خالد صلاح

فى ذكرى إنشاء إشارة المرور.. علاقة المصريين بها غير العالم "غنولها واشتغلوا فيها"

الأحد، 05 أغسطس 2018 01:00 م
فى ذكرى إنشاء إشارة المرور.. علاقة المصريين بها غير العالم "غنولها واشتغلوا فيها" المرور
كتبت: شيماء حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ليست مجرد ألوان مضاءة لتنظيم خطواتك والحفاظ على حياتك بل هى مكان يرتبط به الكثيرون ليبيعوا الورود والفل وغيرها من السلع التى تجد فى هذا المكان مكانًا للرزق، هى إشارات ارتبطت لدى جيل الثمانيات بأغنية شهيرة تقول للأطفال انتباه، هى إشارات المرور التى يحل اليوم ذكرى اليوم العالمى لتركيب أول اشارة ضوئية بالمعنى المعروف.

أول إشارة عالمية:

اشارة المرور
إشارة المرور

أول إشارة مرور ضوئية تحمل لونين من الإضاءة هما اللون الأحمر والأخضر تم تركيبها فى مدينة كليفلاند الأمريكية يوم 5 أغسطس عام 1914، وكان يتم التحكم فيها بشكل يدوى وتغير الإضاءة بواسطة شرطى مرور، لتوفر الإشارة الضوئية جهد عسكرى المرور فى التلويح بيده أحيانًا والعصا أحيان أخرى لتنظيم المرور، الحقيقة نصبت الإشارة الضوئية البدائية الأولى للمرور يوم 10 ديسمبر 1868 فى لندن على يد العالم "نايت" بالقرب من مبنى البرلمان البريطانى، وكانت شبيهة بإشارات المرور المنصوبة على السكك الحديدية.

الأحمر مش دايما حب:

يرتبط اللون الأحمر دائمًا بالحب، لكن هنا اختياره لإشارة المرور جاء مختلفًا تمامًا ليعبر عن الخطر، وتم اختيار اللون الأحمر لكونه لون قوى وانعكاسه طويل المدى مما يمكن رؤيته من على مسافة بعيدة، ويأتى اللون الأصفر فهو يشير للاستعداد لعبور الطريق وهو من الألوان التى يمكن رؤيتها من مسافة بعيدة، أما الأخضر فدلالته الأمان والسلام وبالتالى فمرورك وقت الإشارة الخضراء يعنى أنه لن يصيبك الأذى.

"الرزق فى الإشارة":

بائعى اشارة المرور
بائعى اشارة المرور

"فل، مناديل، عسلية، يويو" أشهر الكلمات التى يمكنك أن تسمعها إذا لعب القدر دوره فى أن تقف سيارتك فى إشارة المرور، التى يعد حركتها وتوقفها للسيارات هو تحكم غير مباشر فى حركة البيع وزرق البياعين، ما بين المد والجذر هو ما يقوم به بائعى إشارة المرورن الذين تحكمهم أعراف، فكل منهم له إشارته التى يعمل عليها وكأنها حرمة بيته لا يسمح لغيره بتخطيها لسان حالهم "عض قلبى ولا تعض رغيفى".

أغانى فى حب المرور:

ليلى نظمى
ليلى نظمى

أغنية عالقة فى ذهن المصريين ومازالت تتردد بين الحين والآخر بإذاعتها على التلفزيون المصرى والتى عاشها جيل الثمانينات بأغنية خاصة  لإشارة المرور، ولأنها مهمة لسلامة المصريين فغنت الفنانة ليلى نظمى "إشارة المرور بتقولنا انتباه اتجمعوا طابور عند عبور المشاه" وهى الأغنية التى تم تصويرها فيديو لتعليم الأطفال علامات المرورة ومعنى كل لون من الضوء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة