خالد صلاح

المتطرفون يهاجمون أميرة ناصر رئيس اتحاد طلاب دار العلوم بسبب عدم لبسها الحجاب.. عميد الكلية: أقلية يحكمون بالهوى الشخصى.. الطالبة فازت بالانتخابات.. وتؤكد: هدفى خدمة كليتى وأهلا بالمؤيدين والمعارضين

السبت، 16 نوفمبر 2019 01:12 ص
المتطرفون يهاجمون أميرة ناصر رئيس اتحاد طلاب دار العلوم بسبب عدم لبسها الحجاب.. عميد الكلية: أقلية يحكمون بالهوى الشخصى.. الطالبة فازت بالانتخابات.. وتؤكد: هدفى خدمة كليتى وأهلا بالمؤيدين والمعارضين
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع انتهاء عملية انتخابات الاتحادات الطلابية فى جامعة القاهرة، وإعلان فوز الطالبة أميرة ناصر برئاسة اتحاد كلية دار العلوم، وتعرضت الطالبة لحالة من الهجوم غير المبرر بسبب كونها غير محجبة، وذلك على منصات السوشيال ميديا، بحجة أن كلية دار العلوم كلية الشريعة الإسلامية ويجب الحفاظ على التراث وأن فوز الطالبة يتنافى مع تلك الأمور.

ومن جانبه قال الدكتور عبد الراضى رضوان عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، إن الطالبة أميرة ناصر تم اختيارها من خلال الانتخاب الديمقراطى الحر والذى يختار هو طالب رشح نفسه للانتخابات وتم اختياره من الطلاب لأنه اهل لهذا الاختيار وهذه الطالبة ليست معينة حتى يعترض عليها من يعترض وانما هى طالبة تم انتخاباها بواسطة منتخبين من منتخبين والطالب الذى اختارها يراعى المصلحة العامة للكلية ويراعى قدرة الطالبة على الخدمة فى هذا المكان بصرف النظر عن كونها طالبة انثى او طالب ذكر ولا ينظر احد عند الاختيار الا إلى هذه الجوانب الكفاءة والقدرة وهذه هى معايير الاختيار وهذه المعايير تعكس مدى الوعى الصحيح لدى الطلاب .

الدكتور عبد الراضى رضوان عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة
الدكتور عبد الراضى رضوان عميد كلية دار العلوم بجامعة القاهرة

وأضاف عبد الراضى فى تصريح لـ" اليوم السابع" ، أن الذى يبتعد عن هذه المعايير فهو يحكم بالهوى الشخصى والتمييز العنصرى ، الذى لا ينظر إلى جانب تحقيق المصلحة العامة ولا الكفاءة، ولا ينظر إلى جانب تكريم المرأة واعطاءها حقوقها التى كفلها لها الدستور.

وعن كيفية دعم الطالبة ، قال الدكتور عبد الراضى رضوان ، لست انا الذى يدعمها والقانون الذى يدعمها كونها طالبة منتخبة، ولها كل الدعم والتأييد والسلطات والاختصاصات التى يمنحها لها القانون والذين يهاجمونه اقلية وتتم مهاجمتها خارج الإطار القانونى  وكل من كتب هذه الاشياء ابتعد تماما عن الحقائق ، أما فى اطار القانون فقد انتخبها اصحاب الأصوات الصحيحة والفاعلون الذين يحق لهم التصويت والاختيار.

وأكد الدكتور عبد الراضى رضوان ، إن كلية دار العلوم تعيش اليوم حالة من التغيير وتنمية الوعى لدى أبناءها الطلاب، وهذه الحالة التى لن تأتى اعتباطا وإنما جاءت نتيجة الخطة الاستراتيجية التى تسير عليها الكلية باتجاه التطوير والتحديث ، وهذه الخطة التى تسير فى اتجاهات ثلاثة الاتجاه الأول يتمثل فى مكافحة الفساد العلمى

وتابع عميد كلية دار العلوم بالقاهرة ، أن الجانب الثانى من هذه الخطة يتمثل فى مكافحة الفكر المتطرف وتنمية الوعى والفكر الوسطى الصحيح من خلال برنامج متكامل لتجديد الخطاب الدينى، والمحور الثالث يدور حول إعداد الشباب من طلاب الكلية لسوق العمل من خلال مشروعين تنمويين الأول اعداد المائة قائد وذلك لتخريج طالب متكامل متعدد المواهب قادر على شغل أى وظيفة فى إطار التخصص والبرنامج الثانى إعداد مائة إعلامى وهم طلاب متمكنون فى اللغة العربية بحكم التخصص ويتم اعدادهم تقنيا ومهنيا من خلال المختصين فى مجال الإعلام بجوانبه الثلاثة المرئى والمسموع والمقروء.

وتابع عميد كلية دار العلوم، أن هذا انعكس ذلك على مشاركة الطلاب فى استحقاقات الانتخابية الوطنية على مستوى الدولة ثم انعكس بوضوح فى انتخابات الاتحادات الطلابية بالكلية فى مشهد مشرف ربما لم تشهد مثله أى كلية من ذوات الاعداد الكبرى فى جمهورية مصر العربية.

واستطرد الدكتور عبد الراضى رضوان: اقبل الطلاب مختارين مما جعلهم يتجاوزن النسب القانونية فى التصويت، وجعل ذلك عملية الانتخابات والتصويت عملية انتخابات حرة ديمقراطية ساخنة، لأن عدد المرشحين فى الكلية قد فاق عدد المرشحين فى الجامعة كلها حيث بلغ عدد مرشحى الكلية 243 مرشحا وهو رقم لم تصل إليه أى كلية بالجامعة، ثم ظهر التفاعل من خلال عمليات التصويت نفسها ، فانتجت هذا الوعى بانتخاب 56 طالبا يمثلون لجان اتحاد الطلاب.

وتابع رضوان: عند التصعيد تم انتخاب امناء ورؤساء اللجان ثم تجلى هذا الوعى عند انتخاب رئيس وأمين مساعد الاتحاد حيث اجتمع رؤساء اللجان ومساعديهم باختيار وانتخاب امين مساعد الاتحاد ورئيس الاتحاد وتقدمت الطالبة اميرة ناصر رمز الدين مرشحة لرئاسة الاتحاد ، وبسبب من هذا الوعى لدى الطلاب فقد اختاروا الاكفأ والأجدر على تولى مسئولة رئاسة الاتحاد لأنهم بوعيهم كانوا يبحثون عن المصلحة العامة بالكلية وهم يدركون أن هذه الطالبة صاحبة امكانات وخبرات كبيرة ، سواء فى اتحاد الكلية  العام الماضى ، أو بحضورها ومشاركتها الفعالة فى انشطة وزارة الشباب والرياضة .

وبدورها قالت الطالبة أميرة ناصر، إن لديه تفهم للموقف موضحة أن من يهاجمونه أصحاب أفكار فردية ، ولا يوجد علاقه له بفكر الكلية ولا يعلمون ما هو اتحاد الطلاب ، مؤكدة أن زملاءها بالكلية والاتحاد يدافعون عنها فى هذا الموقف.

الطالبة أميرة ناصر رئيس اتحاد الطلاب بكلية دار العلوم
الطالبة أميرة ناصر رئيس اتحاد الطلاب بكلية دار العلوم

وأضافت الطالبة فى تصريح لـ" اليوم السابع " لو لم اكن اهل للثقة لم يتم انتخابى ، والهجوم على كونى غير محجبة أمر غير مبرر على الإطلاق.

وقالت الطالبة فى تدوينه لها على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى " الفيس بوك" قائلة" منذ لحظة إعلان تولى شخصى منصب الاتحاد وفيه بعض الهجوم علي بخصوص انى غير محجبه وصلنا 2019 والعالم كله بيمنع التميز مابين (لون ودين ...)، كل فرد ليه وجهة نظر لابد كلنا ان نحترمها ولكن دون تجريح أو مساس بأى شخص واتعلمت واتربيت على احترام كل وجهات النظر، وفى الاخر كلنا واحد.

11
 

وتابعت الطالبة أميرة ناصر،" انا فى هذا المنصب لخدمة كليتى ورفعة رأس جامعتى فوق، و ستكون سنه استثنائية لكلية دار العلوم وعلى قد مقدر اقدم شىء إيجايبى، واخيرًا اهلًا بالجميع مؤيد او معارض فى خدمة طلاب كلية دار العلوم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة