خالد صلاح

كيف تبدأ الأم تنمية مهارات طفلها مريض التوحد؟

الخميس، 09 أغسطس 2018 08:00 م
كيف تبدأ الأم تنمية مهارات طفلها مريض التوحد؟ طفل التوحد - أرشيفية
كتبت فاطمة خليل
إضافة تعليق

تعانى كثير من الأمهات من مشكلة كيفية التعامل مع الطفل مريض اضطراب طيف التوحد، ولا تعرف كيفية البدء معه وهل يمكن تطوير مهاراته، فى هذا التقرير نتعرف على كيفية تعامل الأم مع طفلها مريض التوحد.

قالت دعاء محمد، أخصائية اضطرابات النطق والكلام وتعديل السلوك، لـ"اليوم السابع"، أن الأم لا بد أن تبدأ مع طفلها مريض التوحد بتعديل سلوكياته، حيث إنها لن تستطيع البدء فى تنمية مهاراته بدون تعديل السلوك فى البداية، حيث قد يكون لدى الطفل مشاكل سلوكية مثل: فرط الحركة، التعصب، العدوانية والرفرفة .

وأشارت إلى أن الأم لا بد أن تفهم تقنيات تعديل السلوك من خلال الدورات التدريبية، القراءة، استشارة الأخصائيين، استشارة أمهات لديهن تجارب ناجحة مع أطفال التوحد.

التوحد
التوحد

وعن أنواع سلوكيات الطفل المتوحد أوضحت دعاء أنها 3 أنواع: انفعالى وهو رد فعل عصبى يقوم الطفل به ، والتفاعلى رد فعل الطفل فى التعامل مع من أمامه، الحسى وهو أصعب أنواع السلوكيات التى تحدث خارج إرادة الطفل مثل: ضرب النفس، الرفرفة ، دوران العين، حكة الجلد وتحتاج لتدريبات عديدة.

الطفل مريض التوحد
الطفل مريض التوحد

وشددت على ضرورة أن ترتب الأم الأولويات أو المجالات التى يعانى الابن من نقص فيها من خلال برامج وسؤال الأخصائيين، حسب المستوى العقلى والمقاييس التى يضعها الأخصائيين، مضيفة أنه يجب تنمية مهارة التخاطب مع الطفل منذ البدايات.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة