خالد صلاح

تعرف تفصيليًا على آليات تطبيق التأمين الصحى الشامل بمحافظات القناة

الإثنين، 30 يوليه 2018 02:23 م
تعرف تفصيليًا على آليات تطبيق التأمين الصحى الشامل بمحافظات القناة مستشفى - أرشيفية
كتبت نورا فخرى
إضافة تعليق

يكشف برنامج حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء الذى وافق عليه مجلس النواب بجلسته المعقودة فى 25 يوليو الماضى، التفاصيل الكاملة لتطبيق المرحلة الأولى من التأمين الصحى الشامل، فى ضوء القانون الصادر برقم 2 لسنة 2018 ويهدف إلى مد التغطية التأمينية الشاملة لجميع المواطنين خلال 15 عامًا (5 مراحل)، وتتحمل الخزانة العامة للدولة قيمة اشتراك المؤمن عليهم من فئات غير القادرين بمن فيهم المتعطلين عن العمل غير القادرين وكل فرد من أفراد أسرة المعالين.

ويستهدف برنامج الحكومة تطبيق المرحلة الأولى فى محافظات "إقليم قناة السويس"، ويشمل ( السويس، بورسعيد، الإسماعيلية، شمال سيناء، جنوب سيناء).

وفى هذا الإطار من المستهدف – حسب برنامج الحكومة، الانتهاء من تطوير مستشفيات هذه المحافظات البالغ عددها 33 مستشفى و135 وحدة رعاية صحية أولية وميكنة 15 مستشفى لتكون جاهزة لتطبيق منظومة التأمين الصحى، وفقا لجدول زمنى محدد، حيث من المتوقع أن يتم خلال العام المالى 2018/2019 تجيهز محافظة بورسعيد بواقع (11 مستشفي و20 وحدة صحية).

 

وخلال العام المالى ( 2019/2020 ) من المتوقع أن يتم البدء فى تغطية المواطنين بمحافظة بورسعيد بواقع (749 ألف مواطن) وتجهيز محافظات المرحلة الأولى، بالإضافة إلى تجيهز محافظات المرحلة الأولى بواقع 5 مستشفيات و33 وحدة صحية بمحافظة السويس، و9 مستشفيات و60 وحدة صحية بمحافظة الإسماعلية و8 مستشفيات و22 وحدة صحية بمحافظة شمال وجنوب سيناء، على أن يتم خلال العام المالى (2020/2021) تقييم تجربة بورسعيد للأستفادة منها فى التطبيق على كافة الوزارات، وسيتم استكمال التطبيق فى محافظات المرحلة الأولى (شمال وجنوب سيناء) خلال العام المالي 2012/2022.

وفى سبيل تنفيذ المرحلة الأولى من التأمين الصحى الشامل، تستهدف الحكومة – حسب برنامجها، تطبيق عدد من الآليات، فى مقدمتها إنشاء الهيئات الجديدة التى نص عليها قانون التأمين الصحى الاجتماعى وتتضمن الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، صندوق للاستثمار لضمان الاستدامة المالية، الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، بالإضافة إلى حصر عدد غير القادرين والبدء فى تغطيتهم فى محافظات المرحلة الأولى.

وتسعى الحكومة إلى تحديد آليات إدارج القطاع غير الرسمى فى التغطية الصحية، وتطبيق منظومة طب الأسرة باعتبارها أهم مكونات الرعاية الصحية الأولية، البدء فى التوعية الإعلامية، بالإضافة إلى تطوير المنشآت الصحية المطبق عليها نظام التأمين الصحى، وتأهيلها للحصول على الاعتماد المصرى.

 

IMG_0030

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة