خالد صلاح

"أتينا رحابك يا شيخ العرب".. طنطا تستقبل مريدى الاحتفال بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى.. انتعاش حركة البيع والشراء بأسواق الحمص والحلاوة.. وخيمة أزهرية للرد على الاستفسارات الدينية وفق المنهج الوسطى.. صور

الخميس، 17 أكتوبر 2019 03:30 م
"أتينا رحابك يا شيخ العرب".. طنطا تستقبل مريدى الاحتفال بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى.. انتعاش حركة البيع والشراء بأسواق الحمص والحلاوة.. وخيمة أزهرية للرد على الاستفسارات الدينية وفق المنهج الوسطى.. صور
الغربية – عادل ضرة – مصطفى عادل - عزوز الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"أتينا رحابك يا شيخ العرب.. فالله سرنا نلبى الطلب" هكذا جرت الكلمات على لسان حال مريدى وأحباب شيخ العرب سيدى احمد البدوى بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، والذين حضروا من جميع محافظات مصر بداية من أسوان جنوبا وحتى مرسى مطروح شمالا، للاحتفال بمولده.

6

ويقول صلاح الرفاعى محمد سليمان، 57 سنة، من مركز الكوامل بمحافظة سوهاج، إنه حضر لمدينة طنطا يوم الجمعة الماضى لزيارة العارف بالله سيدى أحمد البدوى، والاحتفال بمولده، حبا فى آل بيت رسول الله صل الله عليه وسلم، مشيرا إلى أن هذه الزيارة الثالثة له للعام الثالث على التوالى.

9

وأضاف السيد عطية، 48عاما، من قرية الكوامل مركز سوهاج بمحافظة سوهاج، أن سبب حبه فى الموالد أنه أحب آل البيت، مبينا أن والده كان يحضر لمدينة طنطا كل عام، وورث عنه هذه العادة منه حبا فى آل البيت، مضيفا أنه أحيانا يصطحب أولاده معه.

10

وأضاف أنه يشعر بالراحة النفسية بالقرب من آل بيت رسول الله، وحضور حلقات الذكر والمديح.

 

أما حسين عبد الحكيم مواطن سوهاجى، فأوضح أن قلبه تعلق منذ سنوات بالموالد وآل البيت، مشيرا إلى أن التشبه بصفات آل البيت والاقتداء بهم فلاح وصلاح، أفضل من أن نتشبه بعادات وتقاليد الغرب، مبينا أنه خطط لزيارة سيدى أحمد البدوى منذ فترة طويله، وسوف يحضر الليلة الختامية للمولد ويستقل قطار الصعيد عائدا إلى منزله.

11

وقالت سيدة أربعينية تدعى الحاجة أم غادة أنها اعتادت منذ 15 عامًا توزيع المياه والطعام على آلاف المريدين لمقام السيد أحمد البدوى، حبا فى سيدنا النبى وأهل بيته، ولخدمة المريدين من محافظات مصر بالدلتا والصعيد ومن بعض الدول العربية.

13

وأكدت أن حياتها معلقة بحب آل البيت ولا تفوت مولد إلا وتتواجد به لتوزيع المياه والطعام على المريدين، موضحة أنها بعد انتهاء الاحتفالات بمولد شيخ العرب ستتوجه إلى مدينة دسوق لتوزيع المياه والطعام على مريدى سيدى إبراهيم الدسوقى.

 

أما عبد الحفيظ محمد أحمد من محافظة الأقصر، فأكد أنه حضر لمدينة طنطا لزيارة السيد أحمد البدوى.

 

وأضاف أنه حضر من الأقصر برفقه مجموعه من أصدقائه وأقاربه، لزيارة شيخ العرب وحضور الليلة الختامية لمولده.

 

وأكد على عشقه وحبه لآل البيت يُنسيه متاعب طول السفر، قائلا: "لو مفيش مواصلات هنيجى ماشيين من الأقصر لزيارة آل البيت".

 

أما الشيخ أحمد حسين من محافظة المنوفية فأكد أنه اعتاد على زيارة القطب الصوفى الكبير سيدى احمد البدوى منذ 20عاما وأنه سوف يحضر الليلة الختامية لمولده ويعود مرة أخرى لمحافظته، حبا واقتداء بسيدنا النبى وآل بيته الكرام.

14

أما يوسف محمد من محافظة الأقصر فقال أنه ملقب بـ"يوسف ابن البدوى"، ويبلغ من العمر 52عاما، ويحضر لمدينة طنطا قبل انطلاق الاحتفالات بالمولد ويقضى اسبوع الاحتفالات بجوار ضريح شيخ العرب، حبا فى رسول الله صل الله عليه وسلم، وآل بيته الأطهار، مؤكدا أنه لا يترك مولدا لآل البيت الكرام إلا ويزوره للتبرك به.

15

وقال على فهمى من دولة ماليزيا ويدرس بالأزهر الشريف، أن هذه هى السنة الأولى التى يزور فيها مصر لطلب العلم بالأزهر الشريف ومعه مجموعة من أصدقائه الماليزيين، مشيرا أنه سمع عن مولد السيد أحمد البدوى أحد أقطاب الصوفية الأربعة، فاتفق مع مجموعه من زملائه للحضور لمدينة طنطا وزيارة ضريح شيخ العرب لأنه من أولياء الله الصالحين، مؤكدا أنها لن تكون الزيارة الوحيدة وأنه سيكررها كل عام.

16

وفى رحاب مسجد سيدى أحمد البدوى بطنطا جهزت الإدارة المركزية لمنطقة الغربية الأزهرية خيمة للرد على الاستفسارات الدينية بمنهج الوسطية والاعتدال، بالتنسيق بين إدارة الوعظ بالغربية والمنظمة العالمية لخريجى الأزهر والمنطقة الأزهرية الغربية.

فى الوقت ذاته انتعشت أسواق الحمص والحلاوة فى محيط مسجد العارف بالله سيدى أحمد البدوى حيث أقبل المواطنون على الشراء بكميات كبيرة.

 

 
17
 

 

18
 

 

19
 

 

24
 

 

62083-بيع-الطرابيش-(5)
 

 

77787-بيع-الطرابيش-(7)
 

 

79896-بيع-الطرابيش-(6)
 

 

انتعاش سوق الحمص والحلاوة فى مولد  السيد البدوى بطنطا (1)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة