خالد صلاح

الصحف العالمية اليوم: خطة الطاقة المستدامة ستضع مصر ضمن أكبر 10 اقتصادات فى العالم.. الهزيمة الساحقة لليسار فى بريطانيا تهدد مرشحوىالحزب الديمقراطى فى أمريكا.. شرم الشيخ تعود للواجهة بعد عودة الطيران

السبت، 14 ديسمبر 2019 01:57 م
الصحف العالمية اليوم: خطة الطاقة المستدامة ستضع مصر ضمن أكبر 10 اقتصادات فى العالم.. الهزيمة الساحقة لليسار فى بريطانيا تهدد مرشحوىالحزب الديمقراطى فى أمريكا.. شرم الشيخ تعود للواجهة بعد عودة الطيران
كتبت: إنجى مجدى – رباب فتحى – إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

برز الشأن المصرى فى الصحف العالمية اليوم السبت، بالإضافة إلى استمرار اصداء الهزيمة الساحقة التى منى بها اليسار فى بريطانيا بزعامة جيريمى كوربين .

 

الصحف الأمريكية:

نشرت مجلة فوربس تقريرا يسلط الضوء على التنمية المستدامة فى مصر والطاقة النظيفة، قالت إن خطة الحكومة المصرية للطاقة المستدامة سوف تساعدها على وضع مصر بين أكبر 10 اقتصادات فى العالم. 

وأشارت إلى خطة مصر لمواءمة صناعة طاقة النفط والغاز مع رؤيتها 2030 من أجل التنمية المستدامة لاقتصاد البلاد والمجتمع والبيئة مع اتخاذ خطوات جادة لمنع تغير المناخ عبر الاتجاه للطاقة النظيفة.  وتنقل عن وزير الطاقة طارق الملا قوله "نحن نركز على الغاز فى الوقت الذى نعمل فيه على 40% من احتياجاتنا من الطاقة من خلال الرياح والطاقة الشمسية بحلول عام 2030". بالإضافة إلى تلبية متطلبات السوق المحلية، تتمثل رؤية الحكومة فى مساعدة مصر على أن تصبح مركزا للطاقة النظيفة فى المنطقة.

ويقول التقرير، إنه بفضل هذه الاستراتيجية الواضحة والجهود الهائلة التى بذلتها الحكومة منذ عام 2015، فإن هذا الهدف طويل الأجل لديه كل فرص النجاح. وتضيف أن هذه الاستراتيجية المستمرة للإصلاح الاقتصادى المستدام واكتشاف حقل غاز ظهر البحرى فى البحر المتوسط هى السبب وراء تبنوء بنك ستاندرد تشارترد بأن مصر ستكون واحدة من أكبر 10 اقتصادات عالمية فى غصون عشر سنوات.

وفى شأن آخر، قالت صحيفة بولتيكو، الأمريكية، إن فوز حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون بأغلبية مقاعد البرلمان البريطانى، يمثل تهديدا لمرشحى الرئاسة الأمريكية من اليسار بيرنى ساندرز وأليزابيث وارين الذين يسعون لتحدى الرئيس الحالى دونالد ترامب الذى يسعى للفوز بولاية رئاسية ثانية فى نوفمبر 2020.

وأشارت الصحيفة، فى تعليق على موقعها الإلكترونى، إلى أن الوسطيون يحذرون من أن الهزيمة الساحقة لجيرمى كوربين، الزعيم اليسارى المتشدد لحزب العمال البريطانى، تسلط الضوء على المخاطر التى يواجهها المرشحون من الجناح التقدمى اليسارى فى الحزب الديمقراطى داخل الولايات المتحدة.

وفى الانتخابات التى اجريت الخميس الماضى، حصل حزب المحافظين على الأغلبية المطلقة فى البرلمان البريطانى، محققا 365 مقعدا، فى أكبر انتصارا منذ عام 1987، بينما منى حزب العمال اليسارى باقصى هزيمة منذ عام 1935 حيث حصل على 203 مقاعد.

وتقول بولتيكو، إن أصوات البريطانيين كانت لا تزال تحصى عندما اندلع جدل حاد داخل الولايات المتحدة حول ما إذا كانت الهزيمة الساحقة لحزب العمال وزعيمه كوربين تتنبأ بأيام مظلمة - بالنسبة للديمقراطيين اليساريين الذين يخوضون الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وفى الوقت الذى بدأت فيه المؤشرات الخاصة بانتصار ساحق لحزب المحافظين وجونسون، فى الظهور، وخاصة فى معاقل حزب العمال السابقة التى دعمت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، انتهز الديمقراطيون الوسطيون الفرصة ليجادلوا بأنه يجب ترشيح شخص معتدل لهزيمة ترامب.

وقال عمدة شيكاغو السابق رام إيمانويل "إنه درس لكل الديمقراطيين الذين يتوقون إلى استبدال ترامب". وأضاف "إنه ليس الاقتصاد فقط. يجب أن يكون لديك مرشح ورسالة قريبة من روح العصر ، وليس مجرد كيس من الهدايا. "

 

الصحف البريطانية:

ديلى ميل: شرم الشيخ تعود للواجهة بعد عودة الطيران وتقدم فرص غطس رائعة

شرم الشيخ
شرم الشيخ

 

تحت عنوان " شرم الشيخ تقدم فرص غطس رائعة ومع عودة الطيران المباشر أفضل أماكن البحر الأحمر تعود للعمل"، سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية الضوء على استعداد مطار شرم الشيخ لاستقبال الرحلات المباشرة من المملكة المتحدة ودول أخرى، بعد أربع سنوات من التوقف لتعود المدينة المفضلة للكثير من السائحين إلى العمل بكامل طاقتها.

وقالت، إن شركات السياحة البريطانية تخطط لتنظيم أولى الرحلات التى تقلع من برمنجام يوم الخميس ومن جاتويك يوم الأحد القادم.

وأوضحت الصحيفة، أن هناك بالتأكيد فوائد لأول تدفق للعائدين، حيث تقدم الشركة سبع ليال شاملة في فندق أربع نجوم من 734 جنيه إسترليني لشخصين.

وتابعت الصحيفة أن عودة وتيرة الأعمال بالكامل إلى شرم الشيخ ستعود بشكل تدريجي.

ولفتت إلى أن عددا من الزوار الدائمين للمدنية قرروا العودة للاستمتاع بما تقدمه المدنية، "سواء فوق سطح البحر أو تحت سطحه.".

وأوضحت "ديلى ميل" أن الغواصين كانوا هم من اكتشفوا هذه الخلجان والشواطئ المثالية لشبه جزيرة سيناء في الثمانينيات.

اكتشف هؤلاء الزوار الأوائل أن هذه المياه العميقة والواضحة والأميال من الشعاب المرجانية تقدم أفضل فرص الغوص في أقصر مسافة من أوروبا - لا داعي للركض طوال الطريق إلى إندونيسيا أو تايلاند، بحسب الصحيفة.

 

وفاة 14 ألف شخص فى كندا بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن ما يقرب من 14 ألف شخص في كندا توفوا بسبب جرعات زائدة من المواد الأفيونية في السنوات الأربع الماضية ، وتم نقل أكثر من 17 ألف شخص إلى المستشفى فيما وصفه المسؤولون بأنها أزمة متفاقمة.

في تقرير بعنوان الأضرار المرتبطة بالمواد الأفيونية في كندا صدر هذا الأسبوع، حددت وكالة الصحة العامة الكندية نطاق الأزمة.

وقالت الدكتور تيريزا تام، كبير مسئولي الصحة العامة في كندا، والدكتور ثاقب شهاب، كبير مسئولي الصحة الطبية في ساسكاتشوان، في بيان مشترك: "لا تزال أزمة الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية تدمر العديد من الكنديين وعائلاتهم ومجتمعاتهم من الساحل إلى الساحل ". وصدر البيان جنبا إلى جنب مع التقرير.

وقالت الدكتورة أنيتا سريفاستافا ، أستاذة الطب في جامعة تورنتو: "من المقلق للغاية رؤية هذا النوع من الأرقام".

أكبر محرك للأزمة هو الفنتانيل، وهو عقار اصطناعي قوي وغالبًا ما يتم خلطه مع الهيروين لتضخيم آثاره.

ونظرًا لأن جميع الوفيات المسجلة تقريبًا كانت مصادفة ، يخشى المسئولون الصحيون أن تكون الأدوية الموجودة في الشوارع ملوثة بالمواد السامة والقوية غير مفهومة بشكل جيد من قبل الجمهور.

وفي الوقت نفسه، أدى انتشار الوصفات الأفيونية على مدى العقد الماضي إلى تفاقم المشكلة: لا تزال كندا واحدة من أكبر مستهلكي الفرد من الأفيونيات الموصوفة في العالم.

 

سنتامين تعلن عن تعيين جيم روثرفورد رئيسا جديدا

سنتامين
سنتامين

 

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إن شركة "سنتامين" تعلن عن تعيين رئيسًا جديدًا في معاركها المثيرة للاهتمام مع منافستها الكندية " إنديفور " للتعدين.

وأوضحت الشركة المدرجة في لندن إن جيم روثرفورد ، مدير الصندوق السابق ، سينضم إلى مجلس الإدارة في يناير "بنية" الانتقال إلى منصب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي بحلول نهاية العام المقبل ، خلفاً لجوزيف الراجحي ، الذي شغل هذا المنصب منذ عام 2002.

كما عينت" سنتامين "، التي تمتلك منجم ذهب السكري في مصر ، روس جيرارد ، المدير المالي الرئيسي لها ، كرئيس تنفيذي مؤقت أثناء البحث عن رئيس جديد.

وقالت الشركة "البحث عن مدير تنفيذي جديد يسير بشكل جيد. بعد مراجعة قائمة المرشحين ، قدمت لجنة الترشيح ، بدعم من كورن فيري ، قائمة مختصرة من المرشحين المحتملين من ذوي الكفاءات العالية إلى المجلس مع المرحلة التالية من المقابلات الجارية. "

 

الصحافة الإيرانية:

الاصلاحيون في إيران يحبسون أنفاسهم قٌبيل الإعلان عن قوائم مرشحى الانتخابات البرلمانية

كشفت صحيفة افتاب يزد الإيرانية عن مشاورات مكثفة يجريها اصلاحيين مع مجلس صيانة الدستور المعنى بالنظر في أهلية المرشحين للإنتخابات البرلمانية المزمع اجراؤها في 21 فبراير 2020، وذلك قبيل أيام من اعلام القائمة النهائية للمرشحين.

وبحسب الصحيفة، فان الإصلاحي محمد رضا عارف وخرازى وأنصارى التقوا أعضاء صيانة الدستور، وأضافت أن الحقوقيين في المجلس أكدوا على أن بحث أهلية المرشحين سيعتمد على 3 نقاط أساسية وهى الفساد الاقتصادى والفساد الاخلاقى والمناهضة للسلطة الحاكمة.الصحيفة تسائلت هل ستمنع تلك المشاورات من رفض أهلية مرشحى التيار الاصلاحى؟.

وفى السياق نفسه، قالت صحيفة ابتكار، بين الأمل والخوف في الانتخابات البرلمانية، ينتظر الإصلاحيين بحث أهلية مرشحيهم في صيانة الدستور.. وفى تقريرها قالت الصحيفة أن الإصلاحيين يواجهون اليوم انخفاض رصيدهم الاجتماعى وأعزت ذلك للآداء حكومة الرئيس حست روحانى والبرلمان في دورته الحالية التي لم تلبى مطالبات المجتمع على حد تعبيرها.

وأوضحت الصحيفة أنه قبل تسجيل أسماء المرشحين لم يكن مرشحى هذا التيار وصلوا لخطة واستراتيجية شاملة فيما يتعلق بكيفية مشاركتهم في الانتخابات وهذا التخبط إلى جانب سد احراز الأهلية أدى إلى دخول الإصلاحيين في نوبة صمت مطبق ينتظرون الشخصيات التي ستعبر إلى المرحلة النهائية للإنتخابات.

وبحسب الصحيفة لم تشارك الكثير من الشخصيات الإصلاحية المعروفة في هذه الدورة من الانتخابات البرلمانية رغم دعوة الرئيس الاصلاحى الأسبق محمد خاتمى.

في المقابل، قالت صحيفة اعتماد الإصلاحية أن التيار الاصولى يمنح وعودا للشعب الإيراني باستجواب روحانى في البرلمان، لافتة إلى أن هذا التيار لاسيما المتشددين يسعون لرسيم برلمان تكون مقاعده الأغلبية فيه ليست بحوزة الإصلاحيين والمعتدلين، بل يستحوذون هم على اغلبية المقاعد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة