خالد صلاح

عمرو جاد

الفهلوة الخلاقة

الأحد، 02 سبتمبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

بعض الكسالى يعتبرون أن النظام الصارم والالتزام القاسى الذى يفرضه اليابانيون على أنفسهم يُفسد عليهم الاستمتاع بأمور كثيرة فى الحياة لا يمكن تجربتها إلا بالعشوائية، لكن نظرية «الفوضى الخلاقة» أثبتت أنها خاطئة فى الحياة بقدر فشلها فى السياسة، واليابانيون اليوم يؤكدون خطأها بأنهم قوم لا يعانون السمنة رغم إقبالهم على الطعام بنهم، وهذا لأنهم يحترمون النصائح الغذائية بتقليل الأطعمة الغنية بالدهون ويمشون كثيرًا فى شوارعهم المهيأة جيدًا للمشاة، بعدما اختفت منها السيارات، وهذا «نظام خلاق» يجعل حياة الناس أفضل دون حاجة لخرق القواعد، ونتمتى أن يتحقق فى المدن الذكية التى تبنيها الحكومة المصرية هذه الفلسفة القائلة بأن أسرار صحة المواطن ليست فقط فى غسل اليدين قبل الأكل، لكنها أيضًا فى مساحة الشارع ونظافة الرصيف والإيمان بأن الفهلوة لم تكن يومًا خلاقة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة