خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف: رأى الأهرام: مصر وفرنسا.. جلال عارف: هدنة أمريكية.. عمادالدين أديب: فى الصراع الأمريكى - الإيرانى "حزب الله فى فنزويلا".. محمد أمين: خليها تصدى.. صلاح منتصر: رحلة لمعرض الثقافة

الأحد، 27 يناير 2019 05:41 ص
مقالات الصحف: رأى الأهرام: مصر وفرنسا.. جلال عارف: هدنة أمريكية.. عمادالدين أديب: فى الصراع الأمريكى - الإيرانى "حزب الله فى فنزويلا".. محمد أمين: خليها تصدى.. صلاح منتصر: رحلة لمعرض الثقافة كتاب مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأحد، العديد من القضايا، كان أبرزها: العلاقات المصرية ـ الفرنسية التاريخية، وزيارة الرئيس إيمانويل ماكرون للقاهرة، لتضيف بعدا آخر إلى رصيد هذه العلاقات الممتدة فى جميع المجالات.

 

الأهرام

رأى الأهرام: مصر وفرنسا

أكد رأى الأهرام أن العلاقات المصرية ـ الفرنسية تاريخية وراسخة، وتأتى زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم القاهرة لتضيف بعدا آخر إلى رصيد هذه العلاقات الممتدة فى جميع المجالات، موضحا ان ما بين القاهرة وباريس "شراكة إستراتيجية"، فمصر هى البلد الأكبر والأكثر استقرارا وقوة إقليمية لها كلمتها ومواقفها تجاه جميع قضايا وملفات منطقة الشرق الأوسط، وترى فرنسا فى مصر حليفا إستراتيجيا وضروريا وركيزة للاستقرار فى المنطقتين العربية والإفريقية.

.................................

عبدالمحسن سلامة: «الزهور الصغيرة» تهزم الإرهاب

تحدث الكاتب فى الكلمات التلقائية التى خرجت من نجل الشهيد المقدم شريف طلعت عبد الرحمن، وهو طفل صغير لم يتجاوز السادسة من عمره، لكنه أعطى شحنة إيجابية لكل الحاضرين فى احتفالات عيد الشرطة المصرية، حينما قال هاتوا حق بابا لحد ما أكبر وأجيبه بنفسى"، مطالبا المجتمع المصرى كله بضرورة التكاتف والثأر للشهيد، مصرَّا فى الوقت نفسه على استكمال مسيرة والده حينما يكبر ويكمل المهمة فى دحر الإرهاب وهزيمته.

...................................

صلاح منتصر: رحلة لمعرض الثقافة

تحدث الكاتب مقاله عن الإقبال الكبير على معرض القاهرة للكتاب فى عامه الخمسين، بالتجمع الخامس، مؤكدا ان المعرض كبير جدا وهو ليس للكتاب وإنما لمختلف المعارض التى ستشهدها مصر وتستطيع أن تفاخر بها، ولكن ينقصه بعض العلامات الارشادية بداخله للتبسيط على المواطنين، متابعاً : "هذه الملايين التى ذهبت فى رحلة أرجو أن تكون فعلا إلى الثقافة والكتاب وليست من أجل الفضول وتمضية يوم بعيدا عن القاهرة".

...................................

الأخبار

جلال دويدار يكتب : مؤتمـر دافــوس فرصــة لجذب الاستثمارات لمصر

رحب الكاتب فى مقاله بالتصريحات التى صاحبت وفد مصر برئاسة مصطفى مدبولى رئيس الوزراء المشارك فى منتدى دافوس، فى مدينة زيورخ فى سويسرا، موضحا ان الوفد عمل خلال المشاركة على عقد لقاءات مع جميع الشركات والمؤسسات العالمية التى تشارك فى هذا الحدث، وعرض خريطة متكاملة للمشروعات التى تحتاج استثماراتهم وتضمن لهم العائد الذى يشجعهم على ضخ استثماراتهم فى مصر، مؤكدا انه وبمرور الوقت والتجربة وزيادة الاهتمام مع توافر الثقة فى الأوضاع الداخلية فان الباب سيكون مفتوحا للاستثمار.

........................

جلال عارف يكتب: هدنة أمريكية

تحدث الكاتب فى مقاله عن التوصل لاتفاق لإنهاء الإغلاق الجزئى للحكومة الأمريكية، بعد انضمام مجلس النواب الأمريكى إلى مجلس الشيوخ فى الموافقة على مشروع  قانون لإنهاء الإغلاق الجزئى للحكومة، مؤكدا انتهاء الإغلاق الحكومي، لكن هناك "هدنة" مؤقتة لمدة ثلاثة أسابيع بعد أن اضطر الرئيس الأمريكى "ترامب" للتراجع والقبول بميزانية مؤقتة لا تتضمن أى اعتمادات لجداره العازل، ليبدأ التفاوض من أجل حل ينهى الصراع قبل منتصف فبراير.

...............................

الوفد

عباس الطرابيلى: حكايتى.. مع سور الأزبكية

تحدث الكاتب فى مقاله عن ذكرياته مع سور الأزبكية الذى اشتهر بتواجد بائعى الكتب وعشاق الكتب بكل أنواعها وأشكالها وتواريخها، قائلاً: "هى عمر حكايتى مع عشق القراءة.. والكتاب فى المقدمة. كانت البداية عام 1946، وكنت طالبًا بمدرسة دمياط الابتدائية، وكانت بها مكتبة رائعة شدتنى طوال دراستى بها.. ورغم مرور أكثر من 70 عاما على زيارتى الأولى لسور الأزبكية، فإننى أدين بالفضل لهذا السور بمعظم ما تضمه الآن مكتبتى التى تعدى عدد كتبها 10 آلاف كتاب".

.....................................

بهاء أبوشقة: ابن خلدون

تحدث الكاتب فى مقاله عن الفلاسفة الكبار الذين أدوا أدوارًا فاعلة فى المجتمع وغيروا بفكرهم التاريخ على وجه الأرض ومن هؤلاء الفيلسوف "ابن خلدون"، موضحا ان ابن خلدون يعتبر مؤسّس علم الاجتماع وأوّل من وضعه على أسسه الحديثة، وقد توصل إلى نظريّات باهرة فى هذا العلم حول قوانين العمران ونظرية العصبية، وبناء الدولة وأطوار عمارها وسقوطها. وقد سبقت آراؤه ونظرياته ما توصّل إليه لاحقًا بعدّة قرون عدد من مشاهير العلماء كالعالم الفرنسى أوجست كونت.

.....................................

الوطن

عماد الدين أديب: فى الصراع الأمريكى - الإيرانى: حزب الله فى فنزويلا

حلل الكاتب فى مقاله زيارة قيادات حزب الله اللبنانى إلى فنزويلا فى الساعات الحرجة التى حدث فيها الإعلان عن انقسام عمودى بين شرعية السلطة، بين الرئيس ورئيس البرلمان، ودعم كفاح الشعب الفنزويلى ضد الهيمنة الأمريكية، المتمثل فى حكم الرئيس مادورو، موضحاً انها رسالة من الحزب إلى أمريكا، بأنهم يتحركون فى كل الاتجاهات رغم التضيقات الامريكية بتقييد حركة سفر قادتهما ووضع العشرات من الشخصيات على قوائم منع السفر، أو اعتبار بعضهم شخصيات إرهابية، مؤكدا: "يفعل حزب الله ذلك تكتيكياً، وهو يدرك بالطبع أن حكم فنزويلا فى نهاية الأمر سوف ينتقل من الثورة إلى الدولة، ومن حلفه الحالى إلى الحلف الأمريكى".

..........................................

د. محمود خليل : «عمر»: القول ما قال «كعب»

يرى الكاتب فى مقاله ان العلاقة بين "كعب الأحبار" والخلفاء الذين عاصرهم تثير الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام، وخصوصاً علاقته بعمر بن الخطاب، فكما حكيت الروايات بكتب بعض الفقهاء، أسلم "كعب" فى عصر عمر، وقرّبه الأخير منه وجعله جليساً له يسمع من حكاياته وأخباره، مؤكداً إننا أمام أحد أمرين، فإما أن يكون هناك نوع من المبالغة والاختلاق فى وصف العلاقة بين عمر وكعب، تولى كبرهما كتاب التراث، لمنح اعتمادهم على "كعب" فيما قدموه من كتابات نوعاً من المشروعية، استناداً إلى أن عمر كان يسمع منه، أو أن تكون رواياتهم حول هذه العلاقة صحيحة، يساندها فى ذلك شغف "عمر" بالإطلاع على أوراق التوراة، كما تشهد تلك الواقعة التى زجره فيها النبى.

..........................................

المصرى اليوم

سليمان جودة: الرجل كان دقيقاً

عبر الكاتب فى مقاله عن إعجابه بالدقة التى تحدث بها مظلوم كوبانى، قائد قوات سوريا الديمقراطية، إلى وكالة الأنباء الفرنسية أول هذا الأسبوع، إنه سوف يعلن فى الشهر القادم نهاية الوجود العسكرى للتنظيم الإرهابى فى شرق سوريا تماماً، موضحا ان "كوبانى" خصص كلامه كله عن القضاء على الوجود العسكرى على وجه التحديد، أما الوجود على كل مستوى مختلف، كأن يكون المستوى الفكرى، مثلاً، فذلك مستوى له مواجهة أخرى فى ميدان آخر، وبأدوات مغايرة، وعن غير طريق القوة العسكرية.

.........................................

محمد أمين: خليها تصدى

أكد الكاتب فى مقاله أن حملة "خليها تصدى" ستبقى من أشرف الحملات، التى قادها الرأى العام فى مواجهة جشع تجار السيارات، مؤكدا أن الحملة أتعبت أصحاب التوكيلات، وستكون درساً لكل التجار مستقبلاً، ربما يمكن تطبيقها على كل شىء يمكن استهلاكه، وقتها سيلتزم التجار بخفض الأسعار، والاكتفاء بهامش ربح بسيط.

...............................


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة