خالد صلاح

الكشف المبكر والعلاج والتوعية.. ثلاثية الصحة لمحاربة سرطان الثدى بين 27 مليون سيدة.. الصحة: نشر فرق المسح بمحافظات المرحلة الأولى أول يوليو المقبل.. ونفقة الدولة والتأمين الصحى يتحملون تكاليف العلاج

السبت، 20 أبريل 2019 06:00 ص
الكشف المبكر والعلاج والتوعية.. ثلاثية الصحة لمحاربة سرطان الثدى بين 27 مليون سيدة.. الصحة: نشر فرق المسح بمحافظات المرحلة الأولى أول يوليو المقبل.. ونفقة الدولة والتأمين الصحى يتحملون تكاليف العلاج الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام
إضافة تعليق

حصل "اليوم السابع" على تفاصيل خطة وزارة الصحة والسكان  لإجراء مسح صحى للكشف عن سرطان الثدى لـــــ 27 مليون سيدة فى الجمهورية على 3 مراحل على أن تبدأ أول مرحلة أول يوليو 2019 وتنتهى فى 31  ديسمبر من ذات العام حيث ترتكز الخطة على 3 محاور هامة الأول وهو الشق التوعوى لتوضيح آليات الوقاية والكشف الذاتى عن المرض بصفة دورية أما المحور الثانى فيتعلق بالكشف المبكر عن المرض من خلال الفرق الطبية التى سيتم نشرها بالمستشفيات والتمركزات المختلفه بينما المحور الثالث يتعلق يتوفير العلاج إما على نفقة الدولة أو التأمين الصحى .

العلاج بالمجان

ويحصل المرضى الذين يحولون إلى مراكز العلاج على البرتوكولات العلاجية الموحدة والتى تم اعتمادها مؤخرا حيث يتلقون العلاج بالمجان فى مراكز العلاج التابعة لوزارة الصحة ولأمانة المراكز الطبية فالكشف المبكر يتضمن فحص شامل للسيدات إذا كانت غير مصابة سيتم صرفها مع منحها التوعية الطبية اللازمة لضمان الوقاية من المرض بينما من يكتشف اصابتهم بالمرض سيتم فحصهم وعمل عينات تحليل باثولوجية مع أشعة مقطعية على الصدر والبطن والحوض مع عمل مسح ذرى على العظام مع عمل جراحات لإزالة الأورام وإعطائهم العلاج الكيماوى والإشعاعى  ويتم الفحص على مرحلتين الأول فحص ظاهرى ومبدئى من خلال الطبيب المختص بوحدة الفحص ثم يعقب ذلك تحليل  تأكيدى من خلال سحب عينة وتحليلها باثولوجيا لثبات وجود الورم السرطانى من عدمة.

وتقوم وزارة الصحة بالتعاون مع البرنامج القومى لصحة المرأة فى عمل قاعدة بيانات ضخمه للسيدات الذين تم فحصهم والمقرر علاجهم لبناء السجل القومى للأورام  على أن يتم متابعتهم جيدا من خلال برنامج الكترونى قومى يظهر مراحل العلاج والشفاء على أن لا يكون هناك انتظار للعلاج .

حملات توعية بأهمية الرضاعة الطبيعية

وسيتم تنظيم حملات توعوية خلال تنفيذ المبادرة لتوعية للسيدات بأهمية الرضاعة الطبيعية وفضلها فى الحماية من مخاطر الإصابة بسرطان الثدى، كما سيتم تدريب الفريق الطبى لإجراء الفحص المبدئى ثم تحويل الحالات المصابة إلى العيادات لإجراء الفحوصات التأكيدية.

وكانت وزارة الصحة أكدت أن لمسح الصحى للكشف عن سرطان الثدى  يستهدف السيدات فوق الثلاثين عاماً على أن يتم  عمل قائمة بالسيدات المستهدفات بالحى والمحافظة وإتباع نظام الكشف الدورى مع على أن يراعى فى المسح تاريخ المرض فى الأسرة والأعمار والعوامل الوراثية كما سيتم تسليم السيدات برامج توعية مكتوبة للحد من الإصابات الجديدة وتجهيز الوحدات الصحية الأولية لتكون بها وحدات دائمة للفحص الدورى .

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة