خالد صلاح

مؤلف ممالك النار: "اللى يقولك طومان باى مش مصرى.. قوله مصرى أكتر منى ومنك"

الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 10:34 ص
مؤلف ممالك النار: "اللى يقولك طومان باى مش مصرى.. قوله مصرى أكتر منى ومنك" ممالك النار
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رد المؤلف محمد سليمان، مؤلف مسلسل "ممالك النار"، على الهجوم الذى أثير حول المسلسل، رغم النجاح الكبير الذى حققه خاصة بالحلقة الأخيرة التى أذيعت أمس.
 
وكتب سليمان عبر حسابه بموقع " فيس بوك": "اللى يقولك طومان باى ما كانش مصري، قول له لا ده كان مصري أكتر مني ومنك، إحنا مصريين بالولادة والجنسية، إنما هو كان مصري بالقرار والاختيار".
 
وتابع: "طومان باي حب الناس وحبوه، انتماؤه كان لأرض مصر والعرب، فيه بنت مصرية جدعة على تويتر ردت على جهول بيقول عليه إنه شركسي، بمربع ابن عروس الشاعر الشعبي العبقري: من حبنا حبيناه وصار متاعنا متاعه.. ومن كرهنا كرهناه يحرم علينا اتباعه".
 
وأضاف: "اللي يقول لك إنه كان عبد بيحكم عبيد، قول له اتكلم عن نفسك، العبيد هما اللي الغيرة عمت قلوبهم قبل بصرهم، وبقوا حاقدين وناقمين، وإن الخطر عمره ما كان من طومان باي، لكن من خاير بك وجان بردي".
 
وقال :"طومان باي الفارس، الزاهد، الولي، العاشق، الحالم، الأشرف أبو النصر اللي ما كسروش غير الخيانة، اللي مات واقف زي الرجالة ما بتموت، واللي رمى في الأرض بذرة الهوية القومية المصرية اللي كبرت وطرحت بعد مئات السنين من الظلام العثماني، ولسه بتطرح وهتطرح".
 
واختتم كلامه قائلا :"طومان باي اللي اتظلم في التاريخ، وفي الدراما، جه أخيرًا الوقت بعد ٥٠٠ سنة من استشهاده إننا نرد له جزء من الجميل، ونقول له إننا حبيناه، وبنحبه، وهنفضل نحبه.. وأمانة لكل اللي يزور ويعدي من جنب باب زويلة أو قبة الغوري، يقرا على روح طومان باي الفاتحة، زي ما وصى هو بنفسه، تحت المشنقة".
 
وعمل على تنفيذ المسلسل 3 مخرجين، هم: السورى عزام فوق العادة، والإسبانى أليخاندرو توليدو، والبريطانى بيتر ويبر، ويشارك فى بطولته عدد من الفنانين العرب، منهم خالد النبوى فى دور طومان باى، والسورى رشيد عساف فى دور قنصوة الغورى، والسورى محمود نصر فى دور سليم الأول.
 
ccb8ca31-f7b5-4148-91bf-e441b0647002
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة