خالد صلاح

مظاليم الفن (2 ـ 4).. مهجة عبد الرحمن مرات البيه البواب: كنت مرشحة لفيلم عالمى أمام عمر الشريف.. ظلمونى فى أدوار الخادمة وأحمد زكى تعرض لنفس الظلم بسبب لونه.. ولهذا السبب غضب منى بشدة أثناء التصوير

الخميس، 14 فبراير 2019 09:00 م
مظاليم الفن (2 ـ 4).. مهجة عبد الرحمن مرات البيه البواب: كنت مرشحة لفيلم عالمى أمام عمر الشريف.. ظلمونى فى أدوار الخادمة وأحمد زكى تعرض لنفس الظلم بسبب لونه.. ولهذا السبب غضب منى بشدة أثناء التصوير مهجة فى البيه البواب
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ـ إحنا شعب أسمر وملكات الفراعنة كن سمراوات "لكن بنتكبر على نفسنا"

ـ حليم نجح علشان كان حواليه ناس حلوة لكن دلوقت الفن تحكمه الشللية وماحدش بياخد بإيد حد

 

نجوم تضىء فتلفت الانتباه وجواهر تلمع فتجذب الأنظار، أضاءوا ولمعوا وأبدعوا فنا صادقا لمس القلوب واستقر فى الوجدان ..مشاهد قليلة أو كثيرة محفورة فى الأذهان منحوها صدقا ومشاعر وتألقا جعلها باقية يحفظها ويتذكرها الكبار والصغار..ليصبح أصحابها وأبطالها حاضرون حتى وإن غابوا فترات طويلة أو لم ينالوا ما يستحقون من شهرة وأضواء وأدوار ..وتبقى ملامحهم وأدوارهم وأسماء الشخصيات التى جسدوها محفورة فى أذهان الجماهير التى أحبتهم  حتى وإن لم تشتهر أسماؤهم.

فى الحلقة الثانية من "مظاليم الفن"، الذين أبدعوا ومنحوا أدوارهم صدقا ومشاعر وبقاء ورسوخا، وأثبتوا أنهم لا يقلون إبداعا وموهبة عن كبار النجوم الذين وقفوا أمامهم، نتحدث مع الفنانة مهجة عبد الرحمن.

مهجة عبدالنبى "زينب مرات عبدالسميع سيدة الرابطة الأولى"

إلى جوار العملاق أحمد زكى كانت بدايتها..فتاة سمراء لفتت الأنظار عندما أجادت دور زينب زوجة البيه البواب "سيدة الرابطة الأولى"، ولأنها أجادت كان المتوقع أن تستمر نجوميتها وأن تكثر بطولاتها فى العديد من الأعمال، ولكن هذا لم يحدث، فرغم جمالها الأسمر حبسها لون بشرتها كما حبس الكثيرين غيرها فى أدوار ومشاهد قليلة تظهر فيها فى دور الخادمة أو الجارية أو زوجة البواب.. سنوات طويلة مرت حتى أطلت مهجة عبدالنبى من خلال إعلان الفنان الراحل أحمد زكى فى رمضان 2018 ، تذكرها الجميع وتساءلوا أين كانت وكأن ذاكرة الجمهور توقفت عند مشاهدها وهى تؤدى شخصية زينب زوجة عبدالسميع فى فيلم البيه البواب.

9a78597a-a86a-4373-936d-1d0d6f4f0b0f
مهجة عبدالرحمن

 

"سؤال انتى فين بيخضنى أنا موجودة لكن الناس عاوزة حاجة فى مستوى البيه البواب" ..أعادها السؤال للتحدث بمرارة عن سنوات مضت واسترجعت مهجة عبدالنبى بداياتها الأولى التى كانت تبشر بنجمة كبيرة استطاعت فى أولى خطواتها أن تقف أمام عدد من عمالقة التمثيل، بل وكانت مرشحة للمشاركة فى فيلم عالمى أمام النجم عمر الشريف لكن ولأسباب لا دخل لها بها لم تتحقق هذه التوقعات.

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.24.01 AM
 

 

4bbb41ee-4962-45b4-8d71-d6bc934c28ea
 

 

تعود مهجة عبدالنبى إلى عام 1986  عندما قرأت الفتاة السمراء التى بدأت أول خطواتها فى طريق التمثيل خبرا عن التحضير لفيلم البيه البواب ..أغمضت عينيها وكأنها تحلم وقالت لأصدقائها ضاحكة :" إزاى يعملوا فيلم البيه البواب وأنا مش مراته"..لم تكن مهجة عبد النبى تعرف أن هذه الأمنية ستتحقق وأن طاقم العمل الذى كان مرشحا لبطولة الفيلم  سيتغير حتى يأتيها الدور دون ترتيب منها.

add5d4f5-f41b-4a70-8699-986069837563
=

 

" أنا من بنها رغم ان الناس فاكرة إنى من النوبة أو أسوان، ودخلت معهد الفنون المسرحية والتحقت بقسم الديكور ومكنش فى دماغى التمثيل، ولكن رئيس القسم نادانى وقال لى "ما دخلتيش تمثيل ليه انت صوتك مسرحى"..تحكى مهجة عبد النبى كيف لعبت الصدفة دورا كبيرا فى بداية حياتها وفى الأعمال الهامة التى شاركت أو رشحت لها.


 

 

0a8aea7b-9f48-4c48-8667-bcc2371d27a44

"كنا فى المعهد ورايحة أوصل حاجة لوائل نور ودخلت لقيت الأستاذ محمد صبحى بيحاضر وعندما شاهدنى عرض على المشاركة فى مسلسل رحلة المليون ، كما اشتركت خلال هذه الفترة فى مشاهد قليلة بفيلم الحريف مع الزعيم عادل إمام ، وفيلم شقة الأستاذ حسن مع يسرا وفاروق الفيشاوى وبعدها فى فيلم اليوم السادس والتوت والنبوت ، وقرأت خبر عن فيلم البيه البواب وتمنيت أشارك فيه و قلت ازاى يعملوا البيه البواب وانا مش مراته ، قلتها بهزار لكن يظهر أبواب السما كانت مفتوحة".

d6251511-bbde-4507-aa1b-1b3f895fc86f
 

 

تكمل: " كان فيه شوية مشاكل فى الفيلم ، فكان البطل فى البداية الزعيم عادل إمام وميرفت أمين كانت المرشحة لدور زوجة البيه البواب ، لكن الزعيم لم يستكمل الفيلم ، وجاء أحمد زكى بدلا منه".

تحكى عن المكالمة التى لا تنساها أبدا :"عدت من تصوير فيلم التوت والنبوت ونمت واستيقظت فى الثامنة صباحا على صوت التليفون ورديت فوجدت الطرف الآخر يقول لى "بكرة الساعة عشرة الصبح تكوني في استوديو نحاس ، محمد خان رشحك وهتكوني البطلة معايا..أنا أحمد زكي "، ماصدقتش نفسى وماتخيلتش إن أمنيتى اتحققت ، وكانوا بعتولى أوردرات على البيت وماكنتش شفتها".

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.10.08 AM
فى مسلسل قاسم امين

 

وتابعت :"عرفت إن ميرفت أمين كانت مرشحة للدور ، لكن أحمد زكى كان قاعد مع المخرج محمد خان فى مركز الصوت وقال له : عاوز مراتى وولادى فى الفيلم سمر البشرة وكنت اشتغلت مع خان فى فيلم الحريف فرشحنى للفيلم ، وأحمد زكى اختار الولد والبنت من بين 200 طفل وكانوا اخوات والولد كان بيصرخ طول الفيلم".

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.21.51 AM
 

تحكى عن كواليس فيلم البيه البواب قائلة :" أحمد زكى كان حنين جدا ، أطيب قلب قابلته وكان بيتعامل معايا زى أخته ، و حاططنى على راسه ، والانتاج أعطونى 500 جنيه لشراء ملابس الفيلم وماكنش فى استايلست فنزلت كرداسة اشتريت جلاليب ، وكان أحمد بيساعدنى ويوجهنى ، كنت جايبة جلابية حمرا فقال لى بلاش الجلابية دى".

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.22.25 AM
مسلسل شيخ العرب همام

 

وتابعت :" فى أول يوم تصوير دخل الأوضة اللى هنصور فيها فوجدها مدهونة أبيض ونضيفة فوقف التصوير وقال إزاى أوضة البواب تبقى مدهونة أبيض ونضيفة كدة ، ويومها لغى التصوير".

وتكمل :"وفى مشهد محطة القطار كنت رابطة منديل على راسى وفوقه الشال ، فشد المنديل وقال لى احنا مش بنعمل فيلم المومياء ونكش شعرى علشان يبان المشهد طبيعى وأنها أسرة معدمة ، وأنقذنى من الموت وشالنى  بعد ما وقعت واحنا بنجرى فى المحطة وقال لى واحنا ماشيين امسكى فى جلابيتى ، وكان بيدينى نصايح فى التمثيل وفى الحياة ، وفى مشهد الأسانسير زودت من عندى الرعشة اللى حصلت خوفا من صعود الاسانسير لأول مرة فأعجبت أحمد والمخرج".

تشير إلى أن الراحل أحمد زكى غضب منها مرة واحدة خلال تصوير الفيلم :" اتفقنا على صورة لعبد السميع وأسرته لتكون غلاف الفيلم والأفيش، وجاءنى صحفى وأخذ منى الصورة بعدما وعدنى بعدم نشرها إلا بعد نشر الأفيش ، ولكنه أخلف وعده ونشرها فى اليوم التالى بالصفحة الأخيرة ومعها عنوان " أخيرا البيه البواب أحمد زكى بديلا لعادل إمام ومهجة بديلا لميرفت ومحمد رضا بديلا لعلى الشريف"، وعندما شاهد أحمد زكى الصورة منشورة قبل الأفيش غضب غضبا شديدا واتعصب ، فحزنت واتصل بى محمد منير وكنت شاركت معه فى فيلم اليوم السادس وسألنى عما حدث ضاحكا وقال لى أحمد زكى شدك من شعرك؟"..وأضافت :" أحمد كان طيب جدا وتانى يوم نادانى علشان أفطر معاه وصالحنى".

 تشير مهجة عبدالنبى إلى أن فيلم البيه البواب لم يكن متوقعا أن يحقق كل هذا النجاح ، قائلة :" أحمد زكى عمل بعده فيلم الدرجة الثالثة وشاركته البطولة السندريلا سعاد حسنى ورغم ذلك لم يحقق نجاحا مثل البيه البواب ".

تشعر بالأسى لكتابة اسمها على تتر الفيلم :" المنتج لم يكتب اسمى بشكل مناسب فى التتر وأحمد زكى كان مسافر روسيا وعندما عاد قال لى ماتزعليش علشان اسمك اتكتب كدة انتى تستحقى اكتر".

تؤكد أنها أصيبت بحالة انهيار بسبب وفاة أحمد زكى قائلة :" كنت أزوره فى المستشفى وهو مريض والفنانة رغدة وقفت إلى جواره ولم تتركه ، وبعد وفاته الدنيا اسودت فى وشى ، و شاهدت الراحل ممدوح وافى فى الرؤية يقول لى :" وبعدين يامهجة ماتعيطيش اوعى تعذبيه ورأيت الفنانة هند رستم تحتضننى".

تقول بحسرة :" كل اللى ظهروا فى فيلم البيه البواب اشتهروا وبقوا نجوم لكن أنا فضلوا يحصرونى فى أدوار الخادمة والجارية وزوجة البواب وفى أدوار ومشاهد بسيطة بسبب لونى الأسمر".

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.26.19 AM
 

 

تكشف أنها كانت مرشحة فى بداية حياتها وقبل فيلم البيه البواب لبطولة فيلم عالمى مع النجم عمر الشريف : " قبل فيلم البيه البواب، وأثناء دراستى بالمعهد شافنى الدكتور رمسيس مرزوق مدير التصوير وأجرى لى اختبارا وكان بيجهز لفيلم إنتاج عالمى بطولة النجم عمر الشريف عن رواية الأديب السودانى الطيب صالح " موسم الهجرة الى الشمال" ، وكنت سأقوم بدور البطولة ، وهو  دور " حسنة " الفتاة السودانية التى يحبها البطل عمر الشريف ويتزوجها ، وكان أحمد زكى مرشحا للدور الثانى فى الفيلم، وجلسنا مع الفنان العالمى عمر الشريف وصورونى بالتوب السودانى ونشرت صورتى على غلاف إحدى المجلات عام 83 والصحفى الذى نشر الصورة حصل على جائزة عنها ولكن العمل لم يكتمل".

تشير إلى سوء الحظ الذى حال دون حصولها على أدوار أكبر قائلة : بعد فيلم البيه البواب كنت مرشحة لبطولة فيلم قانون إيكا عام 1991  مع محمود عبدالعزيز وإخراج أشرف فهمى، والدور كان مكتوب لى وبتاعى ، وكان مكتوب فى السيناريو إن إيكا فتاة سمراء، وبعد الاتفاق فوجئت بأن فنانة أخرى هى الراقصة منى السعيد أخدت الدور".

وتابعت : " معظم الأدوار اللى اتعرضت عليا كانت خادمة أو جارية سمراء، ورفضت أعمل أدوار إغراء عرضها على منتجين ومخرجين كبار ومنهم  مخرج مصرى درس فى ألمانيا".

تضحك بمرارة قائلة :" الناس بيحبونى ولو أى ممثلة سمراء شاركت فى دور بيفتكروها أنا ، فى ناس فاكرة إنى أنا البنت السمراء اللى اشتغلت مع هنيدى فى فيلم صعيدى فى الجامعة الأمريكية أو الجارية جوهر اللى ظهرت فى مسلسل حديث الصباح والمساء".

تشير إلى اضطرارها لقبول مشاهد قليلة وأدوار بسيطة ومنها بعض مشاهد مسلسل يا رجال العالم اتحدوا ، ومسلسل عرفة البحر ، وفيلم كف القمر ومسلسل قاسم أمين ، مؤكدة أنها عندما شاركت فى مسلسل شيخ العرب همام فى دور الخادمة فضة كانت تأمل أن تكون مساحة دورها أكبر.

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.26.16 AM
 

 

" لما بيكون دور الخادمة رئيسى فى العمل الفنى بيدوه لواحدة من النجوم الكبار ولما بيكون دور صغير يدوروا على واحدة سمرا ، وساعات يدهنوا البطلة لون اسود لما يكون دور الفتاة السمراء كبير".

WhatsApp Image 2019-01-20 at 12.26.17 AM
فيلم التوت والنبوت

 

تتحدث بغضب قائلة :" احنا شعب أسمر وملكات الفراعنة كانوا سمر البشرة ، والسمراوات فيهم دكاترة ومهندسين ، والأسر المصرية فيها الأسمر والأبيض ، انا إخواتى منهم البيض والسمر ، ليه يحصروا سمر البشرة فى أدوار البوابين والخدم ، السينما العالمية بتنجح لأنهم بيطلعوا بشكلهم وبيمثلوا كل فئات المجتمع ، المنتجين والمخرجين بيتحججوا بأن ماينفعش المسلسل يكون بيمثل عائلات ويطلع فيه حد من العيلة لونه أسمر"..وتابعت :" أحمد زكى اتعرض لنفس الظلم فترة طويلة بسبب لون بشرته".

وتكمل :"  عبد الحليم نجح لأن كان حواليه وجنبه ناس حلوة بتساعده لكن دلوقت ماحدش بياخد بإيد حد ، والفن بتحكمه الشللية، رغم إن اللى هينتج لفنان موهوب هيكسب".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

JAMAL

أجمل ما فى الموضوع هو شهادتها فى الراحل أحمد زكى

كل الذين يعرفون أحمد زكى عن قرب يشهدون له بمصريته الجميلة الحنونة ،، رحمك الله يا أحمد وغفر لك

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة