خالد صلاح

بعيدا عن حكاية "رأفت الهجان".. تعرف على 5 كتب لـ صالح مرسى

الأحد، 17 فبراير 2019 11:00 م
بعيدا عن حكاية "رأفت الهجان".. تعرف على 5 كتب لـ صالح مرسى كتب صالح مرسى
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم ذكرى ميلاد الكاتب صالح مرسى، الذى ولد فى مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية (17 فبراير 1929 ورحل فى 24 أغسطس 1996).
 
الجمهور المصرى والعربى يعرف صالح مرسى بشكل جيد لكونه كاتب رواية "كنت جاسوسا فى إسرائيل" والتى تحولت إلى مسلسل ناجح جدا هو "رأفت الهجان".. لكن الكثيرين لا يعرفون أن لصالح مرسى العديد من الكتب والروايات الأخرى منها:


الحفار

تدور أحداث الرواية حول العمل البطولى الذى نفذته المخابرات المصرية حين دمرت حفارًا للتنقيب عن البترول اشترته إسرائيل للحفر فى سيناء المحتلة فاستطاعت المخابرات المصرية تشكيل فريق من الأبطال نجحوا فى نسفه وتدميره فى الساحل الأفريقى، حيث كان فى طريقه حول أفريقيا للوصول للبحر الأحمر ثم سيناء.
 
الحفار
 

دموع فى عيون وقحة

يحكى قصة مبنية على أحداث حقيقية من ملفات الجاسوسية المصرية لإحدى عمليات المخابرات المصرية ضد الموساد الإسرائيلى، والتى كان بطلها فى الحقيقة أحمد محمد عبد الرحمن الهوان.

 

دموع فى عيون وقحة
 

زقاق السيد البلطى

كتبت القصة فى عام 1963 وتدور حول أسرة (البلطي) التى تعمل فى الصيد لكنها تنهار بعد وفاة عميدها (السيد البلطي) ويشعر أفراد العائلة بالفراغ الذى تركه رحيل عميدها، وتعتقد الأم أن روح السيد البلطى تخلت عن العائلة، فيترك (محمود) العائلة بحثًا عن الثراء، ويقع فى حب الراقصة (كيداهم) ويعلن شيخ الصيادين (عبدالموجود) استغنائه عن السفن الصغيرة ويقف (محمد البلطى) ضد هذا القرار، فتنشب بينهم العديد من الصراعات.
 
زقاق السيد البلطي
 

سامية فهمى

من الروايات التى تروى تفاصيل حقيقية لواحدة من وقائع صراعات الجاسوسية بين العرب وإسرائيل، وقد اعتمد المؤلف صالح مرسى فى كتابتها على ملفات المخابرات المصرية، لينسج واحدة من الروايات البديعة، 

وفى رواية "سامية فهمي" نكتشف كيف وقع شاب مصرى فى براثن المخابرات الإسرائيلية وصار عميلاً لهم رغماً عنه فى زمن حرب النكسة 1967، ونتعرف على الأساليب الخبيثة للمخابرات الإسرائيلية وطرقها فى تجنيد عملائها وتدريبهم.
 
الشاب المصرى يدعى (نبيل سالم الجيزاوى) انساق ليقع فى مستنقع الخيانة وحاول فيما بعد توريط خطيبته (سامية فهمى) وجرها إلى الهاوية لكنها استطاعت أن تتغلب على عاطفتها وداست على قلبها حين أحست بنوايا حبيبها الخائن، وقررت ترجيح حب الأمة والوطن على الحب الشخصى وذهبت لتخبر عنه للجهات المختصة وتتعاون معهم للإيقاع به فى قبضة العدالة.
 
سامية فهمى
 

نساء فى قطار الجاسوسية

صدر الكتاب فى عام 1991 ويضم حياة أربعة من أشهر جاسوسات العالم، يحاول فيها أن يوضح ملامح المرأة التى تقتحم هذا العالم بكل مخاطره وتحليلًا للظروف التى تدفعها له.
نساء فى قطار الجاسوسية
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة