أكرم القصاص - علا الشافعي

ملكة عمرها 6 أيام.. ما الذى تعرفه عن مارى ستيوارت؟

الأحد، 09 سبتمبر 2018 10:00 م
ملكة عمرها 6 أيام.. ما الذى تعرفه عن مارى ستيوارت؟ مارى ستيوارت ملكة اسكتلندا
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى 9 سبتمبر 1543 تم تتويج الطفلة التى لم تتجاوز الـ 9 أشهر من عمرها والمسماة "مارى ستيوارت" بشكل رسمى ملكة على اسكتلندا، لكنها بالفعل كانت ملكة عندما كان عمرها 6 أيام فقط، بعدما توفى والدها جيمس الخامس قبل أن تكمل هى أسبوعها الأول فى الحياة.
 
مارى طفلة
 
ولدت مارى ستيوارت فى نهاية ديسمبر 1542، وتزوجت فى سن السادسة عشر من ولى عهد فرنسا الذى توفى بعد الزواج بعام واحد، وتزوجت بعده من ابن عمها الذى حاك ضدها المؤامرات، فدبرت قتله مع عشيقها، لكن تقع فى البلاد ثورة ضدها، ويتآمر العشيق الذى تزوجته بعد ثلاثة أشهر من وفاة زوجها، ضدها، وينفذ فيها حكم الإعدام سنة 1587.
 
حكمت مارى ستيوارت اسكتلندا فى الفترة ما بين 14 ديسمبر عام 1542 حتى 24 يوليو عام 1567. بدأت المشاكل الكبرى تقع على رأس مارى ستيوارت، عندما صار عرش إنجلترا شاغراً بشكل مفاجئ، وكانت مارى وريثته الشرعية، كونها تعود لسلالة الملك هنرى السابع، لكنها كانت تعتنق الكاثوليكية، فى الوقت الذى أصبحت البروتستانتية دين الدولة الرسمى، لهذا نصبوا وريثة أخرى وهى إليزابيث ابنة هنرى الثامن ملكة على عرش البلاد.
مارى
 
ومع ذلك واصلت مارى التعبير عن رغبتها اعتلاء عرش إنجلترا، وتحت ضغط من الملك الفرنسى اعتمدت شعار إنجلترا ووحّدته مع شعار اسكتلندا. وهذا بالطبع أثار غضب إليزابيث، التى سرعان ما اكتسبت شعبية كبيرة أثناء حكمها فى إنجلترا.
 
وفى الوقت الذى مكثت مارى ستيوارت فى فرنسا، حدثت ثورة دينية فى اسكتلندا، حيث تم تبديل الديانة الكاثوليكية بالبروتستانتية، وبعد أن توفى ملك فرنسا وزوج مارى ستيوارت فرنسيس الثانى، فى عام 1560، لم يبق أمام الأرملة إلا أن تتوجه إلى وطنها.
الملكة مارى
 
بدأت شعبية مارى ستيوارت تتهاوى عندما تزوجت من عشيقها بوثويل، كما أنها أصبحت تحكم بطريقة استبدادية، زيادة إلى عدم تسامحها مع الأفكار الدينية الأخرى وتطرفها لحساب مذهبها الكاثوليكى، وتم إجبارها على التنازل عن الحكم (1567م). ولجأت إلى عَدُوتِها السابقة، إليزابيث الأولى، فقامت بحبسها، واستغلت بعض الأطراف الكاثوليكية فرصة تواجدها فى إنجلترا، فتم إقناعها لأن تشترك فى مؤامرات ومخططات لإسقاط النظام، إلا أنها كُشِفت وانتهى الأمر بإعدامها.









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة