الجمهور هو متحصلات، ومن وجهة نظر المواطن هى مدفوعة.

وأوضح خلال لقائه ببرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع خالد أبو بكر، أن وزارة المالية لها تجارب عديدة فى تطبيق منظومة الميكنة، فالموازنة العامة للدولة مصروفات وإيرادات، حيث أن المصروفات من وجهة نظر الحكومة أنها تقوم بعمل تدفقات نقدية للمواطنين، مثل مرتبات العاملين فى الجهاز الإدارى للدولة، وهى مصاريف تتحملها الحكومة لتؤديها للموظف.

وذكر أن الميكنة لها فوائد كثيرة على اقتصاد الدولة، وبدأت وزارة المالية ذلك بالدفع الإلكترونى، حيث تم تحويل كل مدفوعات الحكومة إلى تعاملات إلكترونية، وأى طرف يتعامل مع الحكومة يحصل على مستحقاته لدى الحكومة بوسيلة إلكترونية.

وتابع: " نجحنا فى تطبيق منظومة الدفع الإلكترونى وانتهى زمن الشيكات وشباك الصراف، وتم إغلاق 61 ألف حساب للجهات الإدارية فى البنك المركزى واستعضنا عنه بحساب الخزانة الموحد، وتم التعامل معه بأوامر دفع إلكترونى".

ولفت إلى أن المواطن الذى لا يمتلك حساب فى البنك، تم إنشاء حساب يتم التعامل عليه إلكترونيا وفقا لرقم حساب المواطن البنكى، موضحاً أن وزارة المالية ضخت استثمارات ليست بالقليلة لإعداد أوامر الدفع الإلكترونية.

وأضاف أنه تم توقيع آخر شيك صدر من الحكومة من فترة ووصلنا لنسبة تطبيق 100 %، لافتاً إلى أن المرحلة التالية، هى مرحلة متحصلات الدولة، مشدداً على أن مشروع الميكنة موجه لجموع فئات الشعب المصرى.

وأشار إلى أن التعامل مع كافة المستحقات الحكومية إلكترونيا، طالما المعاملة تتجاوز مبلغ الـ500 جنيه، موضحاً أنه إذا كان المبلغ أقل من 500 جنيه فإن هناك إتاحة للسداد النقدى أو الوسائل الإلكترونى فى حالة توفر ذلك للمواطن.

واستطرد: "وفرنا كروت مسبقة الدفع بالمشاركة مع الجهاز المركزى، ونشرت وزارة المالية 15 ألف ماكينة تحصيل على نقاط التحصيل المختلفة بالجهات الإدارية على مستوى الجمهورية،  لتطبيق التحصيل الإلكترونى"، مؤكداً أن المواطن بعد تطبيق التحصيل الإلكترونى يشعر بالسهولة والسرعة والأمان فى المعاملة.

 

"الأعلى للآثار" يكشف تفاصيل واقعة تسلق شاب للهرم الأكبر

كشف مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، تفاصيل تسلق شاب للهرم الأكبر، مشيراً إلى أن منطقة آثار الأهرام، فتح فى السابعة صباحاً، وبعدها بثلث ساعة دخل أحد الشباب ناحية منطقة الأهرامات.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، أن الشاب فى أقل من ثوانٍ معدودة اتجه إلى الناحية الشمالية الغربية للهرم، وغير اتجاهه، وتقدم عليه أفراد الأمن وتعاملوا معه، وصعدوا مستويين لمنعه، وتعامل معهم معاملة غير جيدة، وألقى الشاب عليهم حجارة، وتركوه حتى صعد إلى قمة الهرم.

وأوضح "وزيرى"، أن الهرم قديما كان ارتفاعه 146 متراً، ومنذ ألف عام أصبح 137 متراً، وتم عمل سارى خشبى، ليرى الزائرون ارتفاع الهرم الأصلى، وهو عبارة عن خشب حديث الصنع، والسارى الخشبى يتم تجديده كل حوالى 10 إلى 15 سنة، وقام الشاب بانتزاع جزء من الخشب وأوقعه.

وذكر الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الشاب بدأ فى النزول من الناحية الجنوبية، وتم متابعته، وعند الثلث الأخير من الهرم اتجه للناحية الغربية، حتى نزل وتعاملت معه شرطة الآثار، لافتاً إلى أن زاهى حواس عندما كان يشغل منصب مدير عام الهرم، تقدم بطلب للمجلس الأعلى للآثار بإضافة لائحة "ممنوع تسلق الأهرامات".

 ولفت إلى أن الشاب خالف لائحة المجلس الأعلى للآثار، موضحاً أن قانون الآثار لا يحوى فى بنوده "ممنوع تسلق الأهرامات"، مردفًا: "محصلش إتلاف أثر".

وأعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، سيتم إنهاء الموسم الشتوى بكشف بمنطقة الهرم يوم السبت 4 مايو، فى التاسعة صباحاً، بجولة من مدخل الفيوم لمدخل الجيزة الجديد بمنطقة آثار الأهرامات، ثم التوجه لمنطقة الكشف بالناحية الجنوبية الشرقية من منطقة آثار الأهرامات، ويتم الإعلان عن كشف مقبرة.

 

وزيرة السياحة: المشاركة فى المعارض الدولية أفضل ترويج للسياحة المصرية

 

أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، حرصها على حضور مصر فى المناسبات السياحية العالمية، وذلك تعليقاً على مشاركتها فى فعاليات ملتقى سوق السفر العربى، الذى يُعقد حاليًا بدبى.

وأوضحت خلال مداخلة هاتفية، أنها تهتم بأن تكون المعارض أقل فى العدد، بحيث يكون لكل معرض ثقل وأن تكون مصر حاضرة بشكل معاصر وحديث، بدعمها بآليات ترويجية بتكنولوجيا متطورة.

وأشارت إلى أن افتتاح المتحف المصرى الكبير، هو الحدث الأهم الفترة المقبلة، وله ركن مخصوص فى أجنحة المعارض بالخارج، وفيلم عن المتحف ومقتنيات للملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى أنه فى السوق العربى، تم تخصيص ركن رمضانى اسمه "رمضانك عندنا" يحمل الطابع المصرى، بالإضافة إلى تقديم فرقة مصرية لأغانى رمضان.

وشددت وزيرة السياحة، على أن مشاركة مصر بالمعارض الدولية أفضل ترويج للسياحة المصرية، مؤكدة أن ثقافة المصريين يبعد عنها التفكير فى التخصص السياحى، مضيفة أن مصر تملك المطاعم والفنادق، خاصة وأنه قطاع حيوى ويتطور عالمياً وله أهمية من ناحية التوظيف.

 

خبير اقتصادى: صندوق النقد يعمل على تمويل المشروعات الخاصة بالبنية الأساسية

 

قال الدكتور فخرى الفقى مساعد مدير صندوق النقد الدولى السابق، إن صندوق النقد الدولى يهتم بتنمية المشروعات بمجالى التعليم والصحة، مشيراً إلى أن صندوق النقد يعمل على تمويل المشروعات الخاصة بالبنية الأساسية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، أن القطاع الخاص مصدر توفير فرص العمل خلال الفترة القادمة.

وكانت مجموعة البنك الدولى أعلنت اليوم عن تمديد إطار الشراكة القُطرية مع مصر للفترة 2015-2019 لمدة عامين آخرين تنتهى فى 2021، بعد أن بدأت الإصلاحات الاقتصادية التى تنفذها مصر تظهر علامات نجاح مبكرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة