خالد صلاح

"قطع الأنف والموت تحت قدم الفيل".. أقدم 6 طرق تعذيب استخدمها البشر

الثلاثاء، 14 مايو 2019 09:00 م
"قطع الأنف والموت تحت قدم الفيل".. أقدم 6 طرق تعذيب استخدمها البشر ابشع طرق التعذيب
كتب محمد عبد العظيم
إضافة تعليق

عاش الإنسان فى العصر القديم حياة بسيطة بالمقارنة بما هي عليه الآن فى ظل التطور البشرى والتكنولوجى الكبير الذى شهدته حياة الإنسان، ورغم بساطة الحياة فى الماضى، إلا أنها كانت وحشية للغاية لكل من خالفوا القوانين والأعراف السائدة في تلك الأزمنة، ولقي المجرمون مجموعة بشعة من العقوبات منذ آلاف السنين، وفيما يلى نعرض أقدم 6 طرق تعذيب تم استخدامها فى العصور القديمة.

1- قطع الأنف

تعتبر من أقدم العقوبات التى استخدمها قدماء المصريين فى حال انتهاك الناس لقواعد المملكة، ولم تقتصر العقوبة على هذا الحد فقط، حيث من كانت تقطع أنفه يتم نفيه من بلاده أيضا، إلى مكان بعيد يتجمع فيه المعاقبين بعقوبة قطع الأنف.

إزالة الأنف من أقدم طرق
إزالة الأنف من أقدم طرق التعذيب

2- أقنعة العار

كانت هذه العقوبة للمخالفين حتى لا يعودوا مرة أخرى إلى مثل هذه المخالفة مرة أخرى، ويمكن اعتبارها الأقل فى الوحشية والتعذيب، حيث كان الهدف منها الإذلال بشكل خاص، وكثيرا من استخدمت هذه العقوبة ضد النساء التى اتهمت بالثرثرة والكذب.

ملابس العار
ملابس العار

3- الموت تحت أقدام الفيلة

اعتمد الإنسان فى العصر الماضى على الفيل من أجل استخدامه فى العقاب والتعذيب، حيث كانت عقوبة الموت تحت أقدام الفيلة من أبشع طرق التعذيب، وكان يتم وضع الشخص المدان على منضدة صغيرة، ومن ثم وضع رأسه ليتحرك الفيل فوقها بقدمه وتؤدى إلى وفاته فى الحال.

الموت أسفل رجل الفيل
الموت أسفل رجل الفيل

4- عقوبة "العذراء الحديدية"

كانت هذه العقوبة شائعة فى أوروبا خلال العصور الوسطى، وهى عبارة عن جهاز تعذيب على شكل تابوت حديدى يوضع المخالف بداخله، وهذا الجهاز مزود بواجهة أمامية مفصلية تحمل أدوات معدنية حادة بداخلها من شأنها طعن الضحية عند إغلاق الجهاز.

5- الاحتراق حتى الموت داخل ثور معدنى

يعرف الثور البرونزى الضخم بأنه جهاز تعذيب وإعدام صُمم فى اليونان القديمة لمعاقبة الناس بطهيهم داخله، ويكون هذا الثور كبيرا ومجوفا وله مدخل من جهة واحدة، ويوضع المجرم في جوف الثور ويُقفل عليه، ثم يتم إضرام النار تحت الثور حتى يسخن المعدن ويشوى الشخص الذي بداخله حتى الموت.

6- الغرق لكشف البراءة 

وفقا لهذه العقوبة كان يتم ربط الضحية من الأيادى والأرجل، وفى حال النجاة يتم إعلان براءاتهم، أما عندما يموتون فهذا يعنى أنهم مذنبون، وذلك وفق ما ذكره موقع "الصن".


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة