خالد صلاح

عاش يا وحش.. حجرة خاصة للسيلفى فى جيم بنيوزيلاندا

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 03:00 م
عاش يا وحش.. حجرة خاصة للسيلفى فى جيم بنيوزيلاندا غرفة السيلفى
كتبت ــ إسراء عبد القادر
إضافة تعليق

أصبح التقاط صور السيلفى  من أهم الجوانب التى تسيطر على تفكير الشباب وعاداتهم اليومية الآن، وخاصة فى  الصالات الرياضية، حيث لاحظ القائمون على إحدى الصالات الرياضية فى نيوزيلاندا أن معظم ممارسى الألعاب الرياضية داخل المكان يحرصون باستمرار على التقاط الصور السيلفى أثناء ممارستهم للرياضة، وهو ما يؤثر على تركيزهم بشكل كبير، وعلى صحة عضلاتهم ويقتطع من وقت التمارين .

غرفة السيلفى
غرفة السيلفى

 

وبحسب ما نشر موقع “Daily mail”، أن إدارة المكان تلقت العديد من الشكاوى من المشتركين بأن البعض يلتقطون صور السيلفى فى المرايا التى تملأ جنبات المكان، مما يؤثر على تركيز البقية، ويقتحم خصوصيتهم عندما يظهرون فى الصور دون علمهم، وهو ما جعل القائمون على المكان تخصص غرفة  منفردة للتصوير السيلفى فى الجيم.

السيلفى فى الجيم
السيلفى فى الجيم

 

" خصصنا غرفة لالتقاط صور السيلفى للحفاظ على خصوصية أعضاء الجيم، بجانب تدعيم متابعة تطور اللياقة البدنية للمشتركين"، كلمات عبرت بها “Xenia Traill”، مديرة الجيم عما دفعهم لتخصيص غرفة منفصلة كى يلتقط فيها الشباب صور السيلفى، فبتخصيص حائط عريض تملأه المرايا، بالإضافة لبعض الماكينات الخاصة بالتدريب والإضاءة المختلفة للغرفة يمكن للمشتركين التقاط الصور الخاصة بهم لمشاركتها مع أصدقائهم على مواقع التواصل الاجتماعى دون تشتيت تركيز بقية المشتركين فى الجيم.

السيلفى فى الجيم1
السيلفى فى الجيم

 

وتعتبر تلك الخطوة هى الأولى من نوعها بأن تقوم صالة للتمارين الرياضية بتخصيص غرفة للتصوير، ولكن القائمون على المكان برروا ذلك بأنهم يدعمون متابعة المشتركين لمستواهم فى اللياقة البدنية، والتطور البدنى من خلال الصور.

أحد المشتركات فى الجيم
إحدى المشتركات فى الجيم

 

داخل الجيم
داخل الجيم

 

كما دعمت إدارة المكان  التواصل مع إدارة موقع فيس بوك لتدعيم الفكرة، وبدء رعايتها والعمل على تقديم النصائح الرياضية لكل مشترك يقوم بمشاركة صورته أثناء التدريبات على الموقع.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة