خالد صلاح

مش بحر وورد.. تعرف على أكثر 5 لوحات فنية مرعبة

السبت، 20 أبريل 2019 06:00 م
مش بحر وورد.. تعرف على أكثر 5 لوحات فنية مرعبة أكثر 5 لوحات فنية مرعبة فى العالم-ارشيفية
كتبت- نورا طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الجنون فنون "، تلك الجملة التى أتبعها بعض الرسامين عند رسم لوحاتهم الفنية التى أخذت طابع مختلف بعض الشىء عن الرسومات المعروفة من زهور وبحر أو سماء صافية لرسم جماجم، ولذك صنفت هذه اللوحات بأنها الأكثر رعباً على مستوى العالم، والتى نتعرف على بعضهم فى السطور القادمة، وفقاً لما ذكره موقع " blog.musement".

أكثر اللوحات المرعبة فى العالم:

- لوحة دوريان جراي لإيفان أولبرايت

تعتبر من اللوحات الفنية المرعبة على مستوى العالم، لوحة دوريان جراى لإيفان أولبرايت، والتى تتحدث عن قصة رجل يبيع روحه للحفاظ على شبابه وجماله، فظهر فى اللوحة تغير شكل بدنه للأسوأ ليعكس ما بداخله من فساد، والتى رسمت عام 1943.

دوريان جراي لإيفان أولبرايت
دوريان جراي لإيفان أولبرايت

- الصرخة لإدوارد مونش

تجسد هذه اللوحة صورة ضحية لقاتل أو سفاح لذلك يقف خائف من مصيره المتوقع، ولهذا ظهر وهو قشع الفم وقلق ومتوتر حائر لا يستطيع التصرف حيال المجرمين المتربصين له فى الظلام، ورسمت هذه اللوحة عام 1893 .

الصرخة من قبل إدوارد مونش
الصرخة من قبل إدوارد مونش

- وجه الحرب لسلفادور دالي

تعبر لوحة وجه الحرب لسلقادور دالى معاناة الإنسانية مع الحرب من دمار وخراب،  سواء من الناحية المادية أو المعنوية، ويذكر أن هذه الصورة رسمت عام 1940.

وجه الحرب من سلفادور دالي
وجه الحرب من سلفادور دالي

-سيجارة مشتعله بجمجمة هيكل عظمي  لفان جوخ

تعتبر هذه اللوحة من أقدم أعمال فان جوخ، والتى من المفترض في البداية أن تكون اللوحة روح الدعابة، ولكن أعتبرها البعض إنها تثير الشعور بالخوف، حتى إن بعض الحملات المضادة للتدخين استخدمت فى دعايتها.

جمجمة هيكل عظمي به سيجارة مشتعلة
جمجمة هيكل عظمي به سيجارة مشتعلة

- ميدوسا من كارافاجيو

تعتبر لوحة ميدوسا من اللوحات الفنية التى أتصفت بالغموض، وذلك لإظهارها صور امرأة  غير بشرية وذلك لتحول خصلات شعرها إلى ثعابين مرعبة، ورسمت هذه اللوحة عام 1597.

ميدوسا من كارافاجيو
ميدوسا من كارافاجيو

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة