خالد صلاح

للرجال فقط.. تعمل إيه لو مقدرتش تنفذ حكم المتعة؟.. المشرع حسم مسألة إعسار المُطلق فى تنفيذ حكم المتعة.. وضع سلطة القاضى التقديرية طبقا لمدى سعة ويسار المُطلق.. وخبير يفك بالأرقام طلاسم المادة "18 مكرر"

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 01:15 م
للرجال فقط.. تعمل إيه لو مقدرتش تنفذ حكم المتعة؟.. المشرع حسم مسألة إعسار المُطلق فى تنفيذ حكم المتعة.. وضع سلطة القاضى التقديرية طبقا لمدى سعة ويسار المُطلق.. وخبير يفك بالأرقام طلاسم المادة "18 مكرر" محكمه الاسره - ارشيفية
كتب علاء رضوان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"فى الحقيقة صدر حكم بإلزامي بأن أؤدى لمطلقتي مبلغاً وقدره (7200 جنيه)، كمتعة لها وذلك رغم أننى معسر فلدى ابن من مطلقتي وعقب الطلاق تزوجت من أمرأة أخرى وأنجبت ابنتين، وبالتالى فأنا ملزم بسداد نفقة صغير شهرية محكوم بها لمطلقتي الحاضنة لصغيري، كما أننى أعول زوجة أخرى وابنتين وألتزم بالإنفاق عليهم".. هكذا بدأ "أحمد.ع"، موظف، 29 سنة، سرد مأساته لـ"اليوم السابع" مع مطلقته فى محاولة لإيجاد الحل القانوني المناسب للخروج من المأزق.


وتابع: "كما صدر حكم سابق بحبسى شهر لعدم تنفيذ حكم نفقة صغير حيث قامت مطلقتى برفع دعوى حبس ضدى وحصلت على حكم بحبسى شهر وتم التنفيذ فى حين أننى معسر حيث إن راتبى (1200 جنيه)، فكيف لى أن أقوم بسداد (7200 جنيه)، كمتعة لمطلقتى رغم عدم قدرتى المادية وإعساري الشديد فماذا أفعل قانونا؟.

36731-36731-36731-55669464_414764392682903_2134991001180176384_n
 

 للإجابة على تلك الإشكالية، يقول محمد رضا الخبير القانوني والمحامي المتخصص فى الشأن الأسرى، أنه بشىء من التبسيط، المتعة فى الحقيقة هى أداء مالي من المطلق للمطلقة، وهو بمثابة تعويض لها على واقعة الطلاق أو التطليق كما أنها شرعت لجبر خاطر المطلقة.

43727-43727-43727-43727-54799456_2291891631135410_3745880496282796032_n
 

ما هو السند الشرعي للمتعة؟

 

والسند الشرعى فى المتعة – بحسب "رضا" فى تصريح لـ"اليوم السابع" - هي الآية الكريمة في قوله تعالى "ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره"، والسند القانونى للمتعة هو نص المادة 18 مكرر من المرسوم بقانون رقم 25 لسنة 1929 المعدل بالقانون رقم 100 لسنة 1985 التى جاء فيها: "الزوجة المدخول بها فى زواج صحيح إذا طلقها زوجها دون رضاها ولا بسبب من قبلها تستحق فوق نفقة عدتها متعة تقدر بنفقة سنتين على الأقل وبمراعاة حال المطلق يسراً وعسراً وظروف الطلاق ومدة الزوجية، ويجوز أن يرخص للمطلق فى سداد هذه المتعة على أقساط"، ومن فحوى النص آنف البيان يستخلص الاتي:

  201808110828562856

 
 

 متى تستحق المطلقة المتعة؟

 

-إذا كان الطلاق ليس بسبب من قبل المطلقة ولا برضاء منها فإنها تستحق المتعة
أما إذا كان الطلاق على الإبراء أى أن المطلقة خالعت زوجها مثلا بأن تنازلت عن كافة حقوقها الشرعية مقابل الطلاق على الإبراء فالأصل أنها لا تستحق المتعة قانونا.  


كيفية تقدير قيمة المتعة


وعن كيفية تقدير قيمة المتعة – يؤكد "رضا" الأصل أن المتعة تخضع فى تقدير قيمتها للسلطة التقديرية للقاضى إلا أن هناك عوامل تراعى عند تحديد هذا التقدير لقيمة مبلغ المتعة ألا وهو:


أولاً: مدى سعة ويسار المطلق والأمر في ذلك سنده ومرجعه إلى الأية الكريمة: "ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره"، كما تدخل أيضاً فى عوامل التقدير ظروف كل حالة طلاق على حدة ومدى الأضرار التي لحقت الزوجة من جراء الطلاق.

images
 

المادة 18 مكرر  


وكذا يدخل فى هذا التحديد مدة الزواج أما عن الفقرة التى وردت بالمادة 18 مكرر سالفة البيان الخاصة بالمتعة التى جاء فيها "تستحق فوق نفقة عدتها متعة تقدر بنفقة سنتين على الأقل"، فالمقصود بها أن الحد الأدنى للمتعة يشترط ألا يقل عمٌا يعادل قيمة 24 شهراً من نفقة الزوجية، ولكن من الممكن أن تزيد المتعة عن ذلك.  

 

تقدير قيمة نفقة الزوجية قبل قيمة متعة المطلقة


وبتبسيط أكثر لما سلف ذكره، فالقاضى حين يقدر المتعة للمطلقة يتعين عليه أن يحدد أولاً قيمة نفقة الزوجية لها والتى على أساسها تحتسب قيمة متعة المطلقة، فإذا كان قد سبق وصدر حكم لها بنفقة زوجية - أو بنفقة عدة التى تأخذ حكم نفقة الزوجية - فالقاضي هنا ملزم باحتساب قيمة المتعة على أساس المبلغ الذى قضى به كنفقة زوجية مضروب فى مدة السنتين – أى 24 شهرا - إذا قدر للمطلقة متعة سنتين وهو الحد الأدنى الوارد بالنص.  

resize
 

حل للحالة المعروضة


مثال ذلك للتبسيط بالنسبة لهذه الحالة التي فرض فيها للمطلقة مبلغ "7200 جنيه متعة "
يتبين أنه قد سبق وأن قضى لهذه المرأة بنفقة زوجية فى حكم سابق قدرته المحكمة بمبلغ " 300 جنيه " شهريا على سبيل المثال، فالقاضي الذى ينظر دعوى المتعة يحتسب الـ300 جنيه وهى قيمة مفروض النفقة الزوجية الشهرية التى حكم بها للمرأة مضروب فى 24 شهرا.

 

 مثلا إذا رأت المحكمة بإنزال سلطتها التقديرية أن تفرض للمطلقة متعة سنتين فقط، وبالتالي تصير قيمة المتعة كالتالى 300 جنيه مضروبة فى 24 شهراً = " 7200 جنيه " (سبعة آلاف ومائتى جنيه مصرياً).


وبالقياس على ذلك إذا رأت المحكمة بإعمال سلطتها التقديرية أن تفرض للمطلقة متعة تقدر بثلاث سنوات أى ما يعادل 36 شهراً من نفقة الزوجية، فهنا تحتسب المتعة على أساس 36 شهراً فى 300 جنيه لتكون مبلغ "10600 جنيه" (عشرة آلاف وستمائة جنيه)،
بالتالي فإذا كان قد سبق الحكم بنفقة زوجية أو عدة سابقة، فالقاضى ملزم باحتساب المتعة على أساس ما حكم به من قبل كنفقة زوجية ولا يكون للقاضي سلطة تقديرية فى ذلك الصدد بل إن سلطته التقديرية تقتصر فقط على المدة التي سيحكم بها للمطلقة كمتعة.  

 

نص المتعة اشترط ألا تقل المتعة عن سنتين

ولما كان النص القانوني الخاص بالمتعة سالف الإيضاح – قد اشترط ألا تقل المتعة عن سنتين – لذا فالقاضي ينزل سٌلطته التقديرية بشرط إلا تقل المدة عن سنتين، بمعنى أنه يحكم بمتعة تقدر بسنتين، فلا يمكن قانونا أن تقل المدة عن ذلك، بل من الممكن أن تزيد فتكون ثلاث سنوات أو أكثر، وذلك وفقا لسلطة القاضي التقديرية تبعا لكل حالة وكل دعوى على حدة
وبالتالي فتظهر المشكلة بجلاء إذا كان المطلق معسراً – مثل الحالة التي نحن بصددها - ورغم ذلك فالقانون يفرض عليه بأن يؤدى متعة لمطلقته لا تقل عن نفقة سنتين على الأقل وفقا لما سبق إيضاًحه.


وهو ما يستوجب التدخل التشريعي بالتعديل في نص المادة فبدلا من أن يكون الحد الأدنى للمتعة سنتين يتعين أن تقل عن ذلك لتكون سنة واحدة فقط، وذلك كي يتماشى النص مع إعسار المطلق خاصة إذا كان مثقل بأعباء اجتماعية مثل الإنفاق على زوجة أخرى وأبناء،
هذا ونص المادة الخاصة بالمتعة تجيز للمطلق المدعى عليه طلب تقسيط المتعة، لذا فإذا صدر حكم ضده بأداء متعة يجوز له أن يستأنف الحكم ويطلب في استئنافه تقسيط المتعة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة