خالد صلاح

جيش الاحتلال التركى يتخبط شمال شرق سوريا.. مقتل 78 تركيا ومسلحين داعمين له خلال 24 ساعة.. سوريا الديمقراطية تعلن استشهاد 31 مقاتل فى مجزرة "عثمانية" بشعة ضد المدنيين.. وقوات أردوغان ساعدت فى هروب 785 داعشى

الأحد، 13 أكتوبر 2019 03:00 م
جيش الاحتلال التركى يتخبط شمال شرق سوريا.. مقتل 78 تركيا ومسلحين داعمين له خلال 24 ساعة.. سوريا الديمقراطية تعلن استشهاد 31 مقاتل فى مجزرة "عثمانية" بشعة ضد المدنيين.. وقوات أردوغان ساعدت فى هروب 785 داعشى سوريا
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواصل جيش الاحتلال التركى القصف المدفعي والجوي على كل أحياء مدينة رأس العين دون توقف ومنذ ساعات الصباح شن جيش الغزو التركي هجوما عنيفا مترافقا مع قصف جوي عنيف على كل من حي الصناعة.
 
وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان صحفي إن قواتها اشتبكت مع جيش الاحتلال التركى ومرتزقته وأحبطت محاولة التقدم وردتهم على أعقابهم، كذلك حاول جيش الغزو التركي التقدم من المحور الغربي لمدينة رأس العين، فتصدت لهم قوات سوريا الديمقراطية وردتهم على أعقابهم.
 
 
وأشارت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن هذه الاشتباكات المستمرة منذ يوم أمس أسفرت عن مقتل 78 عنصرا من جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وإصابة 29 بجراح ، كما تم تدمير 7 آليات مدرعة نوع (BMB) و تدمير سيارتين عسكريتين.
 
EGgcsC-XUAEYccV
 
 
وأعلنت سوريا الديمقراطية استشهاد 22 مقاتلا وإصابة 34 بجراح.
 
 
وفى عامودا، تعرضت مدينة الدرباسية للقصف من قبل جيش الإحتلال التركي ، وردت قوات سوريا الديمقراطية على مصادر النيران، اندلعت على إثرها اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وجيش الاحتلال التركي أدت لمقتل 5 و إصابة 3 من جيش الغزو التركي.
 
 
وفى القامشلى ، تعرضت المدينة للقصف العشوائي منذ يوم أمس، نتيجة هذا القصف حيث كان هناك العديد من الإصابات و استشهد أحد المدنيين في الحديقة العامة.
 
 
وفى ديريك استمر جيش الغزو التركي باستهداف القرى، فيما ردت قوات سوريا الديمقراطية على مصادر النيران ، وأدى القصف الهمجي إلى استشهاد مدني واحد على الأقل فيما أكدت قواتنا تدمير آلية عسكرية مقابل قرية بلال.
 
 
وفى الحسكة، ازدادت نشاطات الخلايا النائمة تزامنا مع الغزو التركي حيث استهدفت السجن الذي يحتوى على آلاف الإرهابيين من تنظيم داعش الإرهابي في حى الغويران بسيارة مفخخة.
 
 
photo5830055815694889508
 
 

وأكدت قوات سوريا الديمقراطية فرار 785 عنصرا من منتسبي داعش الأجانب من مخيم عين عيسى بتنسيق مع مجموعة من مرتزقة تركيا وبغطاء من القصف التركي ومساندة من الهجوم التركي ومرتزقته الذين شنوا هجوما عنيفا على المخيم وقيام هؤلاء العناصر الداعشية بالهجوم على حراسة المخيم وفتح الأبواب للفرار.
 
وفى مدينة عين العرب، استمر جيش الاحتلال التركي باستهداف قرى عين العرب الآهلة بالمدنيين بينما ردت قوات سوريا الديمقراطية على مصادر النيران ، واستهدفت معسكر الشرطة التركي المقابل لقرية (كولتب) كما أصيب أحد مقاتلي سوريا الديمقراطية بجراح في قرية رج الحلوة.
 
وفى تل أبيض،  استمر القصف الجوي والمدفعي على كل أحياء ومحيط مدينة تل أبيض منذ أمس، فيما لم تغادر طائرات الاستطلاع الأجواء فيما اندلعت أعنف الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وجيش الاحتلال التركي ومرتزقتهم، كذلك نفذت قوات سوريا الديمقراطية عمليات خاصة استهدف تمركز المرتزقة في محيط مدينة تل أبيض و أدت لمقتل 3 مرتزقة بينهم جندي تركى.
 
وعلى محور المبروكة نفذ الطيران التركي غارات جوية أدت لاستشهاد 3 أعضاء من قوات الأمن الداخلي واصابة آخر ، فيما فقدت سوريا الديمقراطية الاتصال مع (3) أعضاء من قوى الأمن الداخلي.
 
وكشفت قوات سوريا الديمقراطية عن تسلل مجموعة من مرتزقة أحرار الشرقية وصلت إلى الطريق الدولى (M4) وارتكبت مجزرة بحق 6 مدنيين وقتلتهم بدم بارد، بينهم الأمين العام لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف ، فيما تدخلت قواتنا لملاحقة هؤلاء المرتزقة وتم تامين الطريق.
 
 
وأشارت قوات سوريا الديمقراطية إلى استمرار الاشتباكات المستمرة بين قواتها وجيش الاحتلال التركي منذ يوم أمس أدت إلى تحرير قريتين ومقتل 87 مرتزقا و إصابة 32 بجراح.
 
في هذه الاشتباكات استشهد 31  مقاتلا من سوريا الديمقراطية فيما أصيب 46 بجراح ، وكذلك قتل جيش الاحتلال التركى ومرتزقته 6 مدنيين بدم بارد بينهم الشهيدة هفرين خلف.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة