خالد صلاح

"التحنيط يمد لسابع جد".. العادة الفرعونية تنتشر فى قنا لارتباطها بفكرة الانتصار والقوة.. اصطياد الحيوانات المفترسة وتعليقها أمام المنازل بعد تحنيطها.. ومعاقبة ذئب لإصابته 5 أشخاص بقتله وتحنيطه بمنطقة الشيخ على

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 06:00 م
"التحنيط يمد لسابع جد".. العادة الفرعونية تنتشر فى قنا لارتباطها بفكرة الانتصار والقوة.. اصطياد الحيوانات المفترسة وتعليقها أمام المنازل بعد تحنيطها.. ومعاقبة ذئب لإصابته 5 أشخاص بقتله وتحنيطه بمنطقة الشيخ على
قنا – وائل محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"العرق يمد لسابع جد".. تلك المقولة تنطبق على أهالى الصعيد، حيث أصبح "تحنيط الحيوانات" هواية لديهم، وهى العادة التى توارثوها عن المصريين القدماء الذين حنطوا الحيوانات أيضا، لكن الفرق بين العادتين، أن أهالى الصعيد ارتبطت الفكرة لديهم بمعاقبة الحيوانات المفترسة التى تعرضهم للخطر، أما القدماء المصريين كانوا يظنون أن الحيوانات ذات مكانة مقدسة حيث حنطوا الملايين منها.

الذئب بعد تحنيطه
الذئب بعد تحنيطه

وارتبطت فكرة الصعايدة باصطياد الحيوانات المفترسة أصبح يمثل "هواية" ورغبة فى معاقبة أقرانها، إذا فكرت فى الهجوم على حظائر الماشية وتعريض المواطنين للخطر، وتمُثل عملية اصطياد تلك الحيوانات والزواحف صعوبة بالغة نظراً لخطورتها على الإنسان وقدرتها على افتراس من يهاجمها خاصة أنها تتميز بالقوة والشراسة وخاصة "الذئاب".

اثناء تحنيط الذئب
اثناء تحنيط الذئب

ويقابل أهالى الصعيد، الحيوانات المفترسة والزواحف، بمزيد من العقاب للمفترس الذى يعرض حياتهم للخطر، وغالباً تأتى للافتراس نتيجة الجوع والبحث عن الطعام لكنها تجد مقابل ذلك أشد العقاب، خاصة أنها تتعرض للقتل والتحنيط فى نفس الوقت.

 

وقال أحمد صفوت، مواطن قنائى، إنه نجح فى اصطياد ذئب مفترس بقرية الشيخ علي شرق التابعة لمركز دشنا، شمال محافظة قنا، بعد أن فوجئ أهالي القرية بذئب مسعور يدخل المنازل وأصاب أشخاص من بينهم أطفال وتم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج.

الذئب الذى هجم على القرية
الذئب الذى هجم على القرية

وتابع "صفوت"، أن الذئب المفترس هجم على القرية، وأصاب 5 من أقاربه أثناء محاولة الهروب منه، وتم مطاردة الذئب حتى اختبأ بأحد الأماكن المغلقة وقمت بالهجوم عليه أنا وابنى عمى حتى لفظ أنفاسه، وبعد أن نجحنا فى قتله قمنا بتحنيطه ووضعه على واجهة المنزل.

 

وأضاف "صفوت": أن عملية التحنيط ترتبط بعادات ومورثات عندنا فى محافظة قنا، وهو نوع من الانتصار والقوة، خاصة أن الذئاب من أشرس الحيوانات، وهذا الذئب يمتلك من القوة والقدرة على قتل 5 رجال فى نفس الوقت، وعملية الانقضاض عليه تحتاج قوة، والصراع مع الذئب المفترس تصل لمدة ساعتين أو أكثر حتى يلفظ أنفاسه الأخيرة، لأنه يمتاز بالخداع والذكاء، ويعتقد البعض أنه قد توفى من أول ضربة لكن فى الحقيقة هو يتميز بالخداع ويهاجم فجأة على من يحاول قتله.

ذئب تم اصطياده
ذئب تم اصطياده

وأشار "صفوت" إلى أن قواعد ضرب الذئب المفترس والاشتباك يجب أن يكون الضرب بطول العصا حتى يلفظ أنفاسه، لافتا إلى أن الذئاب لا تموت بعد ساعة ولكن تتميز بطول روحها وهو ما يستدعى الضرب المتواصل على رأسه، كما أن الذئب الذى قمنا بقتله وتحنيطه كان يحاول القفز علينا عن طريق الانقضاض على الوجه و"العض" أثناء تلقى الضربات.

عملية تحنيطه
عملية تحنيطه

وتأتى عملية التحنيط بشق بطن الحيوانات، وإخلائها من الأحشاء ووضع كميات كبيرة من الملح وقطع حديدية ليتماسك عرّض "الذئب" ووضعه فى الشمس لمدة أسبوعين مع تقليبهما بشكل يومى بالملح حتى تنجح عملية التحنيط، ثم تعليقها فى المنزل، باعتبارها ذكرى سعيدة تشير إلى قوة الرجل الصعيدى.

ورنه تم اصطياده
ورنه تم اصطياده

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة