خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محافظ دمياط: الرئيس يطلق إشارة البدء لأكبر مدينة أثاث بالشرق الأوسط

الجمعة، 04 يناير 2019 10:25 م
محافظ دمياط: الرئيس يطلق إشارة البدء لأكبر مدينة أثاث بالشرق الأوسط الدكتورة منال عوض محافظ دمياط
دمياط عبده عبد البارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط عن افتتاح مدينة دمياط للأثاث قريبا، وذلك تنفيذا لتكليفات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء المستمرة بتشغيل المدينة فى أسرع وقت ممكن وتذليل كافة العقبات لتحقيق الاستفادة القصوى من المشروع وإعادة دمياط كمدينة رائدة فى صناعة الأثاث كما أكدت استلام الصناع الحاجزين بالورش كاملة المرافق ضمن المرحلة الأولى لوحداتهم والبدء فى نقل المعدات الخاصة بهم وذلك على نفقة الغرفة التجارية بدمياط ليتحول حلم إنشاء أكبر مدينة متخصصة فى صناعة الأثاث فى الشرق الأوسط إلى حقيقة.

 

 

وذكرت المحافظ، فى بيان أنه تم العمل على قدم وساق للانتهاء من هذا المشروع الضخم الذى يضم 1375 هنجر وكذلك حرص كافة الجهات على تذليل كافة العقبات أمام الصناع الحاجزين بالمدينة والتيسير عليهم، مشيرة إلى أن استراتيجية المشروع تكمن فى تحويل المدينة لتكون الوجهة الأساسية لراغبى الشراء من داخل مصر وخارجها من خلال إنشاء أكبر مركز تسويقى للأثاث فى الشرق الأوسط، وإقامة معارض دورية خاصة بمصنعى الأثاث بمحافظات الدلتا والصعيد على مدار العام، وكذلك إقامة معرض مؤقت لتسويق منتجات الصناع لحين الانتهاء من المركز التجارى، والذى تم توقيع البروتوكول بشأنه مع وزارة الإنتاج الحربى بالإضافة إلى العمل على زيادة فرص الاستثمار الأجنبى بالمدينة لوضع صناعة الأثاث بالمحافظة على طريق العالمية.

 

 

وأكدت منال عوض أنه بعد الاجتماع الأخير المنعقد مع رئيس مجلس الوزراء تم إنشاء "محطة مدينة الأثاث" وكذلك عمل خط سير للميكروباص لربط المدينة بباقى المناطق الحيوية بالمحافظة بجانب وجود وسائل انتقال داخل المدينة للتيسير على الصناع، كما أضافت أنه تم توفير الخدمات الأساسية بالمدينة مثل المراكز الخدمية، وخدمة صيانة الماكينات وخدمة كابينة دهانات بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها مركز تكنولوجيا الأثاث لتدريب الصناع على استخدام أحدث النظم التكنولوجية فى هذه الصناعة.

 

 

وأضافت محافظ دمياط أن المشروع سيساهم بشكل كبير في القضاء على كافة المشكلات التى تواجه الصناعة المحلية وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة لإقامة صناعة قوية بالإضافة إلى فتح آفاق تسويقية جديدة لمنتجات المدينة لافتة إلى أن المشروع قد حظى بنصيب كبير فى رؤية الدولة لإعادة المحافظة كإحدى المدن الرائدة في صناعة الأثاث وخاصة أنها الأولى عالميا في استخدام الأخشاب الطبيعية.

 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة