خالد صلاح

من النهاردة مفيش كاشير انت الكاشير.. طلاب يبتكرون تطبيقا يحاسب السوبر ماركت

الإثنين، 13 أغسطس 2018 06:00 م
من النهاردة مفيش كاشير انت الكاشير.. طلاب يبتكرون تطبيقا يحاسب السوبر ماركت الفريق الطلابى
كتبت: شيماء حمدى
إضافة تعليق

مجموعة من الطلاب بكلية الهندسة جامعة القاهرة والجامعة الألمانية، فكروا فى أن يساعدوا الناس من خلال القضاء على فكرة الوقوف فى طابور الكاشير وخاصة ستات البيوت، فابتكروا تطبيق عبر الموبايل يفيد فى توفير الوقت من خلال شرائك وحسابك على مشترياتك اليومية، ويحمل التطبيق اسم "اجارو"، وهو اسم مستوحى من أول سوق فى التاريخ والذى كان موجودا فى أثينا.

التطبيق 2
التطبيق 

3 بنات وشابين، هم اسماعيل البدوى  بهندسة القاهرة، وميار الفارس، ونادين أحمد، ورضوى الشناوى، ومصطفى احمد بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية، جمعتهم فكرة ابتكار تطبيق يسهل على الناس حياتهم اليومية حتى تكون التكنولوجيا فى خدمة المجتمع والمصريين.

فريق طلاب الهندسة
فريق طلاب الهندسة

 ومن جانبه يقول إسماعيل بدوى أحد افراد الفريق، أنه بعد قيام الشخص أو المرأة بشراء مستلزمات البيت واحتياجاتها من السوبر ماركت فيمكنها أن تفتح التطبيق على الموبايل وتقوم بتوجيه التطبيق وشاشة الموبايل على الباركود الموجود على المنتج لتسجيل كل المشتريات على التطبيق ثم الحساب عليها مرة واحدة ، ويكون دفع الحساب إما كاش، أو عن طريق الفيزا كارت مثل غيره من التطبيقات.

التطبيق على الموبايل
التطبيق على الموبايل

ويوضح الطالب أن البار كود يوضح تفاصيل أكثر للمستهلك لا تتوقف عند السعر بل وحجم المنتج ووزنه واسم الشركة، كما سيتم تطوير الابليكيشن ليتم تسجيل بيانات الشخص الصحية مثل معاناته من حساسية معينة، فعند شرائه منتج يرسل له التطبيق تحذيرا لأتع سيقوم بشراء منتج غير مناسب لحالته المرضية.

 فريق الطلاب

فريق الطلاب

ويؤكد الفريق الطلابى أن الابليكيشن سيفيد فى توفير خريطة للسوبر ماركت تحدد مكان المنتج الذى تريد شراؤه بدلا من البحث عنه وسط اللآلاف من المنتجات والأرفف، وحول ألوان الابليكيشن التى تتناغم بين الأبيض والموف فكان للمسة الفتيات دور فى اختيار ألوان التطبيق كما أن صاحبة الفكرة هى إحد الطالبات وهى ميار الفارس.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة