خالد صلاح

وزارة الداخلية تطلق المرحلة العاشرة من " مبادرة كلنا واحد"

السبت، 30 نوفمبر 2019 05:19 م
وزارة الداخلية تطلق المرحلة العاشرة من " مبادرة كلنا واحد" مبادرة كلنا واحد تحت رعاية الرئيس
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت وزارة الداخلية إطلاق المرحلة العاشرة  من مبادرة "كلنا واحد" اعتباراً من أول ديسمبر بـ665 فرع لكبرى السلاسل التجارية على مستوى الجمهورية لتوفير السلع الأساسية بأسعار مخفضة تصل إلى 30 % لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين،  تحت رعاية رئيس الجمهورية، لمواصلة جهود أجهزة الدولة بالتخفيف عن كاهل أبناء الشعب المصرى، وتوفير السلع الغذائية والأساسية بأسعار مناسبة للمواطنين ، لضمان منع الاحتكار والاستغلال والمغالاة فى الأسعار ، والتأكد من وصول الدعم لمستحقيه من محدودى الدخل.

واعتمدت وزارة الداخلية ، مجموعة من الإجراءات لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق ومنع الظواهر الاحتكارية والحفاظ على استقرار السلع بالأسواق.

وتم توفير السلع الاستراتيجية وطرحها بـ 649 فرع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تخفيض تصل إلى 30% ، وتوفير الأجهزة الكهربائية وطرحها بـ 32 فرع بنسبة تخفيض تصل إلى 10% ، وتم توفير الأدوات المنزلية وطرحها بـ 194 فرع ، وتوفير المفروشات وطرحها بـ 144 فرع بنسبة تخفيض تصل إلى 20%

وتم التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإقامة شوادر ومعارض لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، والتنسيق مع كبار تجار الجملة بإعداد سيارات متنقلة ومُحملة بالسلع والمواد الغذائية تجوب العديد من القرى والشوارع والميادين .

ومن جانبها اضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية بالمشاركة الفعالة فى المبادرة للمساهمة فى تلبية إحتياجات المواطنين ، حيث جهزت المنظومة 973 منفذ ثابت ومتحرك بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين .

وعلى جانب آخر، تواصل الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تكثيف حملاتها التموينية المكبرة لمراقبة الأسواق للمحافظة على إستقرار الأسعار وضبط كافة صور الإحتكار، والتحقق من توافر السلع بالأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين، ولضمان وصول السلع للمواطنين بالأسعار المناسبة والجودة الملائمة.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة