خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفرشاة والألوان.. ابن فلسطين "محمد الدلو" يتحدى الإعاقة ويحلم بالعالمية

السبت، 12 يناير 2019 04:00 م
بالفرشاة والألوان.. ابن فلسطين "محمد الدلو" يتحدى الإعاقة ويحلم بالعالمية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من بين نعم المولى عز وجل التى منحنا إياها "الموهبة"، فهى منحة إلهية وهبها الله لمن شاء من عباده وعلينا أن نطورها ونستثمرها خير استثمار، الأمر الذى قد يصعب على بعضنا -نحن الأسوياء- ولكن ما بالك إذا كان من أصحاب الهمم  "ذوى الاحتياجات الخاصة"، ويعانى منذ طفولته من ضمور عام فى العضلات؟
 
IMG-20190111-WA0027
 
صاحب الـ 24 عامًامحمد يونس الدلو قال  لـ "اليوم السابع": لدى موهبة الرسم منذ صغرى لكن لم اهتم بها نظرًا لانشغالى بالدراسة وطموحى الدائم بأن أكون محاسبًا مثل أبى، لكن الأقدار شاءت أن أرسم لنفسى طريقًا آخر بعيدًا عما أردته، ففى الثانوية العامة لم أستطع أن أتقدم للامتحانات النهائية كونى تعرضت للكثير من الحوادث والأمراض حيث أننى قد لبثت بالمستشفى طيلة الفصل الثانى ما بين كسر بكتفى الأيمن ومن ثم التهابات حادة بالصدر، وقيء دم وإجراء عملية منظار، وبعدها خرجت من المستشفى مع انتهاء الدراسة وأصبت بإحباط شديد مما جعلنى أعزل نفسى عن العالم الخارجى لما يقارب من 3 سنوات حينها بدأت أهتم بموهبة الرسم وطورت من نفسى وتعلمت من الانترنت وخاصة اليوتيوب وكتب الـ pdf. 
 
 
كانت هذه فترة عزلته، أما عن فترة تصالحه مع الواقع وإندماجه مره أخرى فى المجتمع فقال عنها محمد الدلو:  فى عام ٢٠١٣ تعرفت على مجموعة من المتطوعين كانوا السبب الأول لكسر حاجز العزلة لدى والانطلاق للعالم وشجعونى على المشاركة بالمعارض الفنية لإظهار موهبتى، فى البداية كنت خائفًا من ردود الفعل لكونى مختص برسم الأنيميشن، لكن حدث عكس ما توقعت لقد امتدحوا رسوماتى وبدأوا بتشجيعى.
IMG-20190111-WA0029
 
7 سنوات قضاها فى عالم الرسم وأكثر من 300 لوحة فنية رائعة رسمها بإتقان وبراعة بالغة وشارك فى حوالى 14 معرض طيلة هذه السنوات، والذى شغل مواقع التواصل الاجتماعى الفترة الماضية بلوحة حملت توقيعه والتى كانت لـ "قطة" رسمها ببراعة شديدة وحس فنى بالغ فجاءت ألوانها متجانسة ومتناسقة، وبالحديث عن أحلامه قال: "أحلم بأن أقيم معرض خاص بى خارج فلسطين لأصدر فنى وموهبتى إلى العالم وأغرس ثقافة الإختلاف فى نفوس الجميع"، تلك الجملة اختارها محمد لإنهاء حديثه بعزيمة قوية وبطموح بالغ.
 
IMG-20190111-WA0031
 
IMG-20190111-WA0032
 

IMG-20190111-WA0036
 

IMG-20190111-WA0037
 

IMG-20190111-WA0038
 

IMG-20190111-WA0039
 

IMG-20190111-WA0040

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة