خالد صلاح

فتاة العياط: الجناة كانوا ينوون قتلى ودفنى بالجبل بعد اغتصابى

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 10:32 م
فتاة العياط: الجناة كانوا ينوون قتلى ودفنى بالجبل بعد اغتصابى فتاة العياط
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت أميرة أحمد مرزوق، المعروفة بـ"فتاة العياط"،  كواليس اليوم العصيب الذى مرت به عندما تم استدراجها إلى المنطقة الجبلية من أجل الفتك بها والاعتداء عليها جنسياً ومن ثم قتلها ودفنها، مشددة على أنها لا تعلم مصدر القوة فى ذلك الوقت للدفاع عن نفسها وقتل الجانى.

وأضافت "فتاة العياط"، خلال حوارها مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "كل يوم"، المذاع عبر قناة "on e"، أنها مرت بمرحلة صعبة جداً خلال التحقيقات وإجراءات النيابة ودرجات التقاضى حتى ثبوت براءتها، معربة عن فرحتها الشديدة عندما علمت ببراءتها، وتابعت:" ارتحت وفرحت لما خدت براءة ولكنى لا اسستطيع ان انسى مشهد الدماء فى ذلك اليوم".

وتابعت:"يا رتنى كنت سيبت التليفون بتاعى اللى ضاع وبابا كان هيجيب واحد غيره..لكن أنا نيتى كانت حسنة"،، مشيرة إلى أن هناك اثنان آخرين متورطين مع الجانى الذى مات وهو يحاول الاعتداء عليها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة