خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"منطقة تيدا الصينية" نصيب مصر من "حزام وطريق" الصين.. المبادرة الصينية تضخ 6 مليارات دولار استثمارات.. والفوائد: بنية تحتية ل 7.34 كيلو متر بالعين السخنة.. 40 ألف فرصة عمل.. وصناعات متنوعة من كبرى شركات بكين

السبت، 27 أبريل 2019 12:30 م
"منطقة تيدا الصينية" نصيب مصر من "حزام وطريق" الصين.. المبادرة الصينية تضخ 6 مليارات دولار استثمارات.. والفوائد: بنية تحتية ل 7.34 كيلو متر بالعين السخنة.. 40 ألف فرصة عمل.. وصناعات متنوعة من كبرى شركات بكين قناة السويس
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لليوم الثالث على التوالى، يواصل منتدى "الحزام والطريق" فعالياته فى "بكين"، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذى حرص على دعم عوامل نجاح هذا المنتدى، خاصة أن مصر من أهم وأبرز الدول الواقعة  على طريق الحرير، الاسم الآخر للمبادرة الصينية.

ومنذ إطلاق جمهورية الصين الشعبية، لمبادرة الحزام والطريق فى 2013 ضمن استراتيجيتها المستقبلية، والتى استهدفت زيادة ربط الدولة بالعالم، تحتل مصر موقعا هاما فى تلك المبادرة الصينية، وذلك لما تتمتع به موقع جغرافى متميز يربط بين القارات الثلاثة، آسيا وأفريقيا وأوروبا.

 

مبادرة الحزام والطريق...

 

وتقوم مبادرة الحزام والطريق على تبادل ممارسات التنمية بين الصين ودول العالم الواقعة ضمن المبادرة والتى وافقت على المشاركة بها، كما تستهدف المبادرة الصينية ضخ استثمارات فى البنية التحتية بهذه الدول لما لها من تعزيز التنمية المستدامة تلك الاستراتيجية التى أصبحت اتجاه عدد كبير من دول العالم الآن نحو المستقبل.

 

نصيب مصر من المبادرة الصينية...

 

نصيب مصر من مبادرة الحزام والطريق، جاء متمركزا فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، خاصة أن القناة واقعة على خارطة "طريق الحرير" البحرى للصين، والذى يبدأ من فوجو فى الصين ويمر عبر فيتنام وإندونيسيا وجزر المالديف وشرق أفريقيا على طول الساحل الأفريقى،  متجها إلى البحر الأحمر مارا بقناة السويس إلى البحر المتوسط نحو أوروبا، هذا بجانب ما تتميز به القناة من عبقرية لمكانها الجغرافى، جعلها نقطة وصل محورية تربط الصين بدول العالم.

 

تتمثل استثمارات الصين، التى تضخها فى مصر عبر مبادرة الحزام والطريق، فى تنفيذ المنطقة الصينية بالجزء الجنوبى للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس فى العين السخنة، إذ تقوم شركة "تيدا" الصينية بتطوير وتنمية 7.34 كيلو متر مربع فى السخنة بتكلفة تقدر بنحو 350 مليون دولار، وتستهدف جذب استثمارات تتجاوز قيمتها 6 مليارات دولار خلال مراحل التنمية، عن طريق اجتذابها لكبرى الشركات الصينية لإنشاء صناعات متنوعة، كالغزل والنسيج والفايبر جلاس والألواح الجبسية والطباعة والصباغة وتصنيع الموتوسيكلات وغيرها.

 

الاستثمارات فى المنطقة الصينية

 

حتى الآن، نجحت "تيدا" الصينية بمصر، باجتذاب 1.1 مليار دولار استثمارات خلال تطويرها للمرحلة الابتدائية من المساحة المخصصة للمنطقة الصينية والتى بلغت 1.34 كيلو متر مربع، واستمرارا فى هذا النجاح الذى تقوده الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، تم توقيع اتفاقات لاستثمارات جديدة بقيمة 5 مليارات دولار مستهدف جذبها لمساحة 2 كيلو متر، تم تسليمها لشركة "تيدا" حديثا من قبل الهيئة الاقتصادية، حيث تعد تلك المساحة أولى المراحل فى المرحلة التوسعية لأراضى المنطقة الصينية والتى تبلغ 6 كيلو مترات.

 

ترجمة مبادرة الحزام والطريق والتى تتمثل فى المنطقة الصناعية الصينية، توفر 40 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال مراحل التنمية والتطوير للمنطقة، بدءا من تنفيذ البنية التحتية وحتى إنشاء المصانع التى تقوم بها كبرى الشركات الصناعية فى "بكين" لتنفيذ العديد من الصناعات، والتى ستساهم بقدر كبير فى الاقتصاد المصرى، خاصة أن الصين تعد أكبر مطور صناعى ومستثمر أجنبى فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة