خالد صلاح

محمود محيى الدين لـ"اليوم السابع" من شرم الشيخ: منتدى شباب العالم أفضل دعاية لمصر وشكرا للمنظمين على التنوع فى القضايا.. ويؤكد: مصر الأفضل نموا بين دول المنطقة العربية.. ومشروعات البنية التحتية جاذبة للاستثمار

الأحد، 15 ديسمبر 2019 09:02 م
محمود محيى الدين لـ"اليوم السابع" من شرم الشيخ: منتدى شباب العالم أفضل دعاية لمصر وشكرا للمنظمين على التنوع فى القضايا.. ويؤكد: مصر الأفضل نموا بين دول المنطقة العربية.. ومشروعات البنية التحتية جاذبة للاستثمار د. محمود محيى الدين ومحرر اليوم السابع
كتب تامر إسماعيل صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على هامش حضوره لمنتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، حرص الدكتور محمود محيى الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولى، على التجول فى أروقة المنتدى والتعرف على المزيد من الفاعليات التى تتم فى جلسات وقاعات المنتدى، وخلال جولته وقبل لقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسى مباشرة، خص محيى الدين "اليوم السابع" بعدد من التصريحات حول المنتدى وفعالياته، وحول الوضع الاقتصادى لمصر فى الفترة الحالية.

وقال النائب الأول لرئيس البنك الدولى فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، باشكر القائمين والمنظمين للمنتدى لما قاموا به من بجهد كبير جدا فى الإعداد وورش العمل، وأتاحوا فرص كبيرة ومتعددة للقاءات ثنائية بين المشاركين من مختلف الدول، سواء بين الشباب وبعضهم أو مع الشباب وغيرهم، مضيفا أن الأمر الهام الآخر أن هناك أفكارا للمتابعة واستكمال العمل عليها العام المقبل، وهو ما يعظم الاستفادة من ها الجمع الكبير والهام.

وتابع محى الدين: "إضافة إلى ذلك فهناك دعاية جيدة تتم لمصر من خلال انعقاد المنتدى، لأن كل شباب مشارك هنا سيعود إلى وطنه ليحكى عما رآه، وهو ما يمثل أفضل دعاية غير مباشرة للسياحة فى مصر، وكذلك للاستثمار والتجارة والتنمية والدراسة أيضا".

وعن الملف الاقتصادى فى مصر، قال النائب الأول لرئيس البنك الدولى إن معدلات النمو المتوقعة لمصر أكبر من مثيلاتها المنخفضة بالدول العربية، ومتوقع لمصر أن تتراوح معدلات نموها خلال العامين المقبلين بين 5 و6%، وهو معدل جيد، لكننا يجب أن نسعى إلى المزيد والمواصلة، لأن النمو والاستثمار أمور تتم بالتراكم.

وأضاف: "يجب أيضا أن نسعى لانتشار التنمية والاستثمار مكانيا فى كافة القرى والمحافظات ومناطق التجمع السكانى المختلفة، أنا أرى أن هناك أعمالا مهمة تتم فى مدن مثل شرم الشيخ وغيرها، وأعمال هامة فى الاستثمار فى البنية التحتية، وأتمنى أن يستمر ذلك فى كل مكان لجذب مزيد من الاستثمار ليستفيد كل المواطنين من التنمية بشكل مباشر".

وتابع قائلا: "نحتاج أيضا إلى توطين التنمية، من خلال التقارب المكانى بين المشروعات الاقتصادية والاستثمارية ومساكن المواطنين، لتوفير فرص عمل لكل المواطنين غير القادرين على الانتقال إلى محافظات ومدن أبعد من مساكنهم".

والتقى الدكتور محمود محى الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولى، بالرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد خلال اللقاء على علاقات التعاون الإيجابية والمثمرة بين مصر والبنك الدولى والتى دعمت الجهود التنموية للدولة، باعتبار البنك أحد أهم شركاء مصر فى التنمية.

من جانبه، أعرب محمود محى الدين عن تشرفه بلقاء الرئيس، مؤكداً نجاح مصر فى تخطى التحديات المختلفة التى واجهت الدولة خلال السنوات الماضية، بما فى ذلك تنفيذ برنامج شامل للإصلاح الاقتصادى، وذلك بشهادة كبرى المؤسسات المالية الدولية مما أسفر عن تحقيق نتائج إيجابية على صعيد رفع معدلات النمو وخفض عجز الموازنة وكذلك خفض معدلات البطالة والحد من التضخم، فضلاً عن تنفيذ حزمة من المشروعات القومية الكبرى ساهمت فى دفع جهود التنمية وجذب الاستثمارات الأجنبية، وجعلت من مصر نموذجاً ناجحاً فى تحقيق الأمن والاستقرار.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة