خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قروض "تنمية المشروعات" مفتاح تحقيق الأحلام.. "محمود" رفض البحث عن وظيفة حكومية وأقام مشروعًا لتعبئة المنظفات بدعم 375 ألف جنيه من الجهاز فى الدقهلية.. ويؤكد: توسعت فى نشاطى.. وساعدت 22 شابا فى الحصول على عمل

الخميس، 14 مارس 2019 01:17 م
قروض "تنمية المشروعات" مفتاح تحقيق الأحلام.. "محمود" رفض البحث عن وظيفة حكومية وأقام مشروعًا لتعبئة المنظفات بدعم 375 ألف جنيه من الجهاز فى الدقهلية.. ويؤكد: توسعت فى نشاطى.. وساعدت 22 شابا فى الحصول على عمل
الدقهلية - شريف الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصبح جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحافظة الدقهلية‏، مفتاح تحقيق أحلام الشباب وأصحاب الأفكار الجيدة، بعد أن ساعد كل من تقدم له بمشروع على الورق، وتمكن الجهاز من تنفيذه له على أرض الواقع.
صندوق تنمية المشروعات (2)
 
وقال محمود عبد الرحيم 42 سنة، مقيم بمدينة الكردى بالدقهلية، لـ"اليوم السابع":"التحقت بكلية التجارة جامعة المنصورة، وتخرجت بعد أربع سنوات لأواجه مسئولية ضخمة على عاتقى، فأشقائى صغار ويحتاجون لمن يساعدهم، فقررت أن أبتعد عن الوظيفة الحكومية وأبدأ مشروعى".
 
وتابع "محمود": استقريت على إقامة مشروع مختلف فى الدقهلية، وهو تصنيع وتعبئة المنظفات والمبيدات، واقترضت 1500 جنيه من أحد المعارف وبدأت مشروعى وذلك منذ 11 عاما وكان دورى هو التعبئة، وعقب معرفة المصنعين بى اقترضت 375 ألف جنيه من جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، وذلك لاستكمال بعض الخامات الناقصة لدى واستيرادها من الخارج، وسددت القرض قبل موعده حيث كانت مدة السداد 3 سنوات. 
صندوق تنمية المشروعات (1)
 
وأضاف محمود: توسعت فى مجال عملى وأصبحت أعلن عن منتجى للموزعين، وساعدت الكثير من أهالى مدينتى والمدن والقرى المجاورة، وذلك من خلال إعطائهم المنتجات دون مقابل ليبدأوا فى توزيعها قطاعى ونتقاسم الأرباح، ووظفت 22 عاملا متوسط أجر كل عامل 3000 جنيه، ويعملون بمتوسط 8 ساعات يوميا.
 
وعن أحلامه قال محمود: "هدفى حاليا هو الانتقال إلى منطقة صناعية، ولكن هناك الكثير من العقبات التى تحول بينى وبين تحقيق حلمى، وأتمنى الموافقة على فتح المجال لنا كصغار المستثمرين لإقامة مشاريعنا بالمنطقة الصناعية فى جمصة أو العصافرة أو حتى خارج الدقهلية بدمياط أو بورسعيد".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة