خالد صلاح

مجارى وأسلاك كهرباء متهالكة ومياه جوفية.. شكوى أهالى قرية حاجر من أسوان

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 04:00 ص
مجارى وأسلاك كهرباء متهالكة ومياه جوفية.. شكوى أهالى قرية حاجر من أسوان الصرف الصحى بقرية حاجر فى اسوان
أمنية فايد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أرسل القارئ "أحمد عبده زيدان" المقيم فى قرية حاجر مركز إدفو محافظة أسوان شكوى لخدمة صحافة المواطن باليوم السابع بخصوص مجموعة من المشكلات التى تعانى منها القرية والتى يقع فى مقدمتها الصرف الصحى. 
 
1
 
وناشد القارئ: "نحن سكان قرية حاجر مركز إدفو محافظة أسوان نعانى من مجموعة من المشكلات، منها عدم توفر خدمة قراءة عدادات الكهرباء وهو ما يجعلنا ندخل فى شريحة أعلى ما نحن عليه، إلى جانب صرف صحى المدينة يصب فى المحطة الموجودة فى القرية والقرية من الأساس لا يوجد بها صرف وتتراكم المياه الجوفية على سطح الأرض".
 
2
 
وأضاف: "أسلاك الكهرباء قديمة ومتهالكة وتمثل خطرًا على سكان القرية، أما بالنسبة للخدمات الصحية فالمستشفى العام يتم فيها أعمال تجديد منذ 5 سنوات ويتم تحويل الحالات المرضية إلى مستشفى أصغر ليس بها كل الخدمات".
 
4
 
وناشد القارئ المسئولين ضرورة التدخل والنظر إلى مشكلات قرية "حاجر" فسكانها يعانون منذ فترة طويلة من تعدد المشكلات.
 
شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.
 
كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.
 
ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة