خالد صلاح

السكة الحديد تبدأ رسميا تطبيق "نظام الرخصة" على العاملين فى تشغيل القطارات.. صلاحيتها عام واحد ولابد للموظف من اجتياز اختباراتها.. والرسوب يعنى التحول إلى وظيفة إدارية.. والبدء باستخراج 2000 رخصة بشكل أولى

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 07:00 ص
السكة الحديد تبدأ رسميا تطبيق "نظام الرخصة" على العاملين فى تشغيل القطارات.. صلاحيتها عام واحد ولابد للموظف من اجتياز اختباراتها.. والرسوب يعنى التحول إلى وظيفة إدارية.. والبدء باستخراج 2000 رخصة بشكل أولى قطارات السكة الحديد تفوز بإجراءات أمان عالية
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت هيئة السكة الحديد رسميا فى تطبيق نظام الرخصة على طوائف التشغيل والعاملين فى تشغيل القطارات من أجل تحقيق مزيد من الانضباط بتعليمات التشغيل وإجراءات السلامة والأمان للركاب، حيث شرعت فى تطبيقه على المعينين حديثا من طوائف التشغيل ضمن المسابقات أرقام 1 و2 و3 التى تم إجراؤها عام 2015، وذلك كمرحلة أولى، على أن يتم تطبيقه تباعا على باقى العاملين خلال حصولهم على الدورات التدريبية التنشيطية الدروية.

وكشف المهندس أشرف خليل مدير عام التدريب بقطاع الموارد البشرية بهيئة السكة الحديد أن حوالى 2000 عاملا تم استخراج رخصة لهم حتى الآن من حديثى التعيين، لافتا إلى أن رخصة السكة الحديد مماثلة لرخص قيادة السيارات وصلاحيتها عام، وستستخرج لكافة طوائف التشغيل الحرجة بالهيئة مثل سائقى القطارات والكمسارية وخفراء المزلقانات ومراقبى الحركة والأبراج ونظّار المحطات.

وأضاف خليل أن العمال الذين حصلوا على رخصة السكة الحديد اجتازوا دورات تدريبية ونفسية فى معهد تدريب العاملين بالسكة الحديد الكائن بمنطقة وردان، حيث يحصل العامل على الدورات التدريبية والنفسية ثم يرسل المعهد نتيجة الاختبارات التى خضع لها العامل لهيئة السكة الحديد لاستخراج الرخصة للعامل فى حالة اجتيازه للاختبارات بنجاح.

وأوضح خليل أن الرخصة التى يحصل عليها العامل صلاحيتها عام وتجدد شرط اجتياز العامل للدورات التدريبية التنشيطية التى يحصل عليها العمال كل عام، وأن عدم اجتياز العامل للاختبارات التى تسبق تجديد الرخصة تحوله إلى وظيفة إدارية بالهيئة بعيدة عن العمل فى تشغيل القطارات، لافتا إلى أن الرسوب فى الاختبارات يمكن التظلم من نتيجتها والخضوع لها مرة أخرى، وفى حالة لم يجتازها للمرة الثانية يحول لوظيفة إدارية.

وقالت مصادر مسئولة إن النظام الجديد الذى تطبقه الهيئة لأول مرة فى تاريخها يستهدف حماية أرواح الركاب والعاملين فى تشغيل القطارات وتحقيق مزيد من الانضباط فى تشغيل القطارات، ويتضمن خضوع كافة العاملين فى تشغيل القطارات لمجموعة من الاختبارات تشمل اجتيازه الدورة التدريبية الخاصة بالوظيفة التى يعمل بها فى تشغيل القطارات سواء كانت وظيفة مساعد أو سائق قطار، أو كمسرى، أو مراقب برج أو حركة، أو غيرها من الوظائف الحرجة والمؤثرة فى تشغيل القطارات، بجانب اجتيازه الكشف الطبى واجتيازه الاختبارات نفسية.

وأشارت المصادر أن الرخصة الجديدة المستخرجة مماثلة لرخص السيارات ومدون بها وظيفة العامل والمنطقة التى يعمل بها وتاريخ سريانها كما الحال فى رخص السيارات، والتعرض لمخالفة تعليمات التشغيل والسلامة والأمان يعرض العامل لسحب الرخصة منه، لافتة إلى أن الهيئة تخطط لتطبيق هذا النظام على كافة العاملين فى تشغيل القطارات تباعا، بحيث لا يستطيع العامل العمل بدون حصوله على هذه الرخصة.

وأكدت المصادر أن هذا النظام سيطبق على كافة العاملين الذين تقرر الهيئة تعيينهم مستقبلا، بجانب تطبيقه على العاملين القدامى بالتوازى تدريجيا، بحيث تكون الأولوية فى البداية للوظائف الأكثر تأثيرا فالأقل تأثيرا، بحيث تصل الهيئة فى النهاية لتطبيقه على كافة العاملين فى تشغيل القطارات، من أجل تحقيق مزيد من الانضباط فى تشغيل القطارات، لافتة إلى أن هذا النظام يستلزم مراجعة قرارات الجزاء فى حالة وجودها قبل استصدار أو تجديد الرخصة للعامل للتأكد من سلامة استمرار وجود العامل فى تلك الوظيفية من عدمه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة