خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نصر فتحى اللوزى يكتب: ياقارئ الكف

الجمعة، 01 مارس 2019 08:00 ص
نصر فتحى اللوزى يكتب: ياقارئ الكف رجل يرفع يده بالدعاء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعيانى القلب أشواقا إلى ربى   لقاء بآخرة يهجرنى دمع أحزانى
لا حول لى سوى دعاء فؤادى   ولا قوة سوى العصيان للشيطان
نهج الحياة لبعض الناس كذبا   زورا بهتانا من تبعه ليس بعقلان
بعضا ضل لسان الحق اقوالهم   صار اللسان حبيسا بكذب وبهتان
نال الشرفاء سهام الطعن قولا   ابى ابليس تصديقا كراهية غثيان
 
قال الشيطان هم بأسان الاقوال   النار تناديهم ابدا بعذاب لا نسيان
مددت كفى لقارئ الكف سائلا   اقرأ بخطوط يدى صحوة النعسان
حلمت ذات يوم انى بين حقول   الدنيا أجنى ثمارا بها الحبيب فان
وثمار اليها اشتاق بنهر الحلم   خضراء بقصر امل شاهق البنيان
جلست بالابواب اشدو مواويل الامل على اوتار القلب بها الحانى
 
رأيت طيور العمر تشدوا لحنا   رأيت فيه قلة افراحى كثير احزانى
رأيت شمسا تشرق وقمرا فوق   خميلة ظلا متعة لكل ما الله نهانى
ياقارئ الكف اخبرنى عن احمر   نارا سعيرا تزمجر مزيدا بدخان
واذا غضبت زاد زفيرها اسود   تنادى هل من مزيد يابنى الانسان
فان لكل عمل راية تعلو الخطا   اما فيح عطر واما من الكير دخان
 
قل لى فان الخوف يمزق منى   قلبا للقاء الله حاملا سوء عصيانى
فما سجود القلب لله الا رجاءا   بنجاة من سعير يكوى منى اركانى
تغلى الدماء احتراقا بالعاصى   اتونا لا شبيه له بكاءا حزنا ببركان
افوز برضا بعد شفاعة محمد   وفردوسا بشربة ماء لا اكن بظمأن
ياقارئ الكف خطوط كفى بى   زورق حياتى شراع تاه بين شطآنى
 
اعلم بانى بعلوم الدين قرأت    خيار لى نور او ظلام بحساب ديانى
توحيد الخالق سلوك يقين به   معتقد وسنة أحمد هديا بنورالفرقان
ياقارئ الكف الدمع فاض من   زمن يغمرنى بغربة الدين بالانسان
فذاك تاجر دين بعرض الدنيا   مدعيا مشيخة هو خاويا من الايمان
وذاك شقيق الشيطان تصديقا   ان كان صامتا مغفلا لدينه بحرمان
 
ياقارئ الكف لم الصمت وأنا   أجلد نفسى خوفا قاضيا لها بسجان
ياقارئ الكف ناديتك أملا فلا   تنسج من خطوط كفى لاملى اكفانى
انسج عمرا ببرزخية به أحيا   وتوبتى عطرا لجوارحى لك امتنانى
ياقارئ الكف كنت اخطو الف   شامخ اعدو ممشوقا بخطى غزلان
صرت اسير بثلاثة منها عكاز   تعويضا واهيا لقوة اعيش حرمانى
 
اذا اشار لى مناديا قريبا آتيا   ما رأيته وما سمعت صوتا لى نادانى
يا قارئ الكف اسمعنى قولتك   بشر لى رحمة عندما يحل بى اوانى
يا قارئ كفى لا حاجة لى منك   اقرب من الوريد  الله ابدا لا ينسانى
القلب شوقا لرحيل من الدنيا   ليس بها عمر وابا بكر بين السكان
وصار التمثيل بحرفة لجميع   انصاف العلم جهلا قولا بالدين طنان
 
ياقارئ الكف انتباه وصمتا   فان صحيح الدين وسنة احمد بستانى
أليس الله بكاف عبده أقدارا   منها العمر والارزاق وصحة بالابدان
كف عن قراءة كفى فان الله   كتب قدرى لقاء رحمة تمحو احزانى
انا بالله حسن الظن بفردوس   وحور عين وخمر لست بها بسكران
جنة لا مثلها رأت العين قبلا   ولا اذن سمعت ولا خطر بخيال فنان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة