خالد صلاح

بالعجلة والطاولة .. صابر حلاق مودرن بطعم زمان

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 11:22 ص
بالعجلة والطاولة .. صابر حلاق مودرن بطعم زمان صابر حلاق مودرن
كتب وتصوير حازم عبد الصمد
إضافة تعليق

بدأ المهنة منذ نعومة أظافره، حيث كان يصطحبه والده الذى كان من أول الحلاقين فى ميت ربيعة بالمنوفية، تعلم من والده أصول المهنة حتى بلغ الخامسة عشر من عمره ، فقرر الأب أن يعطى الفرصة له ليكمل مسيرته ، حتى أتقن المهنة ليكون واحدا من أمهر الحلاقين فى قريته.

صابر صاحب الـ40 عاما والذى بدأ مشواره فى مهنة الحلاقة منذ 24 عاما، متجولا بعجلته فى شوارع قرية ميت ربيعة بالمنوفية، منتظرا أن يهتز هاتفه الصغير ليرفع رأسه للسماء يدعى أن يكون رزقه أحد زبائنه فى القرية.

وفى حديث اليوم السابع مع صابر، قال: "طول عمرى بشتغل بالعجلة علشان واخد على الحركة مقدرش أقف فى محل على طول"، متابعا أن بدايته فى هذه المهنة كانت بدون أى وسائل اتصال حديثة فكان يذهب إلى البيوت بنفسه ليسأل إن كان أحد يريد أن يحلق ولكن مع التطور الحديث أعطى رقمه لأهالى قرية ميت ربيعه ومن يريده يتصل به.

لم يمنع "الموبايل" صابر من التجول فى القرية فتلك العجلة ليست فقط مصدر رزقه ولكنها هوايته منذ الطفولة فتعود صاحب الـ40 عاما أن ينطلق فى العاشرة صباحا ليبدأ يومه باحثا عن رزقه.

الأمانة .. الرضا .. غض البصر

كانت هذه كلمات صابر الذى كان يرددها دائما فيقول : دخول البيوت ليس من السهل فهى ثقه غاليه لابد من الحفاظ عليها وعندما ادخل أى بيت من المستحيل ان يلتفت نظرى لأى شيء به .

وأضاف أنه لا يتذكر فى مرة طلب من أى زبون حسابه ويترك ذلك للتقدير لأنه اذا شعر صاحب المنزل انه ماديا فيخسر العائلة بأكملها .

تطور المهنة..

أصبحت مهنة الحلاقة منتشرة كثيرا هذه الفترة لكثرة قصات الشعر الحديثة وأصبح هناك طرق كثيرة للحلاقة فشاهدنا الحلاقة بالنار مؤخرا والعديد من هذا القبيل، كما تطورت المهنة أيضا تزامنا مع تطور التكنولوجيا فأصبح التسويق عبر صفحات التواصل الاجتماعى تغنى كثيرا عن التسويق المباشر، واتجه الكثير لذلك ويأتى هنا السؤال أين صابر من هذا التطور الضخم فى سوق الحلاقة.

عجلة وطاولة وموبايل وبسسسس...

هذه كانت إجابة صابر عن علاقته بتطور مهنة الحلاقة فلا يمتلك ابن ميت ربيعة سوى العجلة والطاولة وهاتفه الصغير، فيرى صابر أن الأرزاق بيد الله وأنه راض بما كتبه الله له وذلك لا يمنعه من تعلم أحدث صيحات الشعر الحديثة عند نزوله القاهره ليزور أصدقائه.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة