خالد صلاح

فيديو.. ملفات هامة فى "الحياة اليوم".. خالد أبو بكر: الردع سيكون قاسيا لكل موظف يذهب عمله و"ضارب برشام".. متحدث الرئاسة يكشف للبرنامج كواليس اجتماع الرئيس بالفريق كامل الوزير والحكومة تستعرض قصة النجاح

الإثنين، 11 مارس 2019 10:53 م
فيديو.. ملفات هامة فى "الحياة اليوم".. خالد أبو بكر: الردع سيكون قاسيا لكل موظف يذهب عمله و"ضارب برشام".. متحدث الرئاسة يكشف للبرنامج كواليس اجتماع الرئيس بالفريق كامل الوزير  والحكومة تستعرض قصة النجاح خالد أبو بكر ولبنى عسل
كتب محسن البديوى
إضافة تعليق

تناول برنامج "الحياة اليوم"، الذى يقدمه خالد أبو بكر والإعلامية لبنى عسل، على شاشة "الحياة"، فى حلقة اليوم الاثنين، عددًا من الملفات والقضايا الهامة، وعلى رأسها جهود الحكومة والبرلمان فى التصدى لتعاطى المخدرات للعاملين فى الجهاز الإدارى للدولة.

 

خالد أبو بكر: "الردع سيكون قاسيًا لكل موظف عام يذهب لعمله وضارب برشام"

وأكد خالد أبو بكر، أن "الردع سيكون قاسيًا لكل موظف عام يذهب إلى عمله وضارب برشام"، مشيدًا بجهود وزارة التضامن وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، فى الكشف والحد من تعاطى المخدرات.

 

وطالب أبو بكر، خلال برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة"، شركات القطاع الخاص ، أن تحذو حذو الحكومة فى الكشف عن متعاطى المخدرات بين العاملين، وأن تقوم بالمبادرة طوعية بالتعاون مع وزارتى الصحة والتضامن الاجتماعى، مضيفًا: " المصيبة ستصيب الجميع، أكملوا المشوار مع الحكومة فى أسرع وقت".

وتلقت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى، ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى تقريرا عن نتائج لجنة الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين في الوزارات والمؤسسات المختلفة للدولة، للتأكد من عدم تعاطيهم للمواد المخدرة، حيث قامت اللجنة بالكشف على 8282 من الموظفين في 8 وزارات والمؤسسات التابعة لها وكذلك سائقى الحافلات المدرسية خلال شهرى يناير وفبراير الماضيين، وتبين تعاطى 250 حالة للمواد المخدرة، وأنه يتم إحالة الموظف الذي يثبت تعاطيه للمواد المخدرة إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حيث تصل العقوبات إلى الفصل من العمل.

 

 

متحدث الرئاسة يكشف لـ"الحياة اليوم" كواليس اجتماع الرئيس بكامل الوزير

 

وكشف السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، تفاصيل اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالفريق كامل الوزير عقب أدائه اليمين كوزير للنقل، موضحا أن الرئيس وجه "الوزير" بمواصلة العمل لتحسين مرافق النقل، والعمل على سلامة وأمن المواطن، حيث أن وزارة النقل ليست فقط السكك الحديدية.

وقال "راضى"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"، إن وزارة النقل بها قطاعات وهيئات كثيرة، كالنقل النهرى والهيئة القومية للأنفاق والطرق والكبارى وغيرهم، وجميعها بحاجة لعمل كبير جدًا.

وأكد السفير بسام راضى، أن العنصر البشرى هو أهم عوامل نجاح أى منظومة، والفترة المقبلة ستشهد حركة وجهد كبير، معربا عن أمله أن يحصل المواطن على خدمة تليق به وترضيه.

 

متحدث الرئاسة: مناخ الاستثمار فى مصر يتطور كل يوم

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن السفير الياباني بالقاهرة، ممثلاً عن حكومة بلاده، نقل دعوة شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، للرئيس السيسي، للمشاركة فى القمة الاقتصادية العالمية المقبلة لمجموعة العشرين  G20، التى تتولى اليابان رئاستها حالياً والمنتظر عقدها بمدينة أوساكا اليابانية خلال العام الجاري.

 

وأوضح "راضى"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم"،  أن مصر باتت قصة نجاح وتحول كبير جدًا، وما يحدث انعكاس ورسائل واقعية لتقدير المجتمع الدولى لمصر، مضيفًا: "المناخ الاستثمارى فى مصر يتطور بشكل سريع يومًا بعد يوم، وبرنامج الإسكان الإجتماعي المصرى غير موجود فى أى دولة في العالم" ، مضيفا  أن ما يحدث انعكاس للتقدير الكبير للقاهرة، واختلاف النظرة لمصر بشكل كبير جدًا عن الماضى، وسط إشادات الجميع بما يحدث الآن.

 

 

متحدث الوزراء: وحدة قياس المشروعات فى عهد السيسى أصبحت بـ"اليوم"

 

وقال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن المؤشرات الاقتصادية التى حواها التقرير نصف السنوى عن  الربع الثانى من العام المالى 2018 /2019، كشفت انخفاض معدل البطالة لـ 8.9%، وهو الأقل منذ 2011، مضيفًا أن وحدة قياس المشروعات فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى ،  اختلفت، فلم تعد بالسنوات، حيث تجاوزها لتكون وحده القياس بالشهر أو بالأسبوع وإنما باليوم 

وأوضح سعد ،  خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، والإعلامية لبنى عسل، على شاشة "الحياة"،  أن المشروعات القومية الكبرى ساهمت فى حل وعلاج مشكلة البطالة، حيث خلقت تلك المشروعات فرص عمل 3 مليون فرصة عمل، أخذًا فى الاعتبار أن سوق العمل المصرى يستوعب 900 ألف فرصة عمل سنويًا.

وأضاف سعد ، أن الدكتور مصطفى مدبولي هو من ألزم نفسه بتقديم تقرير نصف سنوى للبرلمان والشعب، لاستبيان ما تم تحقيقه من المستهدف، موضحا أن ذلك يعكس إشراك نواب الشعب لتكوين صورة خاصة به لما تقوم به الحكومة بشكل مكتمل، مضيفًا أن التقرير قد يتبعه مناقشه لعدد من الوزارت، والحكومة ترحب بكافة تعليقات وملاحظات وطلبات النواب.

وذكر متحدث الوزراء ، أن الاصلاح الاقتصادى برنامج عظيم، وما شهدته مصر من تقدم جاء بفضل هذا البرنامج، ولذلك قامت الحكومة بإقامة برامج مكمله من دعم عينى ودعم مادى ودعم استراتيجى، وهي برامج مرهقة لميزانيه الدولة، ولكن كان لها سبيل لاستكمال برامج الاصلاح الاقتصادى، مشيرًا إلى أن الحكومة تقدم فى موازنة العالم المالى الحالى 86 مليار جنيه دعم للسلع التموينية ، مضيفا  أن وحدة قياس المشروعات فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى اختلفت، فلم تعد بالسنوات، فتم تجاوزها لتكون وحده القياس بالشهر أو بالأسبوع ، بل باليوم، موضحًا أن هناك كشف حساب للمشروعات بالأرقام وسيتم الإعلان عنه حينما تقررالقيادة السياسية ذلك.

 

الفصل الوظيفى بمثابة "إعدام إدارى"

 

وفى فقرة خاصة عن جهود الدولة فى التصدى لإدمان المخدرات، أكدت الدكتورة ايناس الجعفراوى،  مقررة المجلس القومى لمكافحة وعلاج الإدمان، على أهمية وضرورة  تفعيل الشق التأديبي والتوسيع من سلطات النيابة الإدارية.

 

وقالت خلال حوارها ببرنامج "الحياة اليوم"، إن ظاهرة تعاطى المخدرات بحاجة إلى وقفة جادة ورد قوى، وهناك الكثير من المواد المخدرة، وخاصة المخدرات المكونة من المواد التصنيعية التى تحمل أضرارًا أكبر من المخدرات الطبيعية.

وأضافت أن "المخدرات" قضية إجراءات وتستغرق وقت كبير للبث فيها، ولذا لا بد من تفعيل الشق التأديبى والإدارى من خلال زيادة قدرات وسلطات النيابة الإدارية، مضيفة:"الفصل بمثابة إعدام إدارى، حيث يؤثر على الموظف المفصول وعائلته، ولذا لا بد من ضوابط وسند تشريعى يطبق على الوزارات جميعًا".

وأشارت إيناس الجعفراوى، إلى أن الحشيش من أسهل المواد التي يتم اكتشافها، موضحة أن المخدرات تضر الجسم والعقل، والإدمان مرض مزمن انتكاسى يصيب العقل.

 

 

79% من الجرائم سبب تعاطى المخدرات

 

بدوره قال إبراهيم عسكر، مدير البرامج الوقائية بصندوق مكافحة الإدمان التابع لوزارة التضامن، إن نسبة تعاطى المخدرات فى مصر وصلت لـ 10.4%، تنقسم لتعاطى تجريبى ومتقطع ومستمر، وكل هذا تسبب وجود مشاكل اجتماعية وانحرافات أخلاقية كثيرة، بجانب العديد من أشكال العنف.

وذكر مدير البرامج الوقائية بصندوق مكافحة الإدمان التابع لوزارة التضامن، أن 79% من الجرائم التى تم ارتكابها كانت بسبب تعاطى المواد المخدرة، موضحًا أن سن التعاطى نزل لـ 9 و 10 سنوات ، كما أشار إلى أن نسبة تعاطى السائقين للمخدرات على الطرق السريعة، انخفض من 24% عام 2015 إلى 12% العام الماضى.

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة