خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

TUT يوحد أفريقيا.. أصغر ملوك مصر تميمة كأس الأمم الأفريقية 2019.. الملك الذهبي لا يموت أبدا.. توت عنخ آمون شغل العالم منذ اكتشاف مقبرته 1922.. وأسرار الفرعون الصغير لا تنتهى

الأحد، 19 مايو 2019 10:19 م
TUT يوحد أفريقيا.. أصغر ملوك مصر تميمة كأس الأمم الأفريقية 2019.. الملك الذهبي لا يموت أبدا.. توت عنخ آمون شغل العالم منذ اكتشاف مقبرته 1922..  وأسرار الفرعون الصغير لا تنتهى تميمة كأس الأمم الأفريقية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يواصل الفرعون المصرى توت عنخ آمون إثارة الدهشة والبهجة لدى الجميع، واليوم أعلنت اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، فى مصر، عن تميمة شعار البطولة فى نسختها الثانية والثلاثين، وكانت التميمة على هيئة الملك المصرى الشهير توت عنخ آمون، وارتدت زيا فرعونيا مع قميص أحمر عليه خريطة القارة السمراء.

 

وتقام بطولة أمم افريقيا بمصر خلال الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو المقبل بمشاركة 24 فريقا قسمت لـ 6 مجموعات يصعد الأول والثانى من كل مجموعة مع أفضل أربع منتخبات من أصحاب المركز الثالث بالمجموعات .

 

الملك توت عنخ آمون

توت عنخ أمون أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشر فى تاريخ مصر القديم، وكان فرعون مصر من 1334 إلى 1325 ق.م، فى عصر الدولة الحديثة، ويعد توت عنخ أمون من أشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق بإنجازات حققها أو حروب انتصر فيها كما هو الحال مع الكثير من الفراعنة.

 

حياة توت عنخ آمون

تربى توت عنخ آمون فى القصر الملكى بتل العمارنة، خلال حكم إخناتون وكان اسمه آنذاك "توت عنخ آتون" وأصبح ملكا فى التاسعة من عمره تقريبا، كما أن كهنة آمون بطيبة جعلوه يعيد الرب آمون إلى مكانته السابقة كرب عالمى وإهمال عقيدة آتون.

 

وبحسب كتاب "توت عنخ آمون" لعالم الآثار المصرية، زاهى حواس، فإن "توت عنخ آمون" كان اسم الملك الذهبى عند الميلاد، أما اسم العرش فكان "نب خبرو رع"، وبعد عامين من توليه العرش، غير اسمه من "توت عنخ آتون" إلى توت عنخ آمون، ولا يعرف إذا كان تغيير اسم الملك رغبة شخصية من الملك الذهبى للعودة إلى عبادة الإله آمون أم ضغط من وزيره حور محب والكاهن "أى".

 

ووفقا لما جاء فى كتاب "الفراعنة: حكايات وأساطير حيرت العالم" للكاتب أمير عكاشة، كان الملك الذهبى توت عنخ آمون فى التاسعة من عمره، عندما أصبح فرعونا لمصر، واسمه يعنى بالمصرية القديمة "الصورة الحية للإله آمون"، وعاش الملك الصغير فترة انتقالية فى تاريخ مصر القديمة، حيث أتى بعد إخناتون الذى حاول توحيد آلهة مصر فى شكل الإله الواحد، وأثناء حكم الملك الذهبى بدأت ثورة تل العمارنة ضد حركة الفرعون إخناتون، الذى نقل العاصمة من طيبة إلى عاصمته الجديدة اخت أتون المنيا، وحاول توحيد إله مصر القديمة فما فيها الإله أمون فى شكل الإله الواحد آتون، سنة 1331 ق.م، أى فى السنة الثالثة لحكم توت عنخ آمون، الذى كان عمره 11 سنة، وبتأثير من الوزير خبرو رع، أى رفع الحظر عن عبادة الآلهة المتعددة ورجوع العاصمة إلى طيبة.

 

اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

ويعد اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون على يد عالم الآثار البريطانى هيوارد كارتر فى عام 1922 وافتتاحها فى عام 1923 أهم اكتشاف أثرى فى القرن العشرين، ولا يزال حتى الآن هو الأبرز فى العالم، فقد تم اكتشاف مقبرته البديعة فى وادى الملوك كاملة، بكل مقتنياتها مما جعل العالم يعيش حالة من الانبهار لا تنتهى.

 

الملك المصرى أيقونة فى العالم

تحول الملك المصرى الصغير خلال السنوات الطويلة الماضية، ولا يزال تيمة دائمة للجمال، فاعتمدت الكثير من الماركات العالمية صورة الفرعون الصغير واسمه، وصارت زيارة مقتنياته حلم يراود جميع محبى الآثار فى العالم. 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة