خالد صلاح

صور.. بعد مرور 12 شهرا.. حبل المشنقة مصير عصابة الأصدقاء الثلاثة لقتلهم طفلا بالعياط.. المتهمون استدرجوا الضحية لتوصيلهم بتوك توك وخنقوه ودفنوه بالصحراء.. الجناة ارتكبوا الجريمة بعد أيام من قتل طفل آخر ودفنه

الجمعة، 18 يناير 2019 12:30 م
صور.. بعد مرور 12 شهرا.. حبل المشنقة مصير عصابة الأصدقاء الثلاثة لقتلهم طفلا بالعياط.. المتهمون استدرجوا الضحية لتوصيلهم بتوك توك وخنقوه ودفنوه بالصحراء.. الجناة ارتكبوا الجريمة بعد أيام من قتل طفل آخر ودفنه المجنى عليه محمود رفيق
كتب بهجت أبو ضيف
إضافة تعليق

12 شهرا مرت على مقتل طفل على يد 3 عاطلين بإحدى قرى العياط جنوب محافظة الجيزة، بعد أن استدرجوه بحجة توصيلهم بالتوك توك الخاص به ثم أنهوا حياته، حتى صدر حكم رادع بحقهم، بعد أن قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار حسام جابر بإعدامهم شنقا، فالجريمة التى دارت أحداثها فى شهر يناير العام الماضى، شهد الشهر الجارى أيضا إصدار الحكم بحق الجناة، لتسود حالة من الفرحة بين أفراد أسرة الضحية الذين رأوا فى حبل المشنقة الذى أصبح مصيرا للمتهمين شفاء لغليلهم.

المتهمين بقتل المجنى عليه الصادر ضدهم حكم الإعدام
المتهمين بقتل المجنى عليه الصادر ضدهم حكم الإعدام
 

المتهمون الثلاثة الصادر ضدهم حكم بالإعدام، متورطون فى قضية قتل أخرى، لطفل يبلغ من العمر 12 عاما، حيث أنهوا حياته أيضا طمعا فى الاستيلاء على التوك توك الخاص به، حيث ما زال يتم محاكمتهم فى القضية.

 

الجناة الثلاثة " أيمن.ى" 27 سنة و"عبده .إ" 25 سنة و"أحمد.س" 35 سنة، اعترفوا عقب القبض عليهم أنهم استدرجوا الضحية "محمود رفيق" البالغ من العمر 15 عاما بحجة توصيلهم إلى مصنع الطوب بمنطقة مجاورة لهم، حيث كانوا يستهدفون الاستيلاء على التوك توك الخاص به، وقتله بسبب معرفته بهوية أحدهم، حيث إنه يقيم بنفس القرية التى يقيم بها بالعياط.

المجنى عليه الثانى حمدى صاوى
المجنى عليه الثانى حمدى صاوى
 

وأضاف المتهمون أنهم خنقوا المجنى عليه، ثم تخلصوا من جثته بدفنها بالمنطقة الصحراوية، واستولوا على التوك توك وباعوه لأحد عملائهم، مقابل مبلغ 4500 جنيه وقسموا حصيلة السرقة بينهم.

 

والد المجنى عليه "محمود" تحدث عن الجريمة التى تعرض لها ابنه فقال إن "محمود" كان يعمل على التوك توك لمساعدته فى توفير نفقات الأسرة، حيث كان يعمل على التوك توك بالقرية، وفور انتهاء عمله اعتاد المبيت بمنزل جده، ويوم الحادث تأخر فى العودة، فبحثنا عنه بأنحاء القرية، وسألنا عنه لدى أصدقائه وزملائه من سائقى التوك توك، فذكروا أنهم  شاهدوا شخصين يطلبان منه توصيلهما، واختفى عقب ذلك.

المجنى عليه محمود رفيق
المجنى عليه محمود رفيق
 

وأضاف والد الضحية أن محاولات البحث عنه باءت بالفشل، فتوجه لمركز شرطة العياط وحرر محضرا بتغيبه برقم 5716، وواصل عملية البحث عنه، كما بحث عن التوك توك الخاص به بمواقف التوك توك بالقرى المجاورة، إلا أنى لم يعثر له على أثر.

 

وقال والد الضحية إن قرية "بدسا" المجاورة لقريته شهدت قبل أيام من اختفاء ابنه جريمة قتل سائق توك توك صغير السن يدعى "حمدى صاوى"، فتوجه إلى رئيس مباحث مركز شرطة العياط، وطلب منه مناقشة المتهمين المضبوطين بقتل الطفل "حمدى" حول تورطهم فى قتل ابنه أيضا، وبعد أيام اعترف المتهمون بقتل ابنه، وارشدوا عن مكان إخفاء جثته بالمنطقة الجبلية، حيث تم العثور عليها، كما تمكن رجال المباحث من استعادة التوك توك الخاص به، بعد بيع المتهمين له.

 

المتهمون الثلاثة اعترفوا أيضا أن تلك الجريمة ليست الأولى التى ارتكبوها، حيث ذكروا أنهم قتلوا طفلا اخر قبل أيام من تلك الجريمة، حيث استدرجوا الطفل "حمدى صاوى" يعمل سائق توك توك، يبلغ من العمر 12 عاما، وطلبوا منه توصيلهم، وأثناء مرورهم بمنطقة صحراوية، بالطريق الإقليمى بالعياط، خنقه أحدهم بسلك كهرباء كان بحوزته، حتى تأكد من مفارقته الحياة، ثم أحدثوا حفرة بالمنطقة الجبلية، وأخفوا جثته بها، واستولوا على التوك توك الخاص بالضحية وباعوه لأحد عملائهم مقابل مبلغ 4500 جنيه.

 
 
 
محمود رفيق سائق التوك توك المجنى عليه
محمود رفيق سائق التوك توك المجنى عليه

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة