خالد صلاح

"تعليم الكبار" ببورسعيد: 84 ألف أمى بالمحافظة طبقا لتعداد المركزى للإحصاء

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 02:00 ص
"تعليم الكبار" ببورسعيد: 84 ألف أمى بالمحافظة طبقا لتعداد المركزى للإحصاء بسام على أحمد زايدة مدير الهيئة العامة لتعليم الكبار فرع بورسعيد
بورسعيد محمد فرج
إضافة تعليق

أكد بسام على أحمد زايدة مدير الهيئة العامة لتعليم الكبار فرع بورسعيد، خلال تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن عدد الأميين الذين لا يجيدون القراءة والكتابة فى بورسعيد 84 ألف أمى، طبقا لتعداد الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء بالفئة العمرية من "16 لـ 45 سنة ".

ولفت أن عدد الأميين فى بورفؤاد 460 بنسبة 6,1%، والشرق 529 بنسبة 2%، والعرب 3770 بنسبة 7,9%، والمناخ 8506 بنسبة 14,5%، والزهور26,840 بنسبة 16,9%، والجنوب بنسبة 49,3%.

وقال بسام: إن أكبر نسبة أمية من الذين لا يجيدون القراءة والكتابة تتمثل فى حى الزهور والضواحى والجنوب، ومن ثم عقدنا ورشة عمل مع وكلاء الوزارة ومديرى المديريات ورؤساء الأحياء للتفاعل والمشاركة، لبدء خطة مع طلاب معهد الخدمة الاجتماعية بالتعاون مع مديرية التضامن الاجتماعى.

وأضاف، بأنه ربط الجهات الحكومية بالهيئة لعمل قوافل إعلامية خدمية بالمناطق النائية بقرى غرب وجنوب شرق بورسعيد، والتوجه للمناطق لخدمة المواطنين، فضلا عن توقيع برتوكول لتنفيذ البرامج وفتح فصول لغير المتعلمين، وإعطاء برامج التدريب للمعلمين وشباب الخريجين، للاستفادة من تشغيل الشباب وتنفيذ الامتحانات واستخراج شهادات محو الأمية.

وتابع أن هناك مشروع "المصريون يتعلمون" لدى الشباب والرياضة، يمنح المدرس 200 جنيه بالإضافة لـ300 جنيه مكافأة من هيئة تعليم الكبار عند محو الأمية، مضيفا أن البروتوكولات تتيح لموظفى الدولة المساهمة فى زيادة دخل الموظف.

من جانبه، أكد بسام، بأنه تم تنفيذ مشروع "تكافل وكرامة" و"حياة كريمة" لحصر المستفيدين من تلك الخدمات، من خلال المؤهل الدراسى من عدمه لتقديم حق التعليم لكل مواطن فى الدولة، ومنح لمن يجيد القراءة والكتابة شهادة محو الأمية خلال 15 يوما، وفتح فصول للأميين على مدار 3 شهور.

من جهة أخرى، أكد بأنه تم الإعلان فى 2017، أن بورفؤاد مدينة خالية من الأمية بنسبة 6,1%، فضلا عن إعلان حى الشرق خالى من الأمية العام الماضى 2018 بنسبة 2%، بينما تسعى الهيئة بالقيام بحملة للانتهاء من الأمية خلال عام 2019.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة