خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الإماراتية منيرة الصايغ تكشف لـ"اليوم السابع" الكواليس الخاصة بمعرض "آرت دبى"

الإثنين، 25 مارس 2019 05:00 م
الإماراتية منيرة الصايغ تكشف لـ"اليوم السابع" الكواليس الخاصة بمعرض "آرت دبى" منيرة الصايغ
كتب آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"أردت أن أحول فكرة آرت دبى السنوية من فاترينة لعرض الفنون من مختلف العالم إلى معرض يحتوى بداخله على فنون نابعة من التراث الإماراتى"، بهذه الكلمات بدأت منيرة الصايغ المشرفة الفنية على جناح "الإمارات اليوم"، والمشرفة الفنية المساعدة لجناح البوابة" و جناح "كامبوس آرت دبى" بمعرض "آرت دبى"، حديثها عن الدورة الثالثة عشر من المعرض الذى أقيم داخل مدينة جيميرا الإماراتية.

منيرة الصايغ التى تخرجت من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية في الفن وعلم الآثار "بجامعة لندن"، ساهمت بشكل كبير فى نجاح الدورة الثالثة عشر من آرت دبي، بعد إشرافها على سيكشن "الإمارات اليوم" و"بوابة" المستحدثين داخل المعرض هذا العام، والتي اقترحت وجوده وراهنت على نجاحه بتغيير المشهد الفنى والثقافى فى المنطقة.

وبدأت الصايغ حديثها لـ"اليوم السابع"، عن الغرفة التى تضم Campus Art Dubai البرنامج الذى مر على إطلاقه سبعة سنوات، والتى كانت من بين المشاركين فيه ودورها فى مناقشة الأفكار والأمور الهامة مع الفنانين للخروج بالمعرض بشكله النهائى.

 

منيرة الصايغ
منيرة الصايغ

وشرحت الصايغ فكرة Campus Art Dubai الذى ضم 4 فنانين من سكان دبي وسيرلانكا والفنانة الفلسطينية ديما سروجي، وفنان فلبيني، الذين تعمقوا من خلاله مع المدينة وكيف يتأثر الفنان بالمدينة والعكس، للخروج بالأعمال الفنية الحديثة داخل بوابات "الإمارات اليوم" و"بوابة"، والتى كانت فى بدايتها من ضمن الفنانين حتى تم تكليفها بالإشراف على الجناح والدراسة ومناقشة الأفكار مع الفنانين.

وعن كيفية اختيار الأعمال الفنية، ردت الصايغ، أنه على مدار الستة شهور الماضية تم عقد اجتماعات شهرية مع الفنانين لاختيار الأعمال ومناقشتها، بالإضافة إلى مناقشة المقالات والروايات التى تم قراءتها مع الفنانين على مدار الشهر للخروج بأفكار جديدة، ومن ثم جاءت الاختيارات التى عرض بعضها فى المعرض.

 

منيرة الصايغ
منيرة الصايغ

وأضافت الصايغ "كان يوجد 6 شهور فقط للتفكير والحوار للخروج بالمعرض، وهذا البرنامج أفادهم بشكل كبير، لأن المناقشة شيء أساسي في الفن، فتلك الفترة كانت مخصصة فقط للحوار والمناقشة والبحث، وبعد ذلك تم تخصيص شهرين فقط للعمل على المعروضات الفنية، الموضوع الأساسي كان الفنان والمدينة".

وعن كيفية اختيار الفنانين الذين انضموا للمعرض، قالت منيرة "كان يوجد open call أو ما يعني مسابقة عامة يتقدم لها العديد من الفنانين وبعد ذلك تم اختيار قائمة مصغرة، تمت مناقشة الأسماء مع شخصين آخرين لاختيار 4 فنانين فقط وهم الموجودين حالياً.

وعن معايير اختيار الفنانين للمعرض، قالت الصايغ "كان يجب أن يكون لدى الفنان فكرة أساسية وخاصة في كل أعماله وليس مشتت، لذلك اخترنا الفنانين الذين يمتلكون موضوع محدد يدرسونه، ونحن نساعدهم لتشكيلها والوصول إلى الخطوة التالية.

 

منيرة الصايغ
منيرة الصايغ

وأوضحت الصايغ سبل تمويل الفنان للخروج بالفن قائلة،"بعد الاختيار والنجاح فى المعايير المطلوبة يتم ترشيح الفنان للإنضمام إلى "آرت دبى"، الذى يوفر كافة الاحتياجات ليكون بمثابة رابط بين الجهات المختلفة وبين الفنان.

وتحدثت الصايغ لـ"اليوم السابع"عن الفكرة العامة التى يمتلكها الكثيرون بأن الإمارات ليس لها تاريخ فنى، وقالت "يوجد صورة ذهنية أن الإمارات ليس لديها تاريخ في الفن، وأنه لا يوجد إماراتيين فنانين، ولكن هذا المعرض يثبت عكس ذلك، ومن خلال هذا المعرض، نتمكن من إظهار للزوار هذه الحقيقة.

وأضافت الصايغ "الناس دائما ما يقولون لي أنت كيف تشتغلين في الفن داخل الإمارات في الإمارات ما في فن، وأنا أرد تعالوا الإمارات وترون كيف أن هناك فن حقيقي ظهر داخل المعرض فى دورته الجديدة، لذلك أعطى معرض الإمارات الآن – Uae now"، الذى يعد جزء من art Dubai فرصة لإظهار هذا الأمر للزوار، وكيف أن الإمارات لها تاريخ في الفن".

image
 

وعن رؤيتها للحركة الفنية في الإمارات والخليج، وتطورها واختلافها قالت الصايغ "أشعر أننا نسند أفكارنا على أفكار جيل الرواد الذين أسسوا فكر فني قبل أن يكون هناك أي تعريف صريح للفن، فمعظم الفنانين كانوا يعتمدون على الأفكار السابقة في فنهم ولم يكن لديهم فكر خاص، وبعد ذلك ظهرت المتاحف وبناء المتاحف في الإمارات ومع هذا بدأ الفنانون يتفاعلون مع تلك الخطوات، ويشعرون أن في المستقبل سيكون لهم مكان".

وشرحت الصايغ الخطوات التى تتبعها الإمارات فى السنوات القادمة لتطور الفن الحديث والتى تمثلت فى تكثيف الورش المجانية التى تمنح الأطفال والكبار فكرة بناء الفن بداخلهم وتمكينهم للخروج بأفكار جديدة فى المستقبل بشكل جدى، ليرسمون أسس للفنون العربية الحديثة، واعتبرت الصايغ آرت دبى بداية لحركة فنية كبيرة فى الوطن العربى، وهدفنا منه أن نوصل الفن بعيدا عن جدران المتاحف.

منيرة الصايغ
منيرة الصايغ

 وسردت الصايغ موقف عائلتها عند دراسة الفن وقالت: "أبي عندما قررت أدرس تاريخ الفن قال لي، ادرسي شيء تستفيدين منه، لأن ذلك الوقت لم يكن هناك شعبية لهذا المجال، ولكن بعد ذلك تغيرت النظرة، وقال لى أنا كنت أريدك فنان".

واختتمت منيرة الصايغ حديثها قائلة: "عندما كنت صغيرة كنت أقول أريد أن أصبح فنانة أو رائدة فضاء، أي شيء بعيدا عن العالم، ودرست الفن وتاريخ الفن في لندن، لذلك عندما يحدثني شخص عن الفن الأوربي أعرفه بشكل سطحي، لأني تعمقت في الفن العربي والأفريقي والشرق أسيوي أفهم وأركز على أهمية صوت الفنان في تكوين التاريخ.

افتتحت الدورة الثالثة عشر من معرض Art Dubai- آرت دبى، يوم 20 مارس الحالى وانتهت فعاليتها يوم 23 فى مدينة جيميرا، ويقام تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة الإماراتية وحاكم مدينة دبى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة