خالد صلاح

التنمية المحلية: بدء العمل بمقر منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية قريبًا

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 10:19 ص
التنمية المحلية: بدء العمل بمقر منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية قريبًا اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية
كتب على عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، انتهاء الجهات والوزارات المصرية المعنية استكمال المراجعات الخاصة باتفاقية مقر منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية واستضافة مصر رسميًا لمقر المنظمة عن إقليم شمال أفريقيا بالقاهرة، ووضع الإتفاقية  موضع التنفيذ كما وعدت الدولة المصرية  بما سيسمح بأن يكون المقر منصة وآلية للتجمع الأفريقى وللحوار بين المدن، بالتعاون مع محافظة القاهرة التى قدمت جهد كبيراً لوضع المقر المقترح فى أفضل صوره، والذى اختير موقعه بحى النزهة.

وذكر بيان للوزارة اليوم، أن ذلك يأتى تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية للحكومة بتوسيع دائرة التعاون مع الدول الأفريقية الشقيقة والانخراط بفاعلية فى صياغة وتطوير آليات العمل الأفريقى المشترك فى ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى لعام 2019 .

وأكد شعراوى، أن هذا المقر سيكون مركزاً أساسياً لتأهيل الكوادر الأفريقية ونقطة إشعاع فى العمل الأفريقى المشترك لبحث تحديات المدن وغيرها من الملفات المهمة ونقطة تواصل لتبادل الخبرات مع مصر وشركائها الدوليين من أجل خدمة أشقائنا الأفارقة ، مشيرًا إلى أن وزارة التنمية المحلية تلقت رسمياً ما يفيد موافقة وزارة الخارجية على القيام بالتوقيع على اتفاقية المقر، مما سيضع الاتفاق قريباً فى موضع التنفيذ قبيل نهاية العام الحالى.

كما أكد شعراوى، أن مقر المنظمة بالقاهرة سيتيح الفرصة لانطلاقه جديدة للدور المصرى على الصعيد القارى والدولي، حيث نتطلع إلى أن يصبح مركزًا أساسيًا للنشاط وتأهيل للكوادر الأفريقية ونقطة اشعاع فى العمل الأفريقى المشترك لتدارس تحديات المدن وغيرها من الملفات الهامة، معربًا عن تطلعه لأن يكون مكتب إقليم الشمال نقطة تواصل لتبادل الخبرات مع مصر وشركائها الدوليين من أجل خدمة اشقائنا الأفارقة ، كما سيكون له أهمية سياسية من حيث وضع مصر ودورها الريادى فى إفريقيا وأيضًا سيكون للقاهرة دور رئيسى فى إقرار اللغة العربية كإحياء اللغات الرسمية للمنظمة.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن المقر سيتيح لمصر فرصة عقد اجتماعات للمنظمة خاصة بعد إعلان القاهرة عن عقد النسخة الثانية من مؤتمر "المدن الإفريقية قاطرة التنمية المستدامة"، العام القادم وذلك بعد نجاح نسخته الأولى التى عقدت فى الفترة من 18-21 يونيو الماضى بالقاهرة، مؤكدًا استعداد مصر لنقل تجاربها وخبراتها الفنية فى عدد من المجالات الحيوية والمهمة و تكثيف الدورات والمنح التدريبية المختلفة للأشقاء الأفارقة ، مشيراً إلى ما بدأته وزارة التنمية المحلية منذ أيام قليلة من إطلاق البرنامج التدريبى للكوادر المحلية الأفريقية بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية لعدد 30 من الكوادر من 19 دولة أفريقية بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة .

وأوضح شعراوى، أن رئيس الجمهورية منذ توليه المسؤولية أعطى دفعة كبيرة لدور مصر القوى بالقارة الأفريقية خاصة مع الرئاسة المصرية للإتحاد خلال 2019 ، فى ظل ثقة كبيرة من الأشقاء الأفارقة فى قدرة مصر على الإسهام بفاعلية فى عملية التنمية للمدن والأقاليم الأفريقية ، مؤكدًا أن مصر عادت بقوة للمشاركة فى اجتماعات المنظمة خاصة فى الإجتماعات السابقة لها بدولتى المغرب وجنوب أفريقيا والتى ستفتح آفاقاً للتعاون مع الدول الأفريقية وتعزيزاً لدور مصر على الصعيد الأفريقى فى مجال الحكم المحلى واللامركزية.

يذكر أن منظمة "المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية" تأسست فى عام 2005 كمظلة للعمل المشترك للإدارة المحلية ، ويتمثل الهدف الرئيسى للمنظمة فى تعزيز تطبيق اللامركزية فى أفريقيا، وتقديم الدعم للإدارة المحلية لتقوية دورها، وتعزيز تبادل الخبرات وتقديم أفضل التجارب الدولية بين الإدارات المحلية فى أفريقيا وفى دول العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة